عودة ميغان فوكس لأفلام الرعب وحديثها عن صعوبة تربية أطفالها

ميغان فوكس

أعطت بطلة فيلم جينيفر بودي، البالغة من العمر 35 عامًا، لمحة مفاجئة عن حياتها المنزلية يوم الاثنين عندما قاطعها أطفالها خلال مقابلتها في برنامج توداي.

قالت الأم الفخورة للمذيعين جينا بوش وسافانا جوثري: “لقد استيقظوا للتو، إنها الساعة 7:30 صباحًا هنا، لذا فقد استيقظوا قبل بضع دقائق، وهذا ما هو عليه الحال، عليك دائمًا أن تتأقلم مع المستجدات”.

أوضحت فوكس: “أنا في المنزل الذي نسكن فيه الآن، هذه غرفة المعيشة، وقد ناموا جميعًا على الأريكة الليلة الماضية يشاهدون فيلمًا”.

ميغان فوكس في لقاء برنامج توداي

كافحت فوكس من أجل الحفاظ على وجهها طبيعيًا أثناء الترويج لفيلمها الجديد Till death، حيث استمر نوح شانون، 8 سنوات، بودي رانسوم، 7 سنوات، وجيرني ريفر، 4 أعوام، الذين تتشاركهم مع زوجها السابق براين أوستن غرين، 47 عامًا، في سرقة الأضواء من والدتهم.

قالت فوكس: “ها قد عدنا من جديد، بينما ركض جورني خلفها”.

“أتمنى لو كانت هناك طريقة ما للسيطرة على الأمور أكثر، أنا متأكدة من أن الكثير من الأمهات يشعرن بهذا الشعور، حيث تتخيلين إمكانية إعادتهم جميعًا إلى تلك الفترة حيث كانوا يبلغون من العمر عامين، أو 3 أعوام، ولو ليوم واحد”.

ميغان فوكس مع أطفالها

اعترفت فوكس: “من الصعب مشاهدتهم يكبرون بهذه السرعة، أنا في الواقع أعاني من ذلك كثيرًا، وأنا أبكي على ذلك طوال الوقت، لأنهم يكبرون بسرعة كبيرة جدًا، عندما اشاهد صورًا لهم في هاتفي وكيف كانوا أصغر سناً، من الصعب النظر إليها، ومن المؤلم بالنسبة الي أن أحب شيء بهذه القوة، لكن على كل حال، لدي ثلاثة أبناء، إنهم مرحون، ولا يستمعون إلي على الإطلاق”.

تابعت، مشيرة إلى أطفالها في الخلفية: “أشعر أيضًا أنه بغض النظر عن مدى مشاركتك أو مدى صعوبة محاولتك في ذلك الوقت، فأنت دائمًا ما تنظر إلى الوراء، فتقول كان من الممكن أن أكون أكثر تواجدًا معهم أو أتمنى أن أكون ممتنًا لهذه اللحظة مادمت أعيش فيها، لأنني لن أستعيد هذه اللحظة أبدًا “.

ماشين جان كيلي وميغان فوكس

انفتحت فوكس أيضًا عن علاقتها بصديقها ماشين جان كيلي، 31 عامًا: “الحياة هي مجرد سلسلة من اللحظات … لذا ، أنا حقًا أحاول فقط الاستمتاع بهذه اللحظة، العيش فيها وأكون سعيدة بها”.

اقرأ ايضًا: 10 حقائق غير معروفة عن ميغان فوكس

أعلن الحبيبان علاقتهما الرسمية على انستغرام في يوليو من عام 2020 بعد ظهورها في الفيديو الموسيقي خاصته “Bloody Valentine”.

التقيا قبلها في موقع تصوير فيلم الجريمة القادم Midnight in the Switchgrass، الذي بدأ تصويره في شهر مارس الماضي بمدينة بورتوريكو وعرضه لأول مرة في 23 يوليو عام 2021.

يٌذكر إن شركة “وان ميديا” أصدرت مقطعًا دعائيًا مروعًا لفيلم الرعب القادم Till Death من بطولة ميغان فوكس ايضًا وبدور ايما التي وفقًا لما نعرفه، فإنها عالقة في زواج غير سعيد.

ميغان فوكس في فيلم حتى يفرقنا الموت

ومع ذلك، لن تفكر في ذلك استنادًا إلى أول 15 ثانية من هذا المقطع الدعائي الذي تبلغ مدته دقيقتين، إذ يبدأ المشهد بموسيقى بيانو بطيئة ورومانسية بينما تخطو إيما عبر فيلا بحيرة فاخرة مزينة ببتلات الورد والشموع المضاءة.

بعدها تسوء الأمور بشكل رهيب، بينما تصرخ إيما طلباً للمساعدة وتستيقظ لتكتشف أن زوجها قد تعرض للقتل أثناء نومهما، فتحاول وهي ترتجف أن تحرر يدها اليمنى من الأغلال التي كانت مربوطة أيضًا بجثة زوجها.

ولتعقيد الأمور أكثر، تُظهر بقية المقطع الدعائي إيما وهي تركض وتختبئ وتحاول بعنف الدفاع عن نفسها من القتلة، لكن مصيرها النهائي لم يُعرف بعد.

شاركنا رأيك