كم دفع جوني ديب لمحاميه، وما هي أجور فريق هيرد القانوني؟

مع إقترابنا من حسم قضية جوني ديب ضد آمبر هيرد، والحديث عن المبالغ المرتفعة التي يطالب بها الطرفان، فلا بد من التطرق إلى موضوع الأجور التي تقاضاها المحامين بهذه القضية رفيعة المستوى، وسيمنحنا أحد الخبراء القانونيين بعض التقديرات عن ذلك.

إذ يقاضي ديب زوجته السابقة آمبر هيرد مطالبًا إياها بتعويضات تصل إلى 50 مليون دولار بسبب مقال نشرته في صحيفة واشنطن بوست نهاية عام 2018، تصف فيه نفسها بالناجية من العنف المنزلي، ورغم إنها لم تذكره بالأسم، إلا أن محامي ديب يؤكدون إن الإشارات التي وردت في المقالة كانت واضحة، وإنها سببت خسائر فادحة لموكلهم على الصعيد المهني وشوهت سمعته عالميًا، بينما ردت آمبر هيرد تلك الدعوى باخرى مضادة تقوم على نفس الأسس، وتطالبه عبرها بما يصل إلى 100 مليون دولار كتعويضات عما سببته الحملة التشهيرية التي قادها ديب وفريقه ضدها على مدى الاعوام الماضية، ووصفت دعواه الحالية بإنها ليست إلا جزء جديد من الإساءة والمضايقات المستمرة لها.

بدأت المحاكمة التي تم رفعها لأول مرة قبل ثلاث سنوات في مقاطعة فيرفاكس بولاية فيرجينيا الأمريكية بيوم 11 أبريل 2022، وإنتهت المرافعات الختامية يوم أمس بالنسبة للطرفين، ومن المتوقع أن تطلق هيئة المحلفين حكمها النهائي يوم الثلاثاء القادم.

اقرأ ايضًا: ما هي النتائج المتوقعة لمحاكمة جوني ديب وآمبر هيرد؟

طوال فترة المحاكمة، تصدر كل من ديب وهيرد عناوين الأخبار والوسوم الشائعة على مختلف المنصات الإلكترونية، مع مشاركة الجماهير لمقاطع متنوعة من جلسات المحاكمة التي تبث تلفزيونيًا، وأصبحت فرق محاماة النجمين من المشاهير بين ليلة وضحاها، وتنوعت الآراء حولهم من الإعجاب الى السخرية، وخاصة المحامية كاميل فاسكيز، التي إكتسبت سمعة وإعجابًا خاصًا عبر الإنترنت بعدما إستجوبت آمبر هيرد خلال المحاكمة.

ولتقييم المبالغ التي تقاضاها المحامين من كلا الطرفين، تحدث المحامي مانبور أرورا لمجلة نيوزوييك عن تقديراته الإجمالية لتلك المبالغ وأضاف إن حساباته بدأت من المرة الاولى التي رٌفعت فيها القضية، أي منذ ثلاثة اعوام إلى الان.

قال: “إذا ما قدرنا متوسط أجر المحامي في الساعة الواحدة بـ 600 دولار، فلدى ديب سبعة محامين، أضف إلى ذلك الموظفين الأخرين، ونفقات المحكمة والسفر، ثم أضف مدة المحاكمة الفعلية البالغة ستة أسابيع و24 شهرًا قبلها من اجل الإستعداد والتحضير للمحاكمة، فأرى إن ديب قد دفع ما لا يقل عن 5.5 مليون دولار لفريقه القانوني”.

وأضاف خبير قانوني آخر: ” أتوقع أن تكلفة محامي ديب كانت ما بين 25 و30 مليون دولار، ولا تنصدموا من الرقم، فهذا ما يجري في عالم الأغنياء، ناهيك عن وقت المحاكمة وكل الجهد المبذول وعدد المحامين، فبالطبع كل هذا يتطلب تكلفة عالية”.

كم بلغت اجور فريق محامين آمبر هيرد؟

أما بالنسبة لهيرد، فيعتقد أرورا إن ان تكاليفها كانت أقل بكثير، كون إن فريقها القانوني أقل عددًا.

“أعتقد إن هيرد قد عينت ثلاثة محامين من منطقة فيرجينيا، وأقدر إن أجورهم بلغت 3 مليون دولار بالإضافة الى 200 ألف دولار تم دفعها من اجل الخبراء الذين شهدوا لجانبها في المحاكمة”.

قام كلا الفريقين بالإستعانة بمجموعة من الخبراء خلال المحاكمة، وفي الأسبوع الأخير، دعا فريق هيرد الطبيب الجراح ريتشارد مور إلى المنصة، والذي شهد إن إصابة أصبع ديب في الحادثة المعروفة ليست ناجمة عن إلقاء زجاجة عليه، إنما من جسم اخر، وسألته المحامية كاميل فاسكيز سؤالًا عن مقدار ما يتقاضاه من حضوره للشهادة، فأجاب إنه يتقاضى 1000 دولار في الساعة الواحدة أو 5000 في اليوم الكامل مقابل خدماته، فجذبت تلك الإجابة الكثير من الأقاويل على مواقع التواصل الإجتماعي، لكن يقول أرورا إن تلك المبالغ التي يتقاضاها الخبراء معتادة في هذا المجال وليست امرًا غريبًا.

“تتنوع معارف الخبراء من الطب إلى التجارة والعلوم النفسية، وتتراوح أتعابهم من 5 آلاف دولار باليوم أو اكثر، بالإضافة الى التقارير والإيداعات وما إلى ذلك، وبشكل عام، متوسط ما يجب تخصيصه من ميزانية لجلب الخبراء هو 300 الف دولار عن أي قضية بهذا الحجم”.

يٌذكر إن هيرد إستعانت بشركة “وودز روجرز” التي يقع مقرها في ولاية فيرجينيا من أجل تمثيلها قانونيًا امام المحكمة، ويضم فريق آمبر كلًا من المحامية إيلين بريدهوفت والمحاميان بينجامين روتينبورن وجوشوا تريس، وتبلغ أرباح الشركة السنوية من 24 مليون دولار إلى 27 مليون دولار.

فيما توجه ديب إلى شركة محاماة دولية تعمل في الولايات المتحدة وأوروبا، وهي شركة “براون رودنيك” ويضم فريقه كلًا من المحامية كاميل فاسكيز، بن تشيو، ستيفاني كالنان، اندرو كروفورد، بارلين مينا، ريبيكا ماكدويل، جيسيكا مايرز وصامويل مونيز وبلغت أرباح الشركة العام الماضي أكثر من 228 مليون دولار.

تحديث 01/06/2022: توصلت هيئة المحلفين إلى حكم في محاكمة التشهير بين جوني ديب وآمبر هيرد، وقررت أن آمبر هيرد قد شوهت سمعة جوني ديب عندما كتبت مقال رأي في واشنطن بوست عام 2018 تشير فيه إلى ادعاءاتها السابقة بالعنف المنزلي، وأمرتها بدفع 15 مليون دولار كتعويض له، ولكن 5 مليون منها تعويضات عقابية، حيث قامت القاضية بتخفيضها إلى 350 الف دولار، لتصبح الممثلة مدينة لجوني ديب بمبلغ 10 مليون و350 الف دولار.

ووجدت هيئة المحلفين أن قضية تشهير آمبر هيرد التي رفعتها على جوني ديب بقيمة 100 مليون والتي أدت إلى تشويه سمعتها أنها كانت محقة بمزاعمها وامرت جوني بدفع 2 مليون دولار كتعويض لها.

أي بالمجمل هيرد مدينة بمبلغ 8 مليون و350 الف دولار لجوني ديب.

لمتابعة التغطية الكاملة لمحاكمة جوني ديب وآمبر هيرد، إضغط هنا.

المصدر: نيوزوييك، كونا إيكويتي

شاركنا رأيك