سكارليت جوهانسون تتطلع للعمل مع ديزني بعد تسوية القضية

سكارليت جوهانسون فيلم الارملة السوداء

كشفت الممثلة الأمريكية سكارليت جوهانسون إنها تتطلع للعمل مع أستديوهات ديزني على مشاريع قادمة في المستقبل بعد تسوية القضية بينهما بخصوص فيلم الأرملة السوداء.

كان محور الخلاف هو قيام شركة ديزني بعرض فيلمها “الأرملة السوداء” بدور العرض وعلى منصة ديزني الإلكترونية في آن واحد، وهو ما أعتبرته سكارليت ضررًا موجهًا إليها وإلى الأرباح المحتملة التي كانت ستحققها إذا ما عرض الفيلم في دور السينما فقط.

أوضحت جوهانسون في ملف قضيتها إن خسارتها المحتملة من ذلك تقارب الخمسون مليون دولارًا فيما إتهمت شركة ديزني تحديدًا، المالكة لشركة مارفل والمنتجة لفيلم الأرملة السوداء بالتدخل وخرق العقد المبرم بينها وبين الأخيرة.

إصطف العديد من مشاهير عالم الفن وإدارييه الى جانب سكارليت في قضيتها ضد ديزني، وإنتقد الجمهور تعليقات ديزني وردها على مطالبات الممثلة معتبرين إن ردودهم كانت متحيزة تجاهها وغير منصفة.

عبر المدير التنفيذي لشركة مارفل كيفن فيجي عن إنزعاجه وخيبة أمله بخصوص الموقف برمته، كما تحدث زملاء سكارليت من الممثلين في عالم الأبطال الخارقين وخارجه عن دعمهم لزميلتهم.

قد تكون القضية ألهمت آخرين للوقوف في وجه نظام ديزني الجديد والمثير للجدل والمتمثل ببث الأعمال على المنصات الإلكترونية وفي صالات السينما بشكلًا متزامن، فقد ظهرت أنباء عن إن الممثلة إيما ستون ترغب ايضًا بمقاضاة ديزني على عدم منحهم الوقت الكافي لفيلم كرويلا في دور السينما، لكن إختفت تلك الشكوى بعد إعلان الشركة تعاونها مع ستون في جزء ثان من الفيلم.

اقرأ ايضًا: لماذا تقاضي سكارليت جوهانسون إستديوهات ديزني؟

على كل حال ولحسن حظ المشاهدين، فقد توصلت سكارليت جوهانسون وديزني الى إتفاق تسوية سري خارج المحكمة بخصوص الخلاف الذي حل بينهما، ويبدو إن الطرفين يتطلعان للعمل سوية في المشاريع المستقبلية، خاصة مع وجود فيلم يجري الإعداد له حاليًا.

سكارليت جوهانسون

في مجمل حديثها لمجلة “هوليوود ريبورتر” قالت سكارليت إنها سعيدة لحل المشاكل العلاقة بينها وبين ديزني، بالإضافة الى إمتنانها وفخرها بالعمل الذي قامت به مع ديزني في الاعوام السابقة وإنها استمتعت حقًا بالعلاقة الإبداعية التي ربطتها مع فريق العمل وتتطلع لمواصلة التعاون معهم في السنوات القادمة.

اما رئيس مجلس إدارة شركة ديزني، آلان بيرغمان فقد عبر ايضًا عن سعادته بحل سوء الفهم المتعلق بشأن فيلم الأرملة السوداء، وقدر مساهمات سكارليت في عالم مارفل السينمائي اضافة لتطلعهم الى العمل معها في أفلام وعروض قادمة بما في ذلك الفيلم القادم “Tower of Terror” الذي يجري الإعداد له حاليًا.

نظرًا الى مقدار التغطية الإعلامية التي دارت حول هذه الدعوى القضائية، فتصريح الممثلة ورئيس مجلس الإدارة ليس مستغربًا وهو تصريح متبادل الإحترام ويتطلع لمستقبل مشترك يضم الطرفين ويصب في مصلحتهما.

بالطبع إذا لم يكونوا قد توصلوا إلى اتفاق وتسوية مشتركة وإزدادت حدة الأمور بينهما فسيضر ذلك بالأعمال القادمة التي تعد لها جوهانسون مع ديزني، بدءًا من فيلم “برج الرعب – Tower of Terror” وما يليه.

تساءل بعض المتابعين عما اذا كانت هناك إحتمالية لعودة سكارليت الى احد أفلام عالم مارفل، حيث إن شخصيتها ناتاشا رومانوف الأرملة السوداء قد ماتت في الترتيب الزمني للإحداث، لكن ما زالت هناك فرصة عودة للممثلة الى كون مارفل بسبب توجه الشركة الى صنع عوالم إضافية ومتداخلة تزيد من فرضية عودتها الى احد تلك الأعمال.

إضافة الى ذلك فقد ذكر مدير شركة مارفل في وقت سابق إن سكارليت جوهانسون هي من أوصت بالمخرجة كيت شورتلاند لإخراج فيلم الأرملة السوداء، فبعيدًا عن موهبتها الفنية في تجسيد الشخصيات على الشاشة تقوم سكارليت بعمل مهم وتشارك بنشاط خلف الكواليس لنجاح أعمالها.

شاركنا رأيك