ديف باتيستا في علاقة سرية لا يعرف أحد عنها شيئا!

كان العامان الماضيين بمثابة زوبعة كبيرة للممثل والمصارع المحترف السابق ديف باتيستا، وقد أعلن البالغ من العمر 52 عامًا اعتزاله الرياضة في أبريل 2019، ونشر الخبر على صفحاته على وسائل التواصل الاجتماعي، وكتب: “أنا متقاعد رسميًا من الترفيه في عالم الرياضة وأنا ممتن لكل ثانية من رحلتي المذهلة”.

منذ ذلك الحين، التزم بالكامل بمسيرته التمثيلية، في عام 2019 وحده، ظهر في أفلام Stuber و Escape Plan: Extraction وفي Avengers: End Game، كما هو الحال مع أي شخص آخر في عالم هوليوود أبطأ فيروس كوفيد في عام 2020 من أعماله، على الرغم من أنه لا زال قادرًا على الظهور في فيلم واحد وهو My Spy.

ديف باتيستا في فيلم My spy

كان عام 2021 غزير الإنتاج بالنسبة لباتيستا، حيث كان جيش الموتى والكثبان الرملية من بين أفضل فيلمين له لهذا العام.

بعيدًا عن عمله، كان هذان العامين أيضًا مهمين للغاية للنجم، حيث كشف مؤخرًا أنه كان يواعد شخصًا ما خلال تلك الفترة الزمنية.

تكريمًا للطريقة التي تتطور بها حياته المهنية، قام موقع صحة الرجل بعمل ملف تعريف عن باتيستا في أكتوبر من هذا العام، ووصفه العنوان الفرعي في المجلة بأنه الآن فقط “دخل إلى عالمه الخاص”، على الرغم من النجاح الذي تمتع به حتى هذه المرحلة من حياته.

في ذلك المقال، تم الكشف لأول مرة عن الأخبار الحصرية الخاصة بحالة علاقة الممثل، على الرغم من عدم الكشف عن اسم محبوبته الجديدة، ونقل عن مصدر مقرب من النجم قوله: “على مدى العامين الماضيين، كان باتيستا يواعد شخصًا رفض ذكر اسمه، وكان لقاءهما في فيلم، كما يقول، وهي تتفهم عمله وقيود حياته الشخصية”.

بأما بالنسبة لزواجاته الماضية فلقد انتهت جميعها بالطلاق، تزوج باتيستا ثلاث مرات في حياته، الأول كان من غليندا، وهي الآن مصارعة متقاعدة، ومقاتلة سابقة في فنون القتال المختلطة وكمال أجسام.

غليندا زوجته الاولى

لدى غليندا وديف باتيستا ابنتان معًا، ولدت ابنتهما الكبرى كيلاني في عام 1990 وهي الآن أم لولدين، تبعتها أثينا باتيستا في عام 1992، وهي الوحيدة التي حاولت اتباع خطى والدها في التمثيل، وإن كان ذلك في فيلم قصير واحد ظهرت فيه بعام 2014.

بعد ثماني سنوات من الزواج انفصل باتيستا عن زوجته الأولى في عام 1998، وفي نفس العام، تزوج المصارع للمرة الثانية بمدربة لياقة و سيدة أعمال تدعى أنجي، مثل زواجه الأول استمر هذا الزواج أيضًا ثماني سنوات، حتى طلاقهما في عام 2006، ولد ابنهما أوليفر – الطفل الثالث والأخير لباتيستا حتى الآن – بعد ذلك بوقت قصير في عام 2007.

ديف باتيستا وانجي زوجته الثانية

حاربت أنجي ونجت من سرطان المبيض، بعد أن تم تشخيص إصابتها بالمرض لأول مرة في سبتمبر 2002، ساعدها باتيستا خلال معركتها، حتى بعد طلاقها، علاوة على ذلك، تولى الممثل حملة “Bautista vs Cancer” لزيادة الوعي والتمويل من أجل البحث عن المرض، ظل ديف وأنجي صديقين حميمين حتى الآن ، ويستمران في مشاركة تربية ابنهما البالغ من العمر الآن 14 عامًا.

كان زواج باتيستا الثالث هو من الراقصة سارة جايد، واستمر حوالي أربع سنوات، بين عامي 2015 و 2019، الرقص على العمود ليس مجرد مهنة لـ جايد، ولكنه شغف أيضًا. لقد دمجت موهبتها في الرقص ومهاراتها في تنظيم المشاريع لإنشاء استوديو Buttercup Pole Dance LLC، حيث تقدم دروسًا في الرقص بالإضافة إلى خدمات اللياقة البدنية الأخرى.

سارة جايد وديف باتيستا

بالنظر إلى الوراء، يعترف باوتيستا أنه الآن فقط يجد توازنًا بين مجالات حياته الشخصية والعمل، يتذكر زواجه من أنجي على سبيل المثال، مع الاعتراف بأنه لم يكن مؤهلًا جيدًا ليكون زوجًا صالحًا لها بينما في نفس الوقت، يتقدم في حياته المهنية.

قال في مقابلة مع صحة الرجال: “لقد أرادت زوجًا سيعود إلى المنزل، وأحيانًا يصعب علي الشرح، لكن من المسلم به أنني اخترت مسيرتي المهنية، لأنه كان الشيء الوحيد الذي أمتلكه”.

ربما يفسر هذا سبب إصرار باتيستا على إبطاء الأمور بلهبته الحالية الغامضة، وفيما يتعلق بهويتها، يبدو أنه يبقي مثل هذه التفاصيل بعيدًا عن الساحة العامة – في الوقت الحالي، على الأقل.

شاركنا رأيك