صديق جوني ديب يشهد أنه لم ير أي كدمات على وجه هيرد!

شهد أحد أصدقاء طفولة جوني ديب يوم الأربعاء أنه لم ير أبدًا أي اعتداء جسدي من قبل الممثل، ولم يلحظ أي كدمات أو علامات على وجه آمبر هيرد عندما رآها بعد فترة وجيزة من حادثة 21 مايو 2016، في وسط مدينة لوس أنجلوس.

كان صديق جوني أحد اهم من شهد في محاكمة تشهير ديب لهيرد في فيرفاكس، فيرجينيا، وقد قدم إسحاق باروخ بعض الملاحظات والتفاصيل بينما وصف العيش بجوار ديب وزوجته في ذلك الوقت في مبنى آرت ديكو في شرق كولومبيا، بعد أن تبرع له ديب من أجل متابعة اعماله الفنية، ومنحه حوالي 100 الف دولار لدعم مساعيه في ذلك.

صديق طفولة جوني ديب

وصف باروخ رؤيته لهيرد في 22 مايو في أعقاب مشادة أجرتها مع ديب في الليلة السابقة قائلًا: “هيرد أخبرتني أن جوني جاء الليلة الماضية وأصبح عنيفًا معها “.

في وقت لاحق، قال إنه استجوب هيرد، وسألها: “هل ضربك؟ وقالت نعم ألقى هاتفًا وضربني، وأنا أنظر اليها وقد كانت على مقربة مني “.

يكمل: “أنا أنظر إلى كل شيء ولا أرى أي شيء. … لا أرى جرحًا أو كدمة أو تورمًا، إنه مجرد وجه آمبر “، كما أصر على أن هيرد لم تكن تضع المكياج.

كما أضاف مازحًا: “حسنًا، لا أرى أي شيء، لكن ربما بسبب جمالها الذي قام بحجب جزء من وجهها”، فضحك الجميع في المحكمة بمن فيهم آمبر هيرد، وأكمل: ” ربما يبدو الأمر لا يصدق لكن ذلك هو ما حدث، من ثم قبلتها وحضنتها وذهبت”.

رفع ديب دعوى قضائية ضد هيرد بتهمة التشهير في مقال رأي نُشر في ديسمبر 2018 في صحيفة واشنطن بوست كتبت فيه أنها كانت ضحية للعنف المنزلي، وعلى الرغم من أن المقال لم يذكر ديب بالاسم، إلا أن الممثل يدعي أن المقصد كان موجودًا، حيث كانت هناك دعاية كبيرة تحيط بحادثة عام 2016، وفي وقت لاحق من ذلك العام، حصلت هيرد على أمر تقييدي ضد ديب وقدمت صورًا إلى المحكمة تظهر كدمة كبيرة على وجهها.

قدّمت هيرد دعوى مضادة في القضية، تحدتت محاميتها، إيلين بريدهوفت مع باروخ حول كيفية التأكد من أنها لم تكن تضع المكياج. أثناء استعراضها لقائمة من المنتجات التي تستخدمها هيرد، بما في ذلك كريم Amici للوجه، اعترف باروخ بأنه لم يكن على دراية بذلك.

أثار باروخ أحيانًا ضحكات ديب، وهو جالس على بعد عدة أقدام فقط، وابتسامة من هيرد، على الجانب الآخر من قاعة المحكمة، وهو يصف صداقتهما المتبادلة.

قال: “أنا أحبها، لقد وقعت في حبها تمامًا مثلما وقع جوني في حبها”، كما ضحك البعض في قاعة المحكمة عندما وصف هيرد بأنها تمتلك أسنان رائعة.

أكمل: “لقد عاملتني باحترام كبير”، مضيف أنهما على صداقة ويتشاركان العديد من الذكريات.

قال إنه كلما يزورها كانت هيرد تقدم له شيئًا ليأكله أو يشربه، كان الإستثناء مرة واحدة عندما جاء وكانت تضع قناع الوجه، وسألها هل يمكنني أن أساعد في شيء قالت “لا”، وفي قاعة المحكمة، ابتسمت هيرد للحظة.

قال باروخ إنه شاهد مشادتين لفظيتين بين ديب وهيرد، لكن لم يشهد أي عنف جسدي، وأضاف إنه بعد أن شاهد صور آمبر مع كدمات على الإنترنت، قال: “ما هذا بحق الجحيم؟ ما الذي يجري؟”.

اقرأ ايضًا: بدأ محاكمة جوني ديب وآمبر هيرد مع تصريحات صادمة!

كما أصبح عاطفيًا بعد أن سأله المحامي عما إذا كان لا يزال غاضبًا من مزاعم هيرد.

قال باروخ: “هل أنا غاضب بعد كل ما حدث؟ أنا متعب، وأريد أن ينتهي كل هذا، أتمنى أن نتعافى جميعًا مما يحصل، لقد تأثر الكثير من الناس بهذه الكذبة الخبيثة التي بدأتها وخلقتها هيرد، وخرجت من المنزل الى جميع أنحاء العالم”.

وفي وقت سابق، سُئلت شقيقة ديب، كريستي ديمبروسكي، عن سلسلة من الرسائل النصية التي أرسلتها، ويبدو أنها قلقة بشأن تعاطي المخدرات والكحول لدى ديب، في رسالة أرسلتها إليه في فبراير 2014، أرسلت رسالة نصية فحواها: “توقف عن شرب الخمر. أوقف الحبوب. توقف عن ذلك “.

لكنها قالت إنها لا تتذكر توقيت النص، لكنها كانت قلقة أيضًا بشأن اتهامات هيرد ضد ديب.

وفي وقت أخر، في فبراير 2014 أيضًا، كتبت لها هيرد: “ديب يشرب بكثرة”، و كتبت ديمبروسكي: “أين الأطفال … أنا قلقة بشأن كل شيء”.

بعد استجوابها، قالت ديمبروسكي إنها كانت “تشعر بالفضول لمعرفة مكان وجود الأطفال إذا لم يكونوا في المنزل”.

كتبت ديمبروسكي في رسالة نصية في مايو 2014 لـ هيرد: “أنا أحبه كثيرًا لكنه يحتاج إلى المساعدة”، لكن ديمبروسكي قالت إنها كانت قلقة بشأن استخدام ديب لأحد المسكنات، و أخبرت محامي هيرد أنها لم تشهد الكثير من السلوك الذي تشير إليه هيرد، وقالت إنها لا تتذكر وجود امر كبير في ذلك الوقت.

المصدر: محكمة فيرجينيا

شاركنا رأيك