كيت وينسلت: الجمال الهوليوودي ليس سوى خرافة!

كيت وينسلت

ناقشت كيت وينسلت الجمال والشيخوخة بصراحة، قائلة إن “مظهر هوليوود ليس سوى خرافة”.

أوضحت بطلة مسلسل Mare Of Easttown، كيف يمضي النجوم ساعات طوال في محاولة للظهور بأجمل مظهر على السجادة الحمراء وإن سرها في البقاء شابة هو الإبتعاد عن نقد الذات.

في مقابلتها مع مجلة فوغ، ذكرت كيت أيضًا كيف إنها صبغت شعرها ذو اللون البني الطبيعي إلى الأشقر مرتين أثناء الإغلاق العام.

قالت المتحدثة الجديدة بأسم علامة لوريال باريس: “أريد أن أقول لأي امرأة تحاول محاكاة مظهر هوليوود: إن الأمر كله خرافة، زيف تام”.

كيت وينسلت

استفادت الممثلة من تجربتها الخاصة في مجال الترفيه وأوضحت أن النساء اللواتي يمشين على السجادة الحمراء قد تم تجهيزهن من قبل محترفين بعد ساعات على كرسي المكياج بالإضافة إلى العديد من علاجات الوجه في الأسبوع الذي يسبق الحدث.

وكشفت كيت عما تعتقد أنه مهم للغاية، قائلة: “بالنسبة لي، فإن سر الشباب في أي عمر هو في الواقع الإبتعاد عن النقد الذاتي”.

اقرأ ايضًا: كيت وينسلت: لم اشعر أني انتمي لهوليوود حتى بعد نجاح تايتنك!

واصلت النجمة حديثها حيث ذكرت أنها تعتقد أن الاعتناء بالجسم من خلال تناول الطعام الجيد وشرب الكثير من الماء يساعد كثيرًا، ولكن يجب القيام بكل شيء بإعتدال.

وقالت مازحة أيضًا إنها لم تعد قادرة على الإفلات من تناول الكثير من أكواب النبيذ الأحمر حيث تستغرق بشرتها “أربعة أيام” للتعافي بعدها.

كيت وينست

كيت هي أم لثلاثة أطفال، لا تضع المكياج في الأيام التي لا تصور فيها  فيلمًا او مسلسلًا ما، أفصحت أيضًا عن الاضطرار إلى تلوين شعرها أثناء الإغلاق.

تقول: “لقد قمت بصبغ شعري مرتين أثناء إغلاق العام الماضي – فقط قليلاً من خلال الجزء العلوي لأن شعري بني اللون”.

أما بالنسبة لأحدث دور لها، تمكنت كيت من التخلص من سحر هوليوود والظهور بدور المحققة ماري في مسلسل التحقيق الذي تبثه شبكة اتش بي او.

في تأملها باعتزاز بذلك الدور، قالت كيت إنها ممتنة للغاية للعب دور شخصية لا تستغرق وقتًا من أجل أن تظهر جميلة.

كيت وينسلت من مسلسلها الجديد

كشفت كيت أيضًا عن روتينها بعد تصوير مشاهدها في مسلسل الجريمة الدرامي، إذ تعود إلى المنزل لتمارس التمارين على دراجتها الرياضية كشكل من أشكال “تخفيف الضغط والتوتر”.

تم الإعلان عن الممثلة كمتحدث جديد باسم علامة لوريل للعناية والجمال يوم الخميس وبدت متألقة في جلسة التصوير المصاحبة لذلك الخبر.

اقرأ ايضًا: هل خضع الممثل توم كروز لعمليات تجميل؟

بعد نشر صورة مذهلة للممثلة على حسابها الرسمي في انستغرام، كتبت العلامة التجارية: “نرحب بالمتحدثة الجديدة بإسمنا، كيت وينسلت، أيقونة حقيقية مصممة على إعطاء صوت لمن لا صوت له، فهي مثال لتمكين المرأة”.

في بيان صحفي حول منصبها الجديد، تحدثت كيت عن كيفية إعتيادها لتقبل مظهرها الطبيعي و”عيوبها”، مشيرة إلى أنها تأمل أن يمكّنها عملها مع لوريل من مساعدة الآخرين على تحقيق نفس الثقة بالنفس.

كيت وينسلت

تابعت: “لقد تطلب الأمر جهدًا لكي اتقبل نفسي وعيوبي، يسعدني الانضمام إلى لوريل باريس، وأقول: يتطلب الأمر شجاعة وقوة للإعتقاد بأنك تستحق الأفضل”.

ظهرت كيت أيضًا في مقطع فيديو تمت مشاركته على حساب الإنستغرام الرسمي للعلامة التجارية، حيث تحدثت عما يجعلها تشعر بأنها “تستحق الأفضل”.

وتحدثت الممثلة عن ثلاثة أشياء “لا تستطيع الاستغناء عنها”، قالت بهدوء: “زوجي، أولادي … وربما الجبن”.

أعطت كيت أيضًا نصيحتها بشأن الشيخوخة، قائلة: “تمهل، اصبر، الأمر يستحق كل هذا العناء، رغم انشغالك الآن، ستجد نفسك فجأة في منتصف الأربعينيات من العمر”.

الفيديو الدعائي للوريل مع كيت وينسلت

يأتي ذلك بعد أن اعترفت الممثلة بأنها لم تعد تشعر بالراحة في القيام بمشاهد التعري، في حديثها لصحيفة نيويورك تايمز، قالت نجمة تيتانيك، التي حازت مؤخرًا على إشادة من النقاد لدورها في مسلسل Mare Of Easttown، إنها لا تريد أن يفكر المشاهدون: ” أوه، ها هي سوف تتعرى مجددًا، لذلك قررت التوقف عن أداء المشاهد العارية”.

قالت: ” أعتقد أن أيامي أصبحت معدودة في مشاهد العري، أنا فقط لست مرتاحة لفعل ذلك بعد الآن”.

لعبت كيت دور البطولة في أحد أكثر المشاهد العارية شهرة في السينما، وتحديدًا في فيلم تيتانيك عام 1997 أثناء ظهورها بدور روز، حيث اتكأت على أريكة وطلبت من جاك، الذي قام بدوره ليوناردو دي كابريو أن “يرسمها كواحدة من فتياته الفرنسيات”.

اقرأ ايضًا: جوليان هوف تكشف سرًا حساسًا عن ليوناردو دي كابريو!

مشهد الرسم من فيلم تايتنك

على الرغم من لحظتها الجريئة في تاريخ السينما، إلا أنها أصرت على أن تلك الأيام أصبحت من الماضي.

قالت: “أعتقد أن أيامي أصبحت معدودة في التعري، أنا فقط لست مرتاحة لفعل ذلك بعد الآن، في الواقع، إنه ليس شيئًا يتعلق بالعمر تمامًا”.

“آمل أنه من خلال لعب دور ماري كامرأة في منتصف العمر، فأنا انقل صورة واقعية عن المرأة بهذا السن، وأعتقد أن هذا هو سبب ارتباط الناس بهذه الشخصية لأنها حقيقية”.

“إنها امرأة مرهقة تعمل بكامل طاقتها ولديها جسم ووجه مرادف لسنها وحياتها” وكشفت كيت عن نضالها من أجل الحفاظ على المشهد الجنسي طبيعي بهذا المسلسل، حيث قامت به مع النجم غاي بيرس، والذي كشفت فيه عن “جزء منتفخ من بطنها”.

كيت وينسلت وغاي بيرس

من أجل تصوير امرأة في منتصف العمر بشكل واقعي في مسلسلها القصير الجديد على شبكة HBO، قالت الفائزة بجائزة الأوسكار أن شخصيتها مثلت امرأة حقيقية في منتصف العمر بعيدًا عن المثاليات والمبالغات.

وتحدثت عن ندرة الأجساد الأنثوية الواقعية وغير المفلترة في الأفلام والتلفزيون أثناء المقابلة: “أعتقد أننا نفتقد إلى حد ما لمثل هذا النوع من المشاهد”.

بينما اعترفت بأن مظهرها “غير الجذاب” في المسلسل قد يكون مفاجئًا لبعض المشاهدين، أضافت بإنها رفضت عرض المخرج كريج زوبيل لتعديل “بطنها المنتفخ”.

كيت وينسلت

بالإضافة إلى ذلك، أعادت النجمة “الملصق الترويجي – بوستر” المسلسل مرتين بسبب تنقيحه بشكل كبير، وهي تعرف على حد قولها عدد الخطوط والتجاعيد الموجودة على جانبي عينيها.

لا تزال شبكة أتش بي أو تطلق على مسلسل Mare of Easttown، سلسلة محدودة، وتعتزم أن تتنافس في فئة السلسلة المحدودة بحفل توزيع جوائز ايمي هذا العام.

يحكي المسلسل قصة ماري شيا، محققة محلية في مدينة إيستتاون تحقق في مقتل فتاة صغيرة، يشاركها بالتمثيل جوليان نيكولسون، جان سمارت، وأنغوري رايس.

الفيديو الدعائي للمسلسل:

شاركنا رأيك