جينيفر أنيستون تبحث عن الحب بالطريقة التقليدية

جينيفر أنيستون

نجمة مسلسل فريندز، الممثلة جينيفر أنيستون، 52 عامًا، تحدثت مع مجلة بيبول الأمريكية عن حياتها العاطفية موضحة إن لا مشكلة لديها الإرتباط بعلاقة حب جديدة.

لكنها في ذات الوقت ليست مؤيدة لتطبيقات المواعدة، وترفض رفضًا تامًا إستخدامها، كاشفة عن إستمرارها بالطرق الكلاسيكية للخروج في موعد وبدأ علاقة مع الشخص الأخر.

أما عن موضوع الزواج، فقالت أنيستون إنها لا تقيم أولوية لهذا الأمر الأن قدر إهتمامها بإيجاد شخص رائع: “لا أدري، لا أفكر بالأمر حاليًا، تركيزي ينصب على إيجاد شريك رائع لنعيش معًا حياة جميلة ونستمتع بالعلاقة، هذا مبلغ آمالي، ليس من الضروري أن يتم ربط العلاقة حصرًا بالأوراق والوثائق القانونية”.

جينيفر أنيستون

“أنا أفضل الطريقة القديمة في المواعدة والتعارف، أن يطلب أحدهم الخروج معي في موعد، هذه هي الطريقة التي أفضلها”.

كانت أنيستون متزوجة من الممثل براد بيت بين عامي 2000 إلى 2005، وانفصلت عن زوجها الثاني الممثل جاستن ثيروكس في عام 2018 بعد أكثر من عامين على زواجهما وعلاقة إمتدت سبعة سنوات.

أشارت ايضًا إلى حاجتها للعلاج بعدما أذتها الشائعات المستمرة عن الزواج والحمل: “لا يمكنك التحكم بأفراد أسرتك أو الأشخاص من حولك الذين يسألون دائمًا اسئلة من قبيل، هل تزوجتِ؟، هل ستنجبين طفلًا؟، إنه أمر مرهق للغاية”.

اقرأ ايضًا: المقابلة الكاملة: سؤال وجواب مع أبطال مسلسل فريندز

تابعت: “كونك شخصية مشهورة يجلب الكثير من الأمور المذهلة لكن يجعلك تمر بمواقف صعبة كذلك، إذ تكون في مركز ومحور الإهتمام دومًا”.

وفي حديثها عن حياتها: “أنا في مرحلة السكينة بحياتي، أعمل بمهنة أحبها، لدي أشخاص أهتم بهم ويهتمون بي، أربي كلاب جميلة، أنا محظوظة جدًا بهذا القدر من الأشياء الجيدة في حياتي”.

أنيستون على غلاف مجلة بيبول

أما طريقتها لتجاوز اللحظات الصعبة، فتقول أنيستون إنها تمارس التأمل، وتخصص وقتًا للنظر إلى غروب الشمس في كل ليلة مع التأكيد على أهمية الوعي بالذات.

قالت: ” الغروب، إنها لحظتي المفضلة، أتمنى أن أتمكن من تجميد الوقت في تلك الساعة السحرية لأن هناك كم هائل من المشاعر والأفكار تحملها تلك اللحظة التي تجبرنا على تقدير اليوم الذي مررنا به”.

“انا أمارس رياضة اليوغا ايضًا لتجلب لي الطمأنينة والسلام، أعتقد إنني مجملًا ارى الصورة الكبيرة للحياة، فمثلًا، أؤمن بجدوى الإنسانية والتصرف كأنسان على الرغم من وجود الكثير من الأشياء التي تناقض نمط التفكير هذا، لكنني أؤمن به على أية حال”.

أعمال جينيفر الأخيرة تضمنت مسلسل “ذا مورنينج شو” بموسمه الثاني على شبكة بث آبل بلس وفيلم بعنوان Hail Mary ما زال بمرحلة الإعداد.

المصدر: بيبول

شاركنا رأيك