رحيل مبكر للممثل راي ليوتا، بطل فيلم “Goodfellas”

رحيل الفائز بجائزة إيمي، الممثل راي ليوتا، عن عمر 67 عامًا.

ذكرت مجلة بيبول إن ممثل فيلم “Goodfellas” الكلاسيكي قد وافته المنية اليوم خلال نومه بإحدى فنادق جمهورية الدومينيكان.

ترك ليوتا وراءه خطيبته جيسي نيتولو وإبنة تبلغ من العمر 23 عامًا، من زوجته السابقة، ميشيل غريس.

أكد أحد المصادر للمجلة إن وفاته كانت طبيعية وكانت خطيبته نيتولو برفقته حينها.

تحدث ليوتا إلى مجلة بيبول في نوفمبر الماضي حول إختلاف الأدوار التي يمثلها في الأفلام عن شخصيته الحقيقية، قائلًا: “أنا لم ادخل ابدًا عراكًا بدنيًا في حياتي، فقط خلال الرياضات الخفيفة التي أمارسها”.

أضاف معلقًا عن حياته المهنية: “مجال التمثيل كثير التقلب، وعملي مر بالعديد من الصدمات، ولسبب ما، فإن هذا العام هو أكثر الأعوام التي توالت فيها عروض العمل علي أكثر من أي وقت مضى، ومع ذلك أشعر إنني ما زلت لم اصل إلى مبتغاي، ما زلت اعتقد أن هناك إمكانية لفعل المزيد”.

راي ليوتا

ظهر النجم مؤخرًا في السلسلة التكميلية لمسلسل سوبرانوز المعروف، ومسلسل هانا من إنتاج أمازون، إضافة الى إستعداده للإنتهاء من تصوير فيلم “دانجروس واترز”.

في أعياد ميلاد عام 2020، نشر ليوتا على حسابه في منصة الإنستغرام تصريحًا يكشف فيه خطوبته من جيسي نيتولو، الام لأربعة أطفال، قائلاً: “يبدو إن الأماني تتحقق في الكريسماس، فقد تقدمت لخطبة حب حياتي، وقد وافقت!”.

كما تحدث في مناسبة اخرى عن أهمية العائلة وعدم إعتبارها أمرًا مسلم به، خصوصًا وإنه قد كان يتيمًا في ملجأ الأيتام قبل أن يتبناه ميكانيكي السيارات ألفريد وزوجته ماري بولاية نيو جيرسي الأمريكية.

قال: “في بداية الأمر، لم أفهم كيف يمكن لوالدين التخلي عن طفلهما هكذا، شعرت إنه امر مروع، لكن عندما قابلت والدتي الحقيقية وأنا في الأربعينات من عمري، لم أكن غاضبًا، فقد تبدلت تلك المشاعر القديمة، وأصبحت أقدر الأمور أكثر، فأنا الأن ممتن لوجودي في هذه الحياة، ممتن لصحتي الجيدة، وممتن لوالدي بالتبني، فقد كان يمكن لمسار الحياة ذاك أن يسلك طرقًا مختلفة ليست كلها ذات نهايات سعيدة”.

المصدر: بيبول

شاركنا رأيك