جيمي سبيرز يتنازل رسميًا عن وصايته على نجمة البوب

جيمي وبريتني سبيرز

في بيان من جانب محامي المغنية بريتني سبيرز، وصف فيه إن تقديم والدها إلتماسًا للمحكمة كي يتنازل عن وصايته عليها هو نصر كبير لها ولفريقها.

قال المحامي ماثيو روزينجرت: “محاولة جيمي إحتجاز ابنته كرهينة ومحاولة الكسب منها ومن الوضع القائم عبر الاتفاق على تسوية سرية بملايين الدولارات باءت بالفشل، وإلتماسه الحالي للمحكمة دليل على إستسلامه التام”.

أضاف: “لا يمكن للسيد سبيرز تجنب المساءلة القانونية عن أفعاله بمجرد تنازله عن الوصاية، إذ إننا سنستمر في تحقيقاتنا عن تصرفه الغير مشروع في أمور بريتني المالية وغيرها من القضايا”.

بريتني سبيرز مع والدتها ووالدها

يوم أمس الثلاثاء، تقدم جيمي سبيرز 69 عامًا بطلب الى المحكمة كي يتنازل عن وصايته على إبنته بريتني بعد 13 عامًا من سريانها.

رغم إنه ترك الوصاية على حياتها الشخصية في عام 2019، إلا انه ظل وصيًا على الجانب المالي من حياة أميرة البوب البالغة من العمر 39 عامًا.

ذكر في الملف الذي قدمه الى المحكمة وبمساعدة محاميته الى انه يسعى دائمًا الى مصلحة ابنته: “كما قال السيد سبيرز في عدة مناسبات سابقة، إن جل ما يرغب به هو الحال الافضل لإبنته، إذا ما أرادت السيدة سبيرز إنهاء هذه الوصاية وتعتقد إنها ستتمكن من إدارة حياتها الخاصة، فإن السيد سبيرز يعتقد بوجوب حصولها على هذه الفرصة التي ترغب بها”.

يُذكر إنه صرح في أغسطس ان تنحيه عن الوصاية سيتم عندما يحين الوقت المناسب، على حد قوله.

بريتني وجيمي سبيرز مع أطفالها

كانت أولى المرات النادرة التي تتحدث خلالها بريتني علنًا ضد الوصاية المفروضة عليها في جلسات الإستماع شهري يونيو ويوليو الماضيين.

وأكدت بريتني إن والدها أساء استخدام سلطته عليها عبر الوصاية وإنها لا ترغب بالكثير سوى إستعادة التحكم على حياتها الشخصية.

اقرأ ايضًا: بريتني سبيرز ترغب بمشاركة قصتها الكاملة مع العالم

في الشهر الماضي، إنتقد جيمي سبيرز الهجوم غير المبرر عليه، وجاء في بيانه: “لن يكون التغيير في الوصاية أو إزالتها شيئًا يصب في مصلحة السيدة سبيرز، جيمي سبيرز مستعد للتنحي عندما يحين الوقت المناسب، لكن يجب أن يتم إجراءه بشكل منظم وعلى أساس إرشادات المحكمة، ويجب على القاضي أن يجمع الأطراف المعنية بالمسألة على طاولة واحدة ليتفاهموا فيما يخدم مصالح السيدة سبيرز على أتم وأفضل وجه”.

بريتني ووالدها في إحدى المقاطع

أشترطت محامية والد بريتني سبيرز على أن تنحيه عن الوصاية مقرون بموافقة ممثلي المغنية على دفع الأتعاب التي تحملها هو والتي تقارب المليون ونصف دولار كأتعاب محاماة خلال العام الماضي وحده، إضافة الى دفع مستحقات تقتطع من ثروة بريتني الى شركات واطراف خارجية تم إبرام اتفاقات معها مثل شركة تري ستار للرياضة والترفيه.

جيمي سبيرز

علق محامي نجمة البوب بإن طلبات جيمي سبيرز هذه غير مناسبة أو مقبولة، وأضاف في رده على بيان جيمي الذي ذكر فيه إن “لا يوجد داعي للعجلة” في إجراءات التنازل عن الوصاية بقوله: “هذا غير صحيح البتة، لقد سمع العالم كله شهادة السيدة سبيرز الشجاعة والمنطقية في المحكمة، فحياتها مهمة، راحتها مهمة، كل يوم يمر هو يوم بالغ الأهمية لصالح بريتني سبيرز، لا يوجد أي مبرر للتباطؤ أو الأنتظار في البت بالحكم لصالحها”.

في مجمل هذا، قالت محامية جيمي، فيفيان تورين خلال توجيه كلامها للقاضية في قاعة المحكمة إن جيمي يأسف على حال إبنته، والدافع الوحيد لأفعال جيمي هو حبه غير المشروط لإبنته ورغبته الشديدة في حمايتها من أولئك الذين يحاولون إستغلالها.

المصدر: صحيفة الغارديان

شاركنا رأيك