جيجي حديد: لن أبعد ابنتي عن والدها زين مالك

لا تخطط جيجي حديد للقطيعة مع شريكها السابق زين مالك بعد انفصالهما وخلافه مع والدتها يولاندا حديد.

انفصلت عارضة الأزياء الشهيرة، 26 عامًا، والمغني، 28 عامًا، الشهر الماضي بعد مشادة كلامية حدثت بين مالك ويولاندا في منزل ولاية بنسلفانيا الذي يتشاركه مع جيجي في ذلك الوقت، منذ ذلك الحين، ظل الاثنان يركزان على ابنتهما خاي البالغة من العمر 13 شهرًا.

قال مصدر مقرب من جيجي لمجلة بيبول في عدد هذا الأسبوع، يوم الجمعة: “يولاندا مستاءة للغاية من زين، لكن جيجي أوضحت أن ابنتها بحاجة إلى والدها، ستفعل جيجي كل ما في وسعها للتأكد من أنهما يتشاركان في رعاية ابنتهما “.

تم اتهام مالك بأربع تهم في حادثة 29 سبتمبر حيث زُعم أنه أمسك يولاندا ودفعها إلى خزانة الملابس، وفقًا لوثائق المحكمة، التي كشفت أيضًا أن مالك وصف يولندا بكلمات نابية، وطُلب منه الابتعاد عن ابنته وجيجي.

بالإضافة إلى تهمتي مضايقة تتعلقان بـ يولاندا، تم اتهام مالك بمضايقة جيجي عبر الهاتف أثناء المشاجرة بالإضافة إلى حارس الأمن، جون مكماهون، الذي حاول “الدخول جسديًا في شجار”، وفقًا للوثائق.

“جاءت يولاندا بدون دعوة بينما كانت جيجي بعيدة تعمل وكان زين يعتني بخاي”، كما يقول أحد أصدقاء مالك وأدى ذلك إلى جدال.

أصبحت تفاصيل المشاجرة علنية في 28 أكتوبر عندما نشرت TMZ تقريرًا مفاده أن مالك “ضرب” يولاندا، وفي تصريح، نفى مالك “بشدة” ضربها قائلًا: “أتمنى أن تعيد يولاندا النظر في مزاعمها الكاذبة وتختار إصلاح هذه المشاكل العائلية في انفراد”.

لم يطعن زين مالك في التهم، سيخضع الان لمراقبة الشرطة لمدة قدرها 90 يومًا لكل من التهم الأربع، كما يجب عليه إكمال دورة تأهيلية للتحكم بالغضب وبرنامج للعنف المنزلي ويُمنع من الاتصال بـ يولندا.

وفقًا لمصدر مقرب من جيجي، فإن التوترات بين يولاندا وزين كانت تحتدم منذ فترة طويلة.

يقول المصدر: “يولاندا، بالطبع تحمي جيجي بشدة، إنها تريد الأفضل لإبنتها وحفيدتها، كانت لديها بعض المشاكل مع زين، وهو لديه شخصية معقدة، وتعتقد أنه يمكن أن يعامل جيجي بشكل أفضل، وكان من الصعب أحيانًا على جيجي العيش معه”.

منذ انفصالهما في الشهر الماضي، جيجي وزين – اللذان تواعدا بشكل متقطع منذ أن أكدا علاقتهما لأول مرة عندما ظهرت في الفيديو الموسيقي لمالك “Pillowtalk” في عام 2016 – “استمرا في التعاون من أجل خاي”، كما يقول مصدر من مالك: “لقد كانت علاقة مضطربة للغاية “.

ينفي مصدر آخر من مالك هذا الأمر ، قائلاً: ” إن الشريكين السابقان لا يتشاجران وبدلاً من ذلك يعملان بودية لإيجاد أفضل طريقة للمشاركة في تربية ابنتهما”.

المصدر: مجلة بيبول

شاركنا رأيك