جيمس فرانكو يتورط في قضية جوني ديب وآمبر هيرد

يبدو إن المشاكل تتوالى على الممثل الأمريكي جيمس فرانكو، فبعد أن اتهمته طالبات في معهد التمثيل الخاص به بإستغلالهن، يجد فرانكو نفسه الان في وسط المعركة القضائية الطويلة بين الممثل جوني ديب وزوجته السابقة الممثلة آمبر هيرد.

إذ طلب محامو ديب من فرانكو الإدلاء بشهادته في المحكمة حول وجود علاقة رومانسية جمعته بهيرد إبان زواجها من موكلهم، وكذلك إستجوابه عن الكدمات المزعومة على وجه هيرد بعدما اتصلت به في اليوم التالي للشجار الأخير الذي وقع بينهما عام 2016.

الموعد القادم لإفتتاح قضية الزوجان السابقان سيحل في أوائل عام 2022 القادم، وهي قضية متتابعة يطالب فيها ديب بتعويض 50 مليون دولار مقابل إساءة السمعة والتشهير الذي تعرض له من قبل آمبر هيرد.

تورط فرانكو في المسألة بعدما قدم الفريق القانوني لديب الى المحكمة مقاطع فيديو تظهر فرانكو وهو يرافق هيرد في مصعد البناية التي كان يقيم فيها الشريكان وذلك بعد يوم واحد فقط من انتهاء الشجار الجسدي بينهما، حيث إتهمت هيرد بطل سلسلة أفلام قراصنة الكاريبي بضربها والتسبب بعدة كدمات على وجهها.

إذ يود فريق محامين ديب وضع فرانكو على منصة الشهود ليدلي بما لديه بخصوص ما سمعه من هيرد بشأن الشجار وإذا ما لاحظ وجود كدمات على وجهها، إضافة الى الإشاعات التي تناقلت عن خيانة هيرد لجوني ديب مع جيمس فرانكو خلال زواجهما الذي إستمر عامًا واحدًا فقط .

يُذكر إن ديب قد قال سابقًا: “أستنكرت ورفضت المزاعم التي وجهتها هيرد إلي منذ أول بلاغ قدمته ضدي في شهر مايو من عام 2016، حيث ذهبت هيرد الى مركز الشرطة مع كدمات مزيفة تبين فيما بعد عبر كاميرات المراقبة والشهود المختلفين إنها لم تكن موجودة طوال الإسبوع الذي تلى الشجار، سأتابع نكران هذه المزاعم طوال حياتي، وأنا لم أتسبب بالأذى الجسدي أو أعنف آمبر هيرد أو أي امرأة اخرى”.

أضاف: “هذه الدعوى التي رفعتها ليس الغرض منها تبرئة أسمي وإستعادة سمعتي فحسب، لكنها مساعدة اقدمها الى كل الرجال والنساء المعنفين حقًا والذين تقول هيرد إنها تتحدث بأسمهم، حيث أوضح فيها حقيقة إدعائاتها الزائفة وكذبها المستمر”.

اقرأ ايضًا: ما هي العلاقة التي تربط بين أنجلينا جولي وجوني ديب؟

في تصريح سابق، كان فريق هيرد القانوني قد بين إن فرانكو كان يسكن في ذات المبنى الذي تسكنه هيرد مع زوجها، وإن لقائهما في المصعد ما هو إلا مصادفة بحتة، وهو الأمر الذي ينفيه محامو ديب واصفين إياه بالإدعاء الكاذب والسخيف.

آمبر هيرد وإيلون ماسك

تم تحديد الحادي عشر من أبريل القادم عام 2022 موعدًا للمحاكمة التي سيشهد فيها فرانكو وعدة شخصيات معروفة اخرى مثل إيلون ماسك، ومن المتوقع ان تستمر المحاكمة لمدة 12 يومًا متتالية.

صرح محامي ديب في عام 2019 لموقع ذا بلاست قائلًا: “نحن مهتمون بشهادة فرانكو وماسك جدًا، كوننا نملك أدلة تثبت إنهم إلتقوا بآمبر هيرد في الأيام التي فصلت بين إدعائها التعنيف من قبل ديب يوم 21 مايو 2016، وبين ذهابها الى المحكمة مع الكدمات المزيفة يوم 27 مايو حيث حصلت على أمر تقييدي مؤقت ضد موكلي”.

المصدر: ذا بلاست، دايلي ميل

شاركنا رأيك