شارون ستون: خضعت لعملية تكبير صدر بدون موافقتي!

كشفت شارون ستون أن جراحها التجميلي قام بتكبير اثدائها دون علمها.

خضعت الممثلة الهوليوودية، 63 عامًا، لعملية إزالة أورام حميدة في عام 2001، لكن بعد استيقاظها اكتشفت أن طبيبها قام بعملية التكبير لأنه اعتقد انها ستبدو بشكل افضل هكذا.

اضافت لصحيفة التايمز: “عندما فككت الضمادات، اكتشفت أن ثديي أكبر حجمًا، وهو قال لي انها اصبحت تناسب حجم وركي الان، لقد عبث بجسدي دون علمي او موافقتي”.

شارون ستون

كشفت أيضًا أنها كادت ان تتشاجر بالقبضات مع مايكل دوغلاس وذلك بعد ان اندلع جدال حول صديق مشترك بينهما.

وأضافت: “خرجنا من موقع التصوير وبدأنا بالتلاسن مع بعضنا كأننا مراهقين في المدرسة الثانوية”.

وقعت هذه الحادثة قبل سنوات من تألقهما معًا في الفيلم المعروف basic instinct عام 1992.

اقرأ ايضًا: بالفيديو: اكثر المشاهد إثارة للنجمة شارون ستون

كما تحدثت ايضًا خلال مقابلتها في برنامج ميشيل كولنز عن تجربة العمل مع وودي آلن وقالت انها كانت تجربة رائعة ومهنية تمامًا، ويأتي ذلك الحديث وسط تجدد الاتهامات بالاعتداء الجنسي على المخرج في سلسلة وثائقية جديدة من شبكة HBO والتي جاءت بعنوان: Allen v Farrow.

حينها اتُهم وودي، 85 عامًا، بالاعتداء الجنسي على ابنته بالتبني ديلان فارو قبل 29 عامًا، وتحديدًا عام 1992، لكن هذه المزاعم اكتسبت اهتمامًا متجددًا خلال الفترة الاخيرة بعد حركة مي تو لمناهضة التحرش في هوليوود والسلسلة الوثائقية الجديدة.

بينما أقرت شارون بأن ما جاء في تلك السلسلة ربما يكون حقيقيًا وقد حدث في الواقع، لكنها ايضًا أشادت بالمخرج وتذكرت تجربتها الإيجابية في العمل معه بدءًا من سن 19 في فيلم Stardust Memories عام 1980 مرورًا بـ Antz عام 1998، الى Fading Gigolo والذي صدر سنة 2013.

وودي الين – ديلان فارو

كانت شارون تروج لمذكراتها التي صدرت مؤخرًا بعنوان “جمال العيش مرتين” حينما ظهرت بالمقابلة مع ميشيل كولنز وعندما أثير موضوع وودي، قالت: “لم تكن لدي تجربة سيئة مع وودي آلن، بل كانت تجربتي معه رائعة، لقد كان محترفًا للغاية معي، كان يشجعني بشكل غير عادي وكنت شابة تبلغ من العمر 19 عامًا عندما بدأت العمل معه، لذلك ظهرت في ثلاث اعمال من اخراجه”.

اضافت:”أنا على دراية تامة بالفيلم الوثائقي الذي تم عرضه مؤخرًا، لكن ليس لدي أي من تلك التجارب السيئة لأقولها، يمكن ان يكون ما تم عرضه بالوثائقي صحيحًا بنسبة مائة في المائة، إلا أنها ليست تجربتي معه”.

اتهمت ديلان والدها المخرج بالاعتداء الجنسي عليها حينما كانت تبلغ سبعة أعوام، لكنه نفى مزاعمها بشكل متكرر، ولم يتم توجيه أي تهم له بهذا الشأن.

كما علقت شارون ايضًا على ظهورها مع الصحفي ذي السمعة السيئة مات لوير، والذي طُرد من شبكة إن بي سي نيوز وسط اتهامات بسوء السلوك الجنسي.

لكن جاءت تعليقاتها مشابهة لتلك التي وصفت فيها تجربتها مع وودي آلن، حيث قالت انها لم تواجه سوى التجارب الجيدة مع الصحفي، وذكرت انها مرت بالعديد من التجارب الشنيعة مع اشخاص اخرون لكن هذا الصحفي ليس واحدًا من تلك القائمة، وانه كان لطيفًا معها على الدوام.

اكملت: ” قد لا اكون من نوعية الاشخاص التي يرغبون ببدأ مشاكل معهم”.

شارون ستون

المصدر: دايلي ميل

شاركنا رأيك