شقة تايلور سويفت معروضة للإيجار بمبلغ 45 الف دولار

شقة مانهاتن التي اعتادت تايلور سويفت العيش فيها – والتي ألهمت أغنيتها “شارع كورنيليا” – معروضة للإيجار.

كانت الشقة، الواقعة في شارع كورنيليا في ويست فيلادج، مدينة نيويورك، موضوع مقطوعة موسيقية تحمل الاسم نفسه في ألبوم سويفت لعام 2019 “Lover”.

الشقة كاملة مع حمام سباحة ومساحة واسعة، وهي متاحة الآن للإيجار عبر Corcoran مقابل 45 الف دولار شهريًا.

تبدأ القائمة بالإشارة إلى سطر من الأغنية – “لقد استأجرت مكانًا في شارع كورنيليا” – ثم تشرح: “نعم، هذا هو المنزل الذي بنته الأغنية، يشتهر بأنه منزل النجمة تايلور سويفت لمرة واحدة، وتم بناؤه في عام 1870 كمنزل متنقل وتحول إلى منزل مذهل بأسلوب عصري مع مرآب وحوض سباحة، ويقع في قلب القرية الغربية “.

بالإنتقال إلى موضوع آخر، ستعقد لجنة مكافحة الاحتكار في مجلس الشيوخ الأمريكي جلسة استماع حول عدم وجود منافسة في صناعة التذاكر بعد مشكلات Ticketmaster في إدارة بيع “جولة إيراس” لتايلور سويفت الأسبوع الماضي.

أعلنت الشركة الخميس الماضي 17 نوفمبر أنه تم إلغاء بيع التذاكر العامة لتواريخ حفلة سويفت في أمريكا الشمالية لعام 2023، مشيرة إلى “ارتفاع الطلب بشكل غير عادي” و “مخزون التذاكر المتبقية غير الكافي”.

قالت Ticketmaster لاحقًا إنه كان هناك “طلب غير مسبوق تاريخيًا” حيث حاول “الملايين” من محبي سويفت تأمين التذاكر، وتم الإبلاغ منذ ذلك الحين أن 14 مليون شخص قد سعوا لإجراء عملية شراء عبر الموقع في ذلك اليوم، ونجح 2.4 مليون شخص في القيام بذلك.

في يوم الجمعة 18 نوفمبر، قالت سويفت في بيان إن Ticketmaster “طمأنها” بأنها قادرة على تلبية الطلب الهائل، لكنها اعترفت كيف أن بعض المعجبين واجهوا صعوبة في محاولة الحصول على تذاكر.

أصدرت الشركة لاحقًا اعتذارًا في موقعها على الإنترنت، وكتبت: “نحن نسعى جاهدين لجعل شراء التذاكر أسهل ما يمكن للمعجبين”.

كما تم الإبلاغ عن أن وزارة العدل الأمريكية تفتح تحقيقًا لمكافحة الاحتكار في شركة Live Nation – الشركة التي تمتلك Ticketmaster.

المصدر: ان ام اي

شاركنا رأيك