جاستن بيبر يتحدث عن تعاطيه المخدرات وإيمانه

تحدث جاستن بيبر عن تعاطيه للمخدرات في الماضي، قائلاً إن الأمور ساءت للغاية لدرجة ان حراسه اعتادوا فحص نبضه بإنتظام خلال نومه للتأكد من أنه ما زال على قيد الحياة.

أوضح نجم البوب ​​الكندي البالغ من العمر 27 عامًا لمجلة جي كيو الاميركية، إنه كان منغمسًا في تعاطي المخدرات وصادف ذلك وجوده في حالة لم يكن مستعدًا فيها لكيفية التعامل مع الشهرة الهائلة والنجاح الذي حققه.

قال المغني انه كان يشعر بالحزن والالم رغم النجاح الذي وصل إليه، كان يشعر انه ما تزال هناك معضلات لم يتمكن من حلها، ما زالت عالقة بمكانها، رغم انه كان يتوق ويتصور وجود حلول تتزامن مع المرحلة التي يعيشها.

جاستن بيبر – Youtube

اضاف مغني أغنية Love Yourself ان تقاطع طريقه مع المخدرات جاء في وقت فقد فيه التحكم على افكاره وتصوراته عن عن مستقبله الغنائي في سوق الفنانيين شديد المنافسة.

تابع: “هناك آراء من كل جهة، وفي مجال العمل هذا، يوجد أشخاص للأسف يستغلون مخاوف الناس ويستخدمون ذلك لمصلحتهم، ولذا عندما يحدث هذا بالفعل، تجد نفسك غاضبًا، في لحظة تكون شابًا لديه احلام كبيرة، وفي اللحظة التالية تجد العالم يصوغك في شكل لم تكن ترغب في أن تكونه”.

قال ايضًا انه وصل الى مرحلة كانت فيها علاقاته مع الاخرين وعلاقاته العاطفية سيئة جدًا.

” وصلت الى كل هذا النجاح العالمي، لكن تتساءل مع نفسك عما اذا كان كل هذا له قيمة حينما ما تزال تشعر بالفراغ بداخلك؟”.

تحدث بيبر ايضًا عن أن الدين كان له الدور الاكبر في جعله يواصل المسير خلال الظروف الصعبة، وانه واجه ربه بأسئلة وجودية.

“انا في نعمة الان، لكن كنت في وضع اقول فيه، يا إلهي، إذا كنت حقيقيًا، فأنا احتاج مساعدتك، احتاج لعونك، لأنني لا أستطيع القيام بذلك بمفردي، أنا أعاني بشدة في كل اختياراتي، وهي كلها نابعة من ذاتي الانانية، لذلك قل لي، ما الذي تريده مني؟ لقد وضعت كل هذه الرغبات في قلبي، وضعتها في نفسي لأقوم بشغفي الغنائي والموسيقي، لماذا وضعت هذا الشغف وهذه الرغبات في قلبي؟ ما هو الغرض؟ ما الهدف من كل هذا؟ ما هو الهدف من وجودي على هذا الكوكب؟ “.

جاستن بيبر وهايلي بالدوين

اضافة الى الدين، فقد تحدث جاستن في نفس المقابلة مع مجلة جي كيو عن زواجه من هايلي بالدوين وكيف انه ساعده ايضًا في ان يعيش حياة أفضل.

قال في البداية انه كان يشعر بأنه “مضطر” للزواج: “لقد شعرت أن هذه كانت رسالتي الوحيدة في الحياة، أن أتزوج وأنجب أطفالًا وأقوم بكل تلك الامور التي تأتي مع ذلك”.

لكن تلك الرغبة الاضطرارية لم تكن بتلك السهولة، اذ كشف انه واجه الكثير من الصعوبات خلال السنة الاولى من زواجه، وذلك بسبب مشاكله الشخصية السابقة وحالته النفسية، اذ لم يكن يعرف كيف يتعامل مع شريكته او كيف يتكلم معها بصراحة.

تابع بيبر: “كانت السنة الأولى من الزواج صعبة حقًا، لأنه كان هناك الكثير من الذكريات المؤلمة، تبين وجود نقص في الثقة، في تلك الحالات تكون لديك الكثير من الامور التي لا تعرف كيف تفاتح فيها الطرف الاخر لأنها امور مخيفة ومقلقة، وأنت لا تريد إخافتهم بقولك انا خائف واعترافك الصريح بذلك”.

اقرأ ايضًا: جاستن بيبر يرد على محاولة التخريب بينه وبين زوجته

وأضاف قائلاً إنه قضى سنته الأولى كزوج يسير”على البيض” لأنه كان يخشى أن اي حركة قد تهدد زواجه وعلاقته بهايلي والتي يعدها افضل شيء حدث له في حياته.

تزوج جاستن وهايلي سرًا في سبتمبر من عام 2018 في محكمة بمدينة نيويورك الاميركية، وذلك بعد شهرين فقط من خطوبتهما في جزر الباهاماس خلال الصيف.

بعد عام من ذلك التاريخ، اقام الزوجان حفل زفاف ثاني، وكان أكبر بكثير مع حضور الأصدقاء والعائلة في ولاية ساوث كارولينا.

على الرغم من البداية الفاترة للزواج، يقول جاستن أن الأمور أفضل بكثير حاليًا، وأن الوحدة التي شعر بها قبل أن يجد هايلي قد اختفت تمامًا.

أوضح انه وزوجته يقومان بصنع لحظات خاصة بهما كزوجين، كعائلة، وصقل ذكرياتهما سويًا.

“انه لشيء جميل ان تتطلع الى ما ستصل اليه العلاقة، لم يكن لدي قبلًا ما أتطلع إليه في حياتي، كانت حياتي المنزلية غير مستقرة، او بالاحرى غير موجودة، لم يكن لدي شخص أحبه، لم يكن لدي شخص لأتوجه إليه، لكن الآن لدي كل ذلك”.

هايلي بالدوين وجاستن بيبر على الانستغرام – Instagram

المصدر: جي كيو، دايلي ميل

شاركنا رأيك