جينيفر لورنس تتحدث عن تجربتها بالتمثيل مع ديكابريو

لاقى فيلم نتفليكس لا تنظر الى الأعلى ردود فعل متباينة من النقاد عندما عُرض لأول مرة في 10 ديسمبر 2021، تلقى طاقم الممثلين الثناء على أدائهم، الذين قضوا وقتًا صعبًا في العمل مع بعضهم البعض.

فلقد وضحت جينيفر لورنس كيف انها كرهت العمل مع جونا هيل كما صرحت سابقًا، والآن كشفت أيضا أن التصوير مع ليوناردو دي كابريو كان أشبه بالجحيم، وهذا ما حدث بالفعل وراء الكواليس..

عمل جينيفر لورنس مع جوناه هيل كان تحدي بالنسبة لها

قالت لورنس إن العمل معه كان شاقًا جدًا، كشفت نجمة Hunger Games أنه كان من الصعب الحفاظ على وضع معين عندما يقوم هيل بدوره، وأوضحت: “لقد كان التصوير مع جونا أمرًا صعبًا حقًا، وغالبًا ما يفسد الأمر، وهو يضحك، لقد كرسنا ذات مرة يومًا كاملاً له، كان ذلك رائعًا ولكن مرهقًا، أنه سيد الكوميديا، هو وميريل الوحيدان القادران على القيام بهذا النوع من الارتجال”.

كما اتضح، كان كل شيء ممتعًا أثناء تصوير Don’t Look Up، ومع ذلك، فإن الممثلة تريد من المشاهدين أن يعتبروا الفيلم رسالة جادة، وفقًا لها، تريد أن يتعلم الجمهور كيفية التوقف عن التعامل مع المعلومات بالطريقة التي نتعامل بها الآن، حيث توجد هناك حقيقة وعلم ثم هناك سياسة، يتطرق الفيلم إلى القضايا التي تواجه العالم اليوم، أوضحت: ” كما تعلم، يجب أن نكون جميعًا بنفس التوجه، من حيث الاعتناء بكوكبنا، ورعاية البشرية، والسلام العالمي سيكون أملي”.

لماذا وصفت جينيفر لورنس تجربتها بالعمل مع ديكابريو على أنها جحيم؟

قالت لورنس إن تصوير مشهد إلى جانب دي كابريو وتيموثي شالاماي وضعها في بؤس طوال اليوم، قالت ممثلة سيلفر لينينجز بلايبوك خلال ظهورها في برنامج The Late Show مع ستيفن كولبير: “كان أكثر يوم مزعج في حياتي، لقد أصابوني بالجنون في ذلك اليوم، كان تيموثي متحمسًا للخروج من المنزل بعد الإغلاق الوبائي، نعم ، لقد كان حماسه يسبب لي القلق”.

وتابعت: “أعتقد أنه كان مشهد ديكابريو الأول، وقد اراد اختيار الأغنية التي كانت تُشغل في السيارة وكانت هذه الأغنية تدور حول شيء سخيف، لا ادري شيء ما مزعج لم اكن اشعر بالحيوية في ذلك اليوم، أتذكر فقط أنني كنت في بؤس مطلق ذلك اليوم كان كالجحيم، والاغنية زادت الاجواء قتامة، ومع ذلك اعتقد أنه كان من الرائع العمل معهما”.

ما هو اسوء مشهد قامت بتصويره؟

في المشهد الافتتاحي للفيلم، تظهر لورنس وهو تغني بضعة أسطر من فرقة Wu-Tang Clan’s، على الرغم من أنه كان من المفترض أن تكون لحظة رائعة، إلا أن الممثلة قالت إن التصوير كان “أسوأ يوم في حياتها”، لأن المشهد كان اول ما قامت بتصويره بعد كوفيد، قالت عن المشهد: “بعد الإغلاق، انتهى الأمر إلى أن يكون أول مشهد لي بعد الجائحة، كان الأمر مروعًا، لأنني كنت في مكان هادئ جدًا، ولا أعرف أي شخص، واضطررت إلى غناء موسيقى الراب Wu-Tang Clan، لقد كان أمرًا مزعجًا”.

تدربت لورنس على الأغنية “بضعة أسابيع” فقط لتكتشف أن المقطع الأخير من الراب كان خمس ثوانٍ فقط، لكنها كانت مصممة على بذل قصارى جهدها، بعد توقفها التمثيلي الذي دام عامين، أخذت استراحة لإعادة تعيين وإعادة تقييم ما تعنيه لها حياتها المهنية، أرادت إحداث تأثير هذه المرة، قالت عن وظيفتها: “أعتقد أنني أسعد الناس معظم حياتي، العمل جعلني أشعر أنه لا أحد يمكن أن يغضب مني”.

ومع ذلك، اعترفت بأنها لم تكن راضية عن عملها أيضًا، قالت عن محاولتها الجادة لإرضاء الجميع بأدائها: “أعتقد فقط أن الجميع قد سئموا مني، لقد سئمت مني، شعرت أنني وصلت إلى نقطة لم يكن الناس فيها سعداء فقط لوجودي، لذا فقد صدمني هذا النوع من التفكير في أن العمل أو حياتك المهنية يمكن أن يجلب أي نوع من السلام الروحي”.

المصدر: نتفليكس، ليت شو

شاركنا رأيك