كل ما نعرفه عن زوجات بيل موري، وإتهام إحداهن له

من فيلم صائدي الأشباح Ghostbusters إلى Lost in Translation وما بعده، حقق بيل موري نجاحًا هائلاً ومتنوعًا كممثل، ولكن على الرغم من إنجاب 6 أبناء عبر زيجتين، انتهى الزواج بالطلاق – ولم يتزوج الممثل البالغ من العمر 71 عامًا مرة أخرى منذ انفصاله عن الزوجة الثانية جينيفر بتلر في عام 2008.

مع الإدعاءات الأخيرة بسلوكيات غير لائقة ضده، العديد من لديهم فضول بشأن حياة بيل الشخصية، هنا سنوجز لكم كل ما يمكن معرفته عن زواج “بيل” وطلاقه من مارغريت كيلي وجنيفر بتلر أدناه.

زواجه الأول من مارغريت كيلي

تزوج بيل من مارغريت كيلي في لاس فيغاس في 25 يناير 1981، ثم أقام حفل ثان لعائلاتهم في شيكاغو، قالت كيلي لصحيفة رولينج ستون في الليلة التي هربوا فيها: “اعتقدت أنه كان يحاول دفعي إلى الجنون”.

كان للزوجين ولدين معًا، هومر، 40 عامًا، وهو الآن صاحب مطعم معروف في بروكلين، ولوك، مساعد مدرب كرة السلة للرجال في جامعة لويزفيل، 37 عامًا، ولكن بحلول عام 1996، كانت العلاقة قد انتهت، ووسط شائعات عن علاقة غرامية مع مصممة الأزياء جينيفر بتلر، انفصلا.

ومع ذلك، فإن مارغريت، التي قيل إنها التقت بيل أثناء تصوير فيلمه Stripes، شاركت الممثل العديد من نجاحاته الأكثر اهمية، بما في ذلك Ghostbusters 1 و 2 و Ed Wood و Tootsie و Scrooged و What About Bob و Groundhog Day.

لقد انتهى زواج بيل من مارغريت منذ فترة طويلة، لكنه قدم تلميحًا عن سبب عدم نجاحه في مقابلة إذاعية.

قال لهوارد ستيرن في ظهور إذاعي عام 2014: “يجب عدم التقليل من العلاقة مع امرأة … لا يمكنني أن أقوم بعلاقة أخرى إذا لم أكن أهتم بالشخص الذي أحتاجه بشدة، إنه ليس شيئًا أنانيًا … إنه نوع من الالتزام”.

زواجه الثاني من جينيفر بتلر

بعد فترة وجيزة من طلاقه من مارغريت، تزوج بيل من مصممة الأزياء جينيفر بتلر، المعروفة بعملها في أفلام مثل Groundhog Day و Firestarter و Last of the Mohicans.

كان حفل زفاف عام 1997 بمثابة بداية لشيء كبير – سيكون لدى بيل وجينيفر في النهاية أربعة أبناء معًا واستمر أكثر من عقد قبل الطلاق في نهاية المطاف في عام 2008.

لسوء الحظ، لم ينفصلا بسهولة مع تشاركهم لـ أربعة أبناء كاليب، 27 عامًا، جاكسون، 25 عامًا، كوبر، 24 عامًا، ولينكولن، 20 عامًا، كان خلافهم علانية.

اتهمت جينيفر بيل بالعنف المنزلي والجنسي والماريجوانا وإدمان الكحول والخيانة الزوجية، وتقدمت بطلب للطلاق منه وحصلت على حكم نهائي بعدم الإقتراب منها في يونيو من عام 2008.

للأسف، توفيت جينيفر في 19 يناير 2021 ولم يتم الإفراج عن سبب الوفاة، وقال عنها أبنائها: “أولئك الذين عرفوها سوف يتذكرون شخصًا لطيفًا وكريمًا بشكل غير عادي، وامرأة ذات مبدأ وأم مخلصة طوال حياتها “.

المصدر: هوليوود لايف

شاركنا رأيك