كانييه ويست لم يحصل على التعاطف من الجمهور بعد إطلاق البومه!

كيم كارداشيان وكانييه ويست

لفت كانييه ويست الإنتباه عليه بعد أن أحتفل بألبومه العاشر مؤخرًا، وأطلق مغني الراب على الألبوم اسم والدته “دوندا” الراحلة إضافة الى قيامه بتنظيم حفلة خاصة في ChurchLV، وهي كنيسة مسيحية غير طائفية في لاس فيغاس.

وقد أصدر كانييه، الذي وصف نفسه بأنه مسيحي ولد من جديد، ألبومًا بعنوان Jesus is King في عام 2019.

تشير التقارير إلى أن مغني الراب البالغ من العمر 44 عامًا انهار بالبكاء على خشبة المسرح في حفل الاستماع لألبومه، ويُزعم أنه عزف مقطوعة تضمنت تلميحات تحط من قدر زواجه من نجمة الواقع كيم كارداشيان.

كيم كارداشيان

قيل إن أغنيته الجديدة، Welcome to My Life، تتضمن كلمات عن حياته الشخصية المضطربة بما في ذلك طلاقه الحالي من نجمة برنامج KUWTK، وانهياراته على تويتر، وفشله في محاولة الترشح للرئاسة الأمريكية، وفقًا لصحيفة ذا صن.

لكن كانييه لم يتلق سوى القليل من التعاطف من المعجبين الذين شعروا أن الامر كله مبالغ ولا طائل منه.

تقدمت كيم رسميًا بطلب الطلاق من كانييه في فبراير من هذا العام بعد سبع سنوات من الزواج، وطالبت بحضانة قانونية ومادية مشتركة لأطفالهما الأربعة.

اقرأ ايضًا: بالفيديو: 10 لحظات لا تنسى من برنامج عائلة كارداشيان

يقال إن كلمات أغنيته الجديدة تشبّه منزل الزوجية في مدينة كالاباساس الذي شاركه مع كيم بالسجن، حيث يغني: “أخبر القتلة أنني هربت من كالاباساس”.

كيم وكانييه

وقال مصدر كان في الحفل لصحيفة ذا صن: “إنها أغنية حزينة وعميقة للغاية عن كانييه، وهو يفكر في زواجه من كيم”.

“لقد اخترتها بنفسك، أنت ملياردير، ما الذي تبكي عليه؟” كتب معجب منزعج.

وأضاف آخر: “ليس هناك شك في أن كيم صعبة الطباع لكنه كان سعيدًا بما يكفي لأن لديه 4 أطفال منها، وقد تزوجها”.

قال ثالث: ” أن ذكر عائلة كارداشيان بالسوء هو أمر مضحك بالنسبة للجميع ونعم فهم يستحقون بعضًا من ذلك، لكن ويست لديه أطفال مع كيم، يجب أن يكون مدركًا أنه بمجرد أن يقول شيئًا ما سيبقى على الإنترنت إلى الأبد وحتى أطفاله سيتمكنون من مشاهدة وسماع ما قاله عن والدتهم، هذا في حد ذاته ليس بالأمر الجيد لم يسبق لكيم أن أساءت إليه علنًا”.

المصدر: ذا صن

شاركنا رأيك