ديكابريو ينفصل عن كاميلا موروني بعد بلوغها الـ 25 عامًا!

أفادت مصادر أن ليوناردو دي كابريو وكاميلا موروني أنهيا علاقتهما.

الفائز بجائزة الأوسكار، ليوناردو ديكابريو 47 عامًا والممثلة وعارضة الأزياء 25 عامًا – الذين حافظا على علاقتهما خاصة وبعيدة عن الجمهور في الغالب، بعد أن تم الإعلان عن علاقتهما لأول مرة في يناير 2018 خلال نزهة في أسبن، كولورادو، وظهرا لأول مرة كشريكين عندما جلسا معًا في الصف الأول في حفل توزيع جوائز الأوسكار في فبراير 2020.

مرة أخرى في يوليو 2019، أخبر أحد المطلعين أن ديكابريو و موروني يبدوان جديين جدًا في علاقتهما مع بعضهما البعض، قال: “إنها بالتأكيد ليست علاقة وقتية، تقضي كاميلا الكثير من الوقت في منزله، تُعرف كاميلا منذ فترة طويلة بأنها صديقة ليو، وقد قدمها ليو إلى والديه منذ فترة طويلة”.

بعد ذلك، في يونيو 2020، قال مصدر إن ديكابريو يحب أن يكون برفقة مروني لأن أغلب وقتهما معًا، وقد قضيا فترة حظر كورونا معًا، وأضاف المصدر في ذلك الوقت: “إنهما مقربان جدا من بعضهما”.

تم تصوير ديكابريو و موروني وهما يقضيان عطلة نهاية الأسبوع الرابع من يوليو معًا في وقت سابق من هذا الصيف على شاطئ في ماليبو، وفي أغسطس، شوهدت موروني في سانت تروبيه مع والدتها، في غضون ذلك، تم رصد دي كابريو وهو يتناول العشاء مع الأصدقاء في لوس أنجلوس مؤخرًا في الأسبوع الماضي.

خلال مقابلة في ديسمبر 2019 مع لوس انجلوس تايمز ، تحدثت موروني عن الفارق العمري مع ديكابريو، قائلة في ذلك الوقت :”هناك الكثير من العلاقات في هوليوود – وفي تاريخ العالم – حيث يكون ما بين الشريكين فجوات عمرية كبيرة، أنا فقط أعتقد أن أي شخص يجب أن يكون قادرًا على مواعدة من يريد “.

وقالت أيضًا إنه من المحزن بالنسبة لها أن تكون معروفة بين الوسط الفني في الغالب لعلاقتها بـ ديكابريو: “أشعر أنه يجب أن تكون هناك دائمًا هوية إلى جانب من تواعد.…أعرف أنك سترتبط بشكل لا شعوري مع الأشخاص الأكثر شهرة، وأن الأخرين يعرفونك من خلالهم، لكنني على ثقة من أن الجمهور سيغير من نظرته هذه مع مرور الوقت “.

ستظهر موروني في سلسلة برايم فيديو المحدودة القادمة Daisy Jones & The Six، وهي مقتبسة من أفضل الكتب مبيعًا لـ تايلور جنسكن ريد لعام 2019.

كما تعاون دي كابريو مجددًا مع المخرج مارتن سكورسيزي في فيلم Killers of the Flower Moon سيصدر العام المقبل، استنادًا إلى كتاب دايفيد غران لعام 2017.

المصدر: هوليوود ريبورتر

شاركنا رأيك