سؤال وجواب مع سادي سينك حول مسلسل أشياء غريبة

على الرغم من أن سادي سينك نجت من مواجهتها المروعة مع فيكنا​​، إلا أن آخر مرة كانت في غيبوبة، دون أي تلميح إلى أنها ستعيش في الموسم الخامس والأخير من أشياء غريبة، الممثلة التي تلعب دور ماكس تحدثت مع مجلة ديدلاين عن مصير شخصيتها وكيف كان هذا أفضل موسم لها حتى الآن، وعن كل الاهتمام الذي تلقته في الأشهر القليلة الماضية، تقول: “أحب الحديث عن ماكس وأحب الحديث عن هذا المسلسل، ومهما طال الحديث ليس لدي أي مشاكل “.

المجلة: هل كنتِ تعرفين مصير ماكس من قبل؟

سادي سينك: لقد ألمحوا نوعًا ما إلى بعض سطور الحبكة التي ستشارك فيها ماكس وما كانت تمر به في الموسم الرابع، لكنني لم أكن أعرف حقًا حتى قرأت النصوص.

المجلة: إذن حينما بدأت تصوير الموسم لم تعلمي أنكِ قد تموتين؟

سينك: لقد حصلنا على سيناريوهات الحلقات الأربع الأولى وبدأنا التصوير ثم أغلقنا بسبب كوفيد، ثم تلقينا الحلقات الأخيرة عندما كنا في حالة إغلاق، لذلك كنت أعرف إلى أين تتجه الأمور، لأننا حصلنا على السيناريوهات في وقت أقرب قليلاً مما كنا سنحصل عليه في عملية التصوير العادية من دون تقطيع، وبمجرد أن اكتشفت إلى أين ستتجه الأمور، صُدمت للغاية.

المجلة: كانت الحلقتان الأخيرتين مثل فيلم ضخم، كيف شعرت؟

سينك: يا إلهي، شاهدته لأول مرة منذ ليلتين، يبدو أنه بحلول نهاية المسلسل تقريبًا، دخل العرض إلى عالم جديد، إنه سينمائي للغاية، إنها بداية النهاية، وهو شعار الموسم الرابع، لكنك في الحقيقة لا تشعر بذلك حتى الحلقة التاسعة، لقد كانت رحلة ممتعة رغم معرفتي بما سيحدث!

المجلة: كيف كان شعورك أثناء التمثيل أمام فيكنا ​​في تلك البدلة الدموية؟ هل ساعدك ذلك في الشعور بالخوف؟

سينك: تمامًا، من المستحيل ألا تكون خائفًا قليلاً، كنت ممتنة حقًا لأن لدينا فريق مؤثرات بصرية مذهل كان قادرًا على إنشاء هيئة فيكنا​​، لأنه حقًا له تأثير كبير على أداء كل ممثل، إنه يترك أقل للخيال وبالتالي يخلق أداءً أكثر واقعية وتأثيرًا على ما أعتقد، ويجعله أكثر تصديقًا.

المجلة: كيف تصفين تطور ماكس من المواسم السابقة حتى الآن؟ وماذا كان دورها في المجموعة؟

سينك: عندما دخلت المشهد لأول مرة في الموسم الثاني، أرادت بشدة أن تكون جزءًا من الفريق، لأنها شعرت بالضياع قليلاً في هذه المدينة الجديدة وهذه المدرسة الجديدة، لقد أرادت فقط أن تجد أشخاصًا خاصين بها، وجدت أنها واجهت الكثير من المتاعب وكان عليها أن تثبت مكانها، كان الموسم الثاني مثل هذه المعركة للوصول إلى هناك، لقد رأيناها مسترخية نوعًا ما في الموسم الثالث، ورأينا جانبًا أكثر ثقة منها، لقد كان الأمر أكثر روعة قليلاً في الموسم الثالث بالنسبة لها حتى وفاة بيلي، وبعد ذلك من الواضح أنه في الموسم الرابع، هناك الكثير من تطور الشخصية، كنت سعيدة لأنني حصلت على هذا النص مقدمًا، انه يحكي الكثير عن عقلية ماكس طوال الموسم الرابع، كان معرفة تلك المعلومات الصغيرة أثناء تصوير الحلقات السابقة مفيدًا للغاية.

المجلة: الممثلون أكبر سنًا هذا الموسم، هل عاملك الأخوان دفرز بشكل مختلف؟

سينك: ما أحبه جميع الممثلين المراهقين بالأخوان دفرز هو أنهم لم يعاملونا مرة واحدة بشكل مختلف عن أي شخص بالغ، لقد احترموا آراءنا وقيموها وخلقوا بيئة ممتعة حقًا، لم يقوضونا أبدًا بأي شكل من الأشكال واستمعوا إلينا وتعاونوا معنا، لذلك على الرغم من تقدمنا ​​في السن، لم يتغير شيء حقًا لأنه لم يكن مختلفًا في المقام الأول.

المجلة: عندما استمعت لموسيقى كيت بوش خلال المسلسل، هل كانت هذه هي المرة الأولى التي تسمعين فيها موسيقاها؟

سينك: كانت الأغنية دائمًا في النص، مثل الحلقة الأولى عندما كانت تمشي في الردهة، لذلك علمت أن هذه الأغنية ظهرت بشكل أكبر في الحلقات اللاحقة، بالتأكيد استمعت إلى الأغنية كثيرًا أثناء التحضير، لقد أحببتها على الفور وأعتقد أنها تناسب أجواء المسلسل.

المجلة: هل قمت بتصوير كل شيء بالتسلسل؟ هل كانت أيامك الأخيرة وأنت في غيبوبة؟

سينك: كل شيء كان خارج التسلسل، كان يومي الأخير في التصوير عبارة عن أداء للحلقتين الخامسة والسادسة أو شيء من هذا القبيل، بالتأكيد قفزنا كثيرًا، كانت هناك أوقات أيضًا حيث كنا نصور أشياء من الحلقة الخامسة والسادسة حتى قبل أن أصور أي شيء من الحلقة الرابعة، ولكن كان من المهم أن نتتبع جميعًا شخصياتنا عاطفياً، وما عانوه حتى الآن.

المجلة: يجب أن أعتقد أنكم جميعًا تعلمون نظرًا لما تواجهونه، يجب أن يموت واحد أو أكثر من الشباب على الأقل.

سينك: بالتأكيد، مع كون الموسم الخامس هو الموسم الأخير، لا أعرف ما خططوا له، لكن هناك الكثير من الشخصيات، بعض الوفيات في العرض لها تأثير كبير على أعضاء الفريق والشخصيات الأخرى بشكل عام، أعلم أن دفرز دائمًا ما يكونون حذرين للغاية، ولن يقتلوا أبدًا شخصية من أجل فقط قتل شخص ما، فهم دائمًا يحركوا الحبكة ويتأكدوا من اللحظة المناسبة في القصة، لدي إيمان كامل بهم.

اقرأ ايضًا: أشياء غريبة: سبع شخصيات قد تلاقي حتفها في الموسم الخامس

المجلة: لقد رأيت تلك اللحظة في الحلقة الأخيرة حيث كان الشيء ذو المظهر العنكبوتي الأسود الكبير في السماء، وهو يحوم فوق هوكينز. كيف سيؤثر ذلك على الموسم الأخير؟

سينك: يمكنني أن أخبرك بأمانة تامة أنني لا أعرف ما الذي سيحدث في الموسم الخامس، أعتقد أنه بعد مشاهدة الحلقة التاسعة، أنا متحمسة أكثر لمعرفة ذلك، إذا نظرنا إلى الوراء في المواسم السابقة، هناك دائمًا شيء ما يتبقى معلق، بالشر الذي لا يزال موجودًا، أعتقد أن الأمر في هذا الموسم أكثر بروزًا من أي وقت مضى، أن فيكنا ​​لا يزال موجودًا بالتأكيد، لذا، هناك الكثير من الشكوك.

المجلة: متى تتوقعين العودة للعمل على الموسم الخامس؟

سينك: ليس لدي أدنى فكرة، يستغرق الأمر بعض الوقت لتجهيز كل شيء والبدأ بموسم جديد، لأنه بمجرد أن نبدأ التصوير، لن نتوقف، استغرق الموسم الماضي عامين إجمالاً، فمن يدري المدة التي سيستغرقها الموسم الخامس، يعرف فريق دفرز بالتأكيد أن الجمهور ينتظرون بفارغ الصبر الموسم الخامس، لكنني لا أعتقد أنهم سيسرعون في تصويره، فهم يريدون تحقيق أفضل موسم نهائي على الإطلاق، آمل أن نتمكن من بدأ التصوير قريبًا، ولكن بعد ذلك أيضًا أود أن يستمر التصوير لأطول فترة ممكنة، لا أريد أن أغادر.

المجلة: هل سألت الأخوان دفرز عما إذا كانت ماكس ستعيش أو تموت؟

سينك: لقد كانوا سريين للغاية بشأن الموسم الخامس بشكل عام، لقد أجرينا محادثة، واتصلوا بي قبل أن أقرأ الحلقة التاسعة لأنه في النص يقول حرفياً أن ماكس تموت، لذلك اتصلوا بي مسبقًا وقالوا فقط لتحذيرك، هذا موجود، لذلك لا تشعري بالصدمة، ليس لدي أي فكرة عما سيأتي بعد ذلك، أن قصة ماكس محيرة للغاية، لأن من الواضح أنها في غيبوبة ولا يمكن لإيليفن العثور عليها في العدم، إذن من يعرف مكانها وما سيكون مصيرها.

في مقابلة على البودكاست Happy Sad Confused قبل أيام، قال الأخوان دفرز إن ماكس على قيد الحياة، لكنها ميتة دماغيًا، عمياء، وجميع عظامها مكسورة.

المصدر: مجلة ديدلاين

شاركنا رأيك