كريستينا ريتشي تنتظر مولودها الثاني وتتطلع لحياة أفضل

كشفت نجمة فيلم كاسبر البالغة من العمر 41 عامًا عن سعادتها الغامرة بعد حملها بالطفل الثاني ونشرت صور السونار على صفحتها بمنصة الإنستغرام.

علقت قائلة إن حياتها تتحسن بإستمرار وذلك بالتزامن مع نشر حبيبها ومصفف شعرها، مارك هامبتون، تلك الصور ايضًا معلقًا بذات التعليق.

تلقى المتابعون الخبر بكل سرور وعبروا عن تمنياتهم لها بحياة سعيدة على الدوام.

كريستينا ريتشي

بالطبع، كان أول المهنئين من أصدقائها المشاهير نجمة مسلسل 2 Broke Girls، كات دينينجز، التي عبرت عن مفاجأتها بالخبر، وتلتها الممثلة ديان كروغر التي كتبت: “تهانينا على الحمل”.

يٌذكر إنه في الشهر الماضي، احتفلت ريتشي بعيد ميلاد حبيبها هامبتون على إنستغرام، ووصفته بالشخص الرائع الذي يجلب كل الأمور السعيدة معه، عبرت ايضًا عن حبها وتاكيدها على إن العام المقبل سيكون أفضل فترات حياتها.

يبلغ الطفل الأول لريتشي من العمر 7 سنوات، ويدعى فريدي، انجبته مع زوجها السابق جيمس هيردجن، الذي تطلقت منه نهايات 2020 بعد زواج دام 8 أعوام، وأتهمته فيها بالعنف وسوء المعاملة، وكان لقاء الثنائي لأول مرة حينما تشاركا بالعمل على مسلسل Pan Am.

اقرأ ايضًا: بالصور: كريستينا ريتشي ضحية العنف المنزلي

صورة السونار لجنين كريستينا ريتشي

في عام 2017، تحدثت كريستينا لمجلة نيت بورتر عن الكيفية التي غير بها الطفل حياتها: “الزواج يظهر لك الأخطاء والعيوب التي نرتكبها بالتعامل مع الأمور، وإنجاب طفل يدفعك للنضوج بسرعة، فأنا الأن شخص مختلف تمامًا عما كنت عليه قبل إنجابي”.

بصفتها نجمة منذ صغرها، اشتهرت بدور الفتاة المراهقة وينزدي في سلسلة أفلام آدمز فاملي وواجهت حينها اضطرابًا مع الأكل وأعتيادها على تصرفات سيئة تؤذي بها نفسها، ولربما كان هو هذا السبب الذي دفعها إلى الإلتزام بخصوصية شديدة حيال عرض حياة أطفالها للإعلام.

كريستينا بدور ويندزي في فيلم آدمز فاملي

إذ تحدثت لموقع إندي واير عام 2019 قائلة: “مررت بأوقات عصيبة مع الشهرة عندما كنت طفلة، حيث كنت أجري مقابلات يسألون فيها عن حياتي، وأجوبتي لهم حينها او حتى الأمور التي كنت أتفوه بها لم تكن صادرة من تفكير متزن إنما من إندفاعات وعدوانية بسبب التدخل الإعلامي بمجريات حياتي، لذلك لا اخال إنه ينبغي للطفل أن يُعرض لهكذا موقف، حيث يكون تحت الأضواء مع قابلية إنتقاده او التعليق عليه من قبل الأخرين، وهذا هو السبب الذي يجعلنا لا نشارك أي صور لأطفالنا عبر الأنترنت”.

تعزو ريتشي بعض هذه الصعوبات إلى إنها دخلت بعجالة الى هوليوود وعالم التمثيل، وذلك بعد اكتشافها في مسرحية مدرسية، تبعها عدد قليل من الإعلانات التجارية من ثم حصلت على أول دور مميز لها في فيلم “Mermaids” عام 1991 حيث ظهرت مع الممثلة واينونا رايدر.

كريستينا ريتشي مع واينونا رايدر وشير في فيلمMermaids عام 1991

بعد ذلك، مرت العديد من السنوات قبل أن تسنح الفرصة لريتشي كي تفكر فيما تفعله، قالت: “قمت بالكثير من تجارب الإداء، وكنت أوافق على أي عمل يٌعرض علي، وذلك لعدم وجود اي شغف شخصي من قبلي تجاه هذه المهنة، كان فهمي قاصرًا، وأستغرق مني الأمر وقتًا ليس بالقليل كي أعيد ترتيب حساباتي وأدرك المعنى والغرض الحقيقي من حياتي إضافة لإنعكاسه على العمل الذي أقوم به”.

المصدر: اندي واير، بيبول

شاركنا رأيك