سادي سينك كانت على وشك أن تفقد دورها في أشياء غريبة!

أشياء غريبة هي دراما خارقة للطبيعة مليئة بالغموض والمغامرات الغير عادية في مسلسل تلفزيوني فريد وديناميكي، ولقد انتقل المسلسل إلى مستوى ضخم من المشاهدين في كل أنحاء العالم والترقب مستمر مع كل إعلان عن محتوى جديد، والذي تضمن مؤخرًا أخبارًا عن موسم جديد قادم.

تابع المشاهدون مجموعة من الأطفال الصغار ورحلتهم في التحول إلى بالغين والتي تمت متابعتها واستكشافها في كل موسم جديد، وعندما عرف المتابعون أن سادي سينك بدور ماكس مايفيلد، كادت ألا تحصل على الدور لم يصدقوا ما سمعوا!.

في المسلسل بعد طلاق والديها وزواج والدتها مرة أخرى، انتقلت ماكس مايفيلد من كاليفورنيا إلى بلدة هوكينز، المليئة بالأسرار والمغامرات، وانضمت إلى فريق الشاب في مغامراتهم مع الوحوش، واستولت على قلوب داستن ولوكاس والجماهير على حد سواء، لذا لم يكن بإمكان المعجبين تخيل أي شخص آخر غير سادي سينك يلعب دور فتاة التزلج غير التقليدية ذات الشعر الأحمر.

واحدة من أكثر الجوانب الخاصة والمميزة في المسلسل هي حقيقة أن الجمهور شاهد مجموعة من الأطفال يكبرون مع تقدم الفصول، حيث لعب التمثيل الحقيقي دورًا كبيرًا في نجاح المسلسل التلفزيوني.

ظهرت سادي سينك بشخصية ماكس وعلى أنها تبلغ من العمر 13 عامًا، على الرغم من قرب عمرها من شخصيتها، وكانت هي في الحقيقة تبلغ 14 عامًا فقط عندما تم إصدار الموسم الثاني، شاركت سادي المزيد حول أفكار وآراء مديري اختيار الممثلين ورفضها المبدئي لهذا الدور.

تمت مقابلة سادي سينك من قبل مجلة فاشن في أواخر يوليو 2022، وعند مشاركة عمق شخصية ماكس ومقدار ما تعنيه لها، ناقشت كيف كان عليها أن تتوسل وتتوسل للحصول على فرصة أخرى من أجل القبول في الدور.

قالت: “لقد توسلت إليهم، وناشدتهم أن يقدموا لي المزيد من الحوار حتى أتمكن من إظهار شيء جديد لهم”.

شرحت كيف أنها ببساطة لن تقبل الرفض، مع العلم أنها كانت مناسبة تمامًا للشخصية، وفي مقابلة أخرى مع مجلة فوغ للمراهقين، دخلت في مزيد من التفاصيل حول عملية الاختبار.

قالت سادي إن العملية استغرقت حوالي شهر، وقد نالت الدور بعد إجراء تجربة أداء لدورها مع كاليب ماكلولين وجاتين ماتازارو ، اللذان يلعبان دور لوكاس الذي يقع في حب ماكس، وصديقها داستن، على التوالي.

“أريد أن أقول إن الأمر حدث على مدى شهر، أظن أنهم اعتقدوا أنني سأكون أكبر من اللازم، لكنني كنت فقط أقول لا، أعطني فرصة اخرى، وبعد ذلك قمنا بعمل حوار وكنا جميعًا بنفس الطول والعمر ولم يكن لديهم ما يدعو للقلق “.

لحسن الحظ، كان كل من سادي وكالب يعرفان بعضهما البعض قبل القيام بتجربة الأداء تلك لأنهما كانا يعملان في المسرح، مما يعكس قربهما بشكل خاص في مسلسل أشياء غريبة.

بغض النظر، يبدو أن جهود سادي لإثبات أنها مناسبة تمامًا للشخصية كانت ناجحة، لأنه في اليوم التالي بعد تجربة الأداء تم إخطارها بأن محاولاتها المثمرة كانت ناجحة، ونالت دور ماكس مايفيلد!

لماذا أصبحت شخصية ماكس مايفيلد محبوبة جدًا؟


على مدار المواسم، وقع المعجبون في حب ماكس والرابطة التي تشاركها مع الآخرين، على سبيل المثال، الصداقة التي تكونت بين إيليفن و ماكس، كما أحب المتابعون أيضًا الرومانسية بين ماكس ولوكاس، حيث شاهدوا لم شملهم في وقت الشدة.

لكن الموسم الرابع، من مسلسل أشياء غريبة هو الجزء الذي تميزت فيه حقًا، والذي تم إصداره في 27 مايو 2022، حيث حظي دور سادي سينك بإشادة عالمية.

في الحلقة الرابعة، تُصاب ماكس بلعنة فيكنا عليها، وتقول وداعًا لكل من تقدره في حياتها، وعندما يظهر فيكنا ​​لها أخيرًا وهي تجلس بجوار قبر إخوتها، يحصد المشهد شهرة كبيرة وأُعتبر أكثر المشاهد ميزة في المسلسل.

ولتتحرر من قبضة فيكنا ​​العقلية من خلال قوة الموسيقى، يضع ستيف ولوكاس وداستن سماعات الرأس على ماكس، فتبدأ أغنية كيت بوش في أذنيها، اتبدأ ماكس بالإرتفاع في الهواء، ارتبط العديد من المعجبين بهذا المشهد حيث يُقدم العاطفية والمعنى العميق، كما وصف المعجبون المشهد بأنه جميل بشكل لا يصدق.

هل تعتقد أن سادي سينك هي الخيار الأمثل لماكس مايفيلد؟ ما هي أفكاركم وتوقعاتكم للموسم الخامس من مسلسل أشياء غريبة؟ ترقبوا كل التحديثات على موقع تريند اورا..

المصدر: فوغ، فاشن

شاركنا رأيك