كل ما نعرفه عن زوجة كريستيان بيل، بعد أكثر من 20 عام معًا

على مدى العقود القليلة الماضية، كان كريستيان بيل أحد أكثر الممثلين نجاحًا في هوليوود، وعلى الرغم من أن بيل يتمتع بسمعة مثيرة للجدل، إلا أنه موهوب جدًا لدرجة أنه لا يزال أحد أكثر الممثلين المطلوبين حتى الآن، على الرغم من مكانته النجمية، تمكّن بيل في الغالب من إبقاء تفاصيل حياته الخاصة بعيدًا عن دائرة الضوء.

في عالم المشاهير، غالبًا ما يبدو أن العلاقة طويلة الأمد شبه مستحيلة، ويبدو أن الأزواج المشاهير الجدد يغيرون شركائهم بشكل متكرر، ومن ثم فإن الأمر مجرد مسألة وقت قبل أن يذهب كل في طريقه المنفصل، ولحسن حظ كريستيان بيل، فهو متزوج من نفس المرأة منذ أكثر من عشرين عامًا، في حين أن هذا مثير للإعجاب بدرجة كافية، فإن الشيء المدهش حقًا هو أن زوجة بيل، سيبي بلازيتش، لا تقل أهمية عن زوجها المشهور.

كريستيان بيل وسيبي بلازيتش في عامهما الثاني والعشرين من الزواج، بينما استمر كريستيان في تولي الأدوار في السنوات القليلة الماضية، كان آخر مسعى لسيبي في هوليوود هو الإنتاج في فيلم زوجها Ford v Ferrari لعام 2019، ومنذ ذلك الحين، ركزت على تربية طفليها جوزيف وإيمالين.

حياتها قبل لقاءها وزواجها من كريستيان بيل

والداها ناديزدا وسلوبودان من العاصمة الصربية بلغراد، بعد اللقاء هناك تزوجا في مدينة فراكار، وانتقلا إلى أمريكا، رحب الزوجان بابنتهما، التي ستُلقب بـ سيبي التي ولدت في شيكاغو عام 1970.

بناءً على جميع المعلومات المتاحة للجمهور، يبدو من الواضح أن سيبي كانت شخصًا مثابرًا طوال حياتها، حيث عملت بلازيتش بجد في المدرسة وحصلت في النهاية على شهادة البكالوريوس في إدارة الأعمال من جامعة جنوب كاليفورنيا، على الرغم من الخلفية التعليمية المثيرة للإعجاب، إلا أنها لم تعمل بوظيفة بنفس تخصصها وتستفيد استفادة كاملة من درجتها العلمية في مجال الأعمال، وقد كان هذا قرارًا محوريًا، حيث يبدو أن طريقها سيؤدي إلى الكثير من السعادة لبلازيتش وعائلتها.

كيف وجدت سيبي بلازيتش الحب؟

بعد أن أكملت سيبي بلازيتش الجامعة، بدأت مسيرتها المهنية في عرض الأزياء، والتي تضمنت الظهور في كتاب كيفين أوكوين، Face Forward. علاوة على ذلك، عملت بلازيتش أيضًا كفنانة مكياج قبل أن تصبح مساعدة لمنتج الأفلام الأمريكي جوردان كيرنر، وبعد العمل مع كيرنر، أصبحت بلازيتش مساعدة وينونا رايدر.

قبل فترة طويلة من أن تصبح سيبي بلازيتش مساعدتها، نمت علاقة صداقة بين وينونا رايدر وبيل كريستيان أثناء قيامهما بتصوير فيلم Little Women معًا في عام 1994، نتيجة لتلك الصداقة، قدمت رايدر سيبي بلازيتش وبيل، وأصبح الإثنان شريكان.

أثناء حديثه إلى Sydney Morning في عام 2012، كشف كريستيان بيل أنه كان لفترة طويلة ضد فكرة الزواج، ثم التقى بسيبي بلازيتش وتغير كل شيء، قال: ” الجميع إما منفصل او مطلق في عائلتي، لذلك لم تكن لدي أفكار جيدة حول الزواج، ثم قابلت سيبي، وفجأة بدت فكرة الزواج رائعة”.

لدى الشريكان حياة خاصة سعيدة

على الشاشة الكبيرة، غالبًا ما يظهر كريستيان بيل كشخص حاد للغاية، وجدي منصب على عمله فقط مثل عندما ظهر بدور واحد من خلال أن يصبح نحيفًا مخيفًا، او أن يزيد وزنه بوقت قياسي، ومع ذلك، عندما تحدث بيل إلى مجلة يو اس ويكلي في عام 2017 وكانت زوجته بجانبه، ظهر جانبه اللطيف على الفور حيث تحدث كريستيان عن مدى حبه لحياتهما الخاصة معًا.

قال: “زوجتي تحب أن تبقي حياتنا خاصة جدًا، وبالطبع، أريد الحفاظ على ذلك … فنحن لدينا حياة رائعة معًا، ربما تكون أقوى امرأة عرفتها في حياتي، لا أستطيع قول المزيد بدأ الأمر يتحول لعاطفي للغاية وقد أبكي، أنا عاطفي جدا! لم أكن أعتقد أنني كذلك، ولكن بعد ذلك تغيرت “.

عنودما قبل كريستيان بيل جائزة أفضل ممثل مساعد في حفل توزيع جوائز اختيار النقاد لعام 2011، كاد أن يبكي وهو يتحدث عن زوجته وابنته على خشبة المسرح، في وقت لاحق من نفس الليلة، قال بيل شيئًا مؤثرًا عن زوجته: “أعتقد حقًا أنه لا يمكنك الاحتفال بشيء كهذا دون وجود شريك معك، كان عليها أن تندمج مع العديد من الشخصيات المختلفة من أفلامي خلال زواجنا، أعلم أنه سيكون من المستحيل القيام بذلك بدونها، إنها امرأة رائعة وقوية، أنا مدين لها بكل شيء “.

بالإضافة إلى الكثير من الثناء على دور زوجته في حياتهم الخاصة، أوضح كريستيان بيل أيضًا أنه يشعر بالرهبة مما يمكن لسيبي بلازيتش القيام به، على سبيل المثال، عندما تحدث إلى صحيفة وول ستريت جورنال في عام 2014، كشف بيل أن بلازيتش سائقة ماهرة للغاية، قال: “زوجتي سائقة ماهرة بشكل لا يصدق، كانت تطاردني عبر المدينة أثناء تصوير فيلم باتمان، كانت تقود إحدى سيارات الشرطة، يمكنها القيام بحركات 180 وتلك الحركات الصعبة بالسيارة تمامًا مثل التي تظهر بالأفلام، إنها ترعبني، زوجتي ترعبني”.

شاركنا رأيك