شركة تأمين آمبر هيرد ترفض دفع مستحقاتها لجوني ديب!

لقد اتخذت مشاكل المال في حياة آمبر هيرد منعطفًا نحو الأسوأ، حيث رفضت شركة التأمين الخاصة بها تغطية مستحقاتها البالغة 8.3 مليون دولار التي تدين بها الممثلة لزوجها السابق جوني ديب، يأتي القرار بعد محاكمتها بالتشهير في مايو.

لدى هيرد بوليصة تأمين بقيمة مليون دولار مع شركة نيويورك مارين آند جنرال للتأمين – والتي كانت تأمل أن تدفع لها بعض الأموال التي تدين بها لزوجها السابق جوني ديب، حيث تغطي سياسة الشركة قضايا التشهير، ولكن هناك بند من المحتمل أن شركة التأمين استطاعت من خلاله أن ترفض الدفع، وفقًا لتقارير موقع TMZ.

لدى الشركة بند يمكنها أن ترفض من خلاله دفع تعويضات المليون دولار إذا تبين أن هيرد ارتكبت سوء سلوك “متعمد”، لذا ادّعت الشركة أن القاضية في قضية ديب ضد هيرد وجدت أن التشهير الذي ارتكبته آمبر هيرد كان متعمدًا.

في غضون ذلك، يطالب محامو هيرد بمحاكمة جديدة في قضية التشهير الخاصة بها بدعوى أن الشخص الخطأ كان في هيئة المحلفين وحكم في القضية، فقد قدم فريق هيرد وثائق للمحكمة في ولاية فرجينيا حيث جرت المحاكمة الأصلية ويزعم محاموها أن شخصين يحملان نفس الاسم الأخير كانا يعيشان في المنزل في فيرجينيا عندما تم إرسال أمر الاستدعاء إلى هيئة المحلفين في أبريل.

يزعمون أن الاستدعاء كان في الأصل مخصصًا لشخص يبلغ من العمر 77 عامًا، لكن بدلاً من ذلك ظهر الرجل البالغ من العمر 52 عامًا في المحكمة وجلس من ضمن هيئة المحلفين. وكتبوا: “إنه أمر غير مقبول بالنسبة لفرد لم يتم استدعاؤه ليكون من ضمن هيئة محلفين والمثول في واجب هيئة المحلفين والعمل في هيئة محلفين، خاصة في قضية مثل هذه”.

رفع ديب دعوى قضائية ضد شريكته السابقة بسبب مقال كتبته عام 2018 لصحيفة واشنطن بوست حول تجربتها كناجية من العنف المنزلي، وقال محامو الممثل إنه أُتهم زورًا من قبل هيرد، حكمت هيئة المحلفين لصالح ديب، وحصل على 10 مليون دولار كتعويضات و 5 ملايين دولار كتعويضات عقابية

كما جادل محامو هيرد الأسبوع الماضي إن على القاضي إلغاء الحكم لأن المبلغ الذي مُنح لديب مبالغ فيه ولا يمكن لهيرد تسديده.

كما منحت هيئة المحلفين آمبر هيرد 2 مليون دولار.

المصدر: تيمز

شاركنا رأيك