جانيت جاكسون: لا يوجد عداء بيني وبين جاستن تمبرليك

جانيت جاكسون تنقي الأجواء بشأن علاقتها مع جاستن تمبرليك بعد الحدث السيئ السمعة لعام 2004 في سوبر بول.

أوضحت جاكسون، البالغة من العمر 55 عامًا، عن صداقتها مع جاستن تمبرليك في رسالة إلى المعجبين تم تسجيلها في وقت سابق من هذا العام في الوثائقي Lifetime, A&E.

وقالت عن الحادث: “بصراحة، هذا الأمر برمته كان مبالغًا فيه، وبالطبع، كان حادثًا لم يكن يجب أن يقع، لكن الجميع يبحث عن شخص يلومه وهذا يجب أن يتوقف”.

جاستن تمبرليك وجانيت جاكسون

تابعت جاكسون: “أنا وجاستن صديقان حميمان، وسنظل دائمًا أصدقاء، تحدثنا قبل أيام قليلة فقط، لقد نسينا هو وأنا، وحان الوقت لأي شخص آخر أن يفعل الشيء نفسه”.

واجهت المغنية، تدقيقًا طويلاً بسبب تداعيات عرض سوبر بول لعام 2004، حيث كشف جاستن عن طريق الخطأ صدر جاكسون أمام جمهور يقارب عدده الـ 140 مليون شخص أثناء أدائهم لأغنية “Rock Your Body”.

أثناء حديثها إلى راندي جاكسون في الفيلم الوثائقي، تذكرت جانيت أن تمبرليك سألها في ذلك الوقت عما إذا كان ينبغي عليه التحدث علنًا وسط رد الفعل العنيف.

قالت جانيت: “تحدثنا مرة واحدة وقال جاستن لا أعرف ما إذا كان ينبغي عليّ الخروج والإدلاء ببيان، “وقلت اسمع، لا أريد أي دراما لك، إنهم يستهدفونني في كل هذا، لو كنت مكانك لما قلت أي شيء “.

لكن جانيت أخبرت أوبرا وينفري في عام 2006 أنها شعرت أن كل التركيز قد تم وضعه عليها بعد الحادث، وليس على كليهما، وعندما سُئلت عما إذا كانت تشعر أن تمبرليك قد تركها معلقة في وسط العاصفة، أجابت المغنية: “إلى حد ما، نعم”، مع انها رفضت أن يُدلي جاستن بأي تصريح، يبدو أنها أرادت ان تكسب تعاطف الجمهور لصالحها، ناهيك أن الأمر متفق عليه من جميع الأطراف لحصد ضجة إعلامية من أجل زيادة المبيعات لكليهما.

في عام 2018، تحدث تمبرليك عن هذه المشكلة في مقابلة مع زان لوي من Beats 1 قبل أداء عرضه في سوبر بول، وذكر أنه استغرق وقتًا لتحسين الوضع مع جانيت بعد الحادث.

قال: “لا أعلم إذا الكثير من الناس يعرفون ذلك، لم يكن فعلي مقصودًا لأنني أقدّر العلاقات التي لدي مع الناس”، مضيفًا: “لقد تعثرت في ذلك، لقد انقلب الأمر بشكل خاطىء، ومع هذا هو مجرد شيء يجب أن يُنظر اليه على أنه ماضي وانتهى، كما تعلمون، لا يمكنك تغيير ما حدث ولكن يمكنك المضي قدمًا والتعلم منه”.

في فبراير ، أصدر تمبرليك اعتذارًا علنيًا لجانيت بعد إصدار فيلم فريمينج بريتني سبيرز لصحيفة نيويورك تايمز والذي تضمن جزئيًا قسمًا يستكشف علاقته الرومانسية السابقة مع مغنية “Toxic” البالغة من العمر الأن 40 عامًا.

في بيان على موقع إنستغرام تضمن أيضًا اعتذارًا لسبيرز ، قال تمبرليك: ” آسف بشدة للأوقات في حياتي التي ساهمت فيها أفعالي في مشكلة، حيث حدثت أمور أدّت إلى إيذاء الآخرين، ربما قلت بوقتها امور لم يتوجب علي قولها أنا أعتذر “.

وكتب “أفهم أنني قصرت في تلك الفترات وفي كثير من اللحظات الأخرى واستفدت من نظام يتغاضى عن كراهية النساء والعنصرية، أريد تحديدًا أن أعتذر لبريتني سبيرز وجانيت جاكسون على حد سواء، لأنني أهتم بهؤلاء النساء وأحترمهن وأعلم أنني فشلت”.

وقال: “لم أكن مثاليًا في الإبحار طوال مسيرتي المهنية، أعلم أن هذا الاعتذار هو خطوة أولى ولا يعفي الماضي، أريد أن أتحمل مسؤولية أخطائي وتعثراتي في كل هذا بالإضافة إلى أن أكون جزءًا من عالم يرتقي ويدعم”.

بعد أشهر قليلة من اعتذاره، أخبر إخوة جانيت تيتو ومارلون وجاكي آندي كوهين أنهم يقدرون كلماته، وشعروا أن الوقت قد حان للمضي قدمًا.

قال مارلون خلال العرض: “بادئ ذي بدء، أود فقط أن أشكر جاستن تمبرليك … يتطلب الأمر رجلاً للقيام بذلك، لذلك نشكره”.

وتابع: “لكننا نرغب في المضي قدمًا لأن ذلك كان موجودًا، السلبية المتعلقة به، لكن … كما يقولون في الأيام الخوالي: طالما أنهم يتحدثون عنك، سواء أكان ذلك جيدًا أم سيئًا ، فأنت لا تزال في أعين الجمهور”.

المصدر: فاريتي

شاركنا رأيك