فيلم الصرخة يكتسح شباك التذاكر ويتفوق على سبايدرمان

إن عطلة نهاية الأسبوع الإفتتاحية كانت نجاح باهر لـ فيلم الصرخة 5 فلقد تفوق على فيلم سبايدرمان لاعودة إلى الديار، كأضخم افتتاحية يشهدها فيلم بعد العودة من الوباء.

تصدر الجزء الخامس من سلسلة الرعب الكلاسيكية لأول مرة في أعلى شباك التذاكر في نهاية هذا الأسبوع مع 30.6 مليون دولار في شباك التذاكر المحلية، منهيًا بذلك الفترة التي قضاها فيلم سبايدرمان متربعًا على شباك التذاكر.

هذا الجزء الجديد من فيلم الصرخة الوحيد الذي لم يخرجه الراحل ويس كرافن، الذي توفي عام 2015 عن عمر يناهز 76 عامًا بعد معركة مع سرطان الدماغ، من المتوقع أن يحقق 36 مليون دولار بحلول نهاية عطلة الأسبوع التي تستمر أربعة أيام، وفقًا لـ Comscore.

في الإصدار الجديد، يرتدي قاتل جديد قناع الصرخة الأسطوري ويرعب مجموعة جديدة من المراهقين في بلدة وودسبورو الهادئة، بعد 25 عامًا من السلسلة الأصلية من جرائم القتل البشعة، بمشاركة الثلاثي الشهير بالطبع نيف كامبل، كورتني كوكس، وديفيد أركيت.

وقد قيل عن الفيلم بأنه حبكة مدروسة ومخططة ومصورة بشكل رائع، ولكن هذا الجزء الجديد من الفيلم لا يبني تسلسل أحداثه بنفس الطريقة التي تعودنا بها مع المخرج الراحل كرافن.

جاء فيلم سبايدرمان في المرتبة الثانية خلف فيلم الصرخة، حيث حقق 20.8 مليون دولار هذا الأسبوع ومجموع إجمالي قدره 698 مليون دولار، كما اختتم كل من فيلم Sing 2 و The King’s Man المراكز الخمسة الأولى بمبلغ 8.2 مليون دولار و 2.3 مليون دولار على التوالي.

كما ظهر فيلم Belle – النسخة الإنجليزية للمخرج مامورو هوسودو عن مغامرة فتاة صغيرة وسعيها إلى عالم افتراضي خيالي – لأول مرة في المركز السادس محققًا 1.6 مليون دولار بعد إصداره في 14 يناير.

وجاءت الدراما الرياضية American Underdog والفيلم الموسيقي الرومانسي West Side Story في المركز السابع والثامن، محققًا 1.6 مليون دولار و 948 ألف دولار في نهاية هذا الأسبوع على التوالي.

سبايدرمان: لاعودة إلى الديار

بقيت دراما Licorice Pizza التي صدرت الأسبوع الماضي وأكشن الخيال العلمي ماتريكس في المراكز العشرة الأولى، حيث حققت 900 ألف دولار و 815 ألف دولار على التوالي.

المصدر: كوم سكور

شاركنا رأيك