توم هانكس يتحدث عن ميزة العمل مع إبنه ترومان

يلعب ابن توم هانكس، ترومان هانكس، 27 عامًا، نسخة أصغر من شخصية والده في فيلم A Man Called Otto، والذي سيصدر على نطاق واسع في 13 يناير ويستند إلى رواية فريدريك باكمان A Man Called Ove لعام 2012.

خلال جلسة أسئلة وأجوبة بعد العرض الاول للفيلم، أخبر توم مجلة بيبول عن شعوره بعد العمل مع ابنه، الذي يشاركه مع زوجته ريتا ويلسون.

قال توم: “بلا شك، إنه أمر خاص ومميز لأنني كما تعلم، غيرت حفاضاته، ولكن عليك تجاوز الماضي على الفور لأنك يجب أن تتواجد من أجل ابناءك، ويجب عليك القيام بذلك في الوقت المحدد، ويجب أن تكون هناك من أجلهم، انا فخور به”.

تابع حديثه عن ترومان: “أنا أعرف ما يتطلبه ذلك، وهو يفعل ذلك أيضًا، الأمر مختلف قليلاً عندما تعيش الأمر، لقد تم اختياره لسبب محدد للغاية، نحن نشبه بعضنا البعض، إنه ليس غريباً، وهو يعرف هذا والضغط الواقع على عاتقه، وعليه أن يفعل ذلك “.

توم، 66 عامًا، انفتح أيضًا على حقائق كونه ممثلاً والشعور بعدم اليقين بشأن أدائه.

قال: “الشيء الذي يعرفه كلانا هو … أنك لا تعرف ما إذا كنت قد قمت بعمل جيد، كل ما يمكنك فعله هو انتظار تلك اللحظة السريالية للغاية عندما تشاهد الفيلم، وحتى ذلك الحين، لا أعتقد أن لديك فكرة عما إذا كان ما فعلته جيدًا أم لا “.

عندما سُئل عن تجربته عن العمل مع والده، قال ترومان مازحا أنه وإخوته أتقنوا فن تقليد النجم، يشارك توم أيضًا كولين هانكس، 45 عامًا ، وإليزابيث هانكس، 40 عامًا، مع زوجته السابقة الراحلة سامانثا لويس، وكذلك شيت هانكس، 32 عامًا، مع ويلسون.

قال ترومان: “عندما أقوم بتقليده، لا يشعر الناس أنه هذا ما يبدو عليه، لكن علي أن أنقل إليكم بالطريقة التي أسمعه بها، فهو يردد الحوار بشكل متكرر في البيت قبل أن يظهر في الفيلم بالشكل الذي يريده المخرج “.

في وقت سابق من هذا الشهر، ركز توم على المحسوبية في هوليوود، تحدث مع رويترز، وصحيفة ذا صن، عن دوره في فيلم A Man Called Otto وعن كونهم “شركة عائلية” للترفيه.

قال توم: “هذا ما نفعله دائمًا، هذا ما نشأ فيه جميع أطفالنا، لدينا أربعة أطفال – جميعهم مبدعون جدًا، وجميعهم يشاركون في نوع من سرد القصص”.

وأضاف الممثل: “إذا كنا شركة توريد سباكة أو إذا كنا ندير محل لبيع الزهور في الشارع، فإن العائلة بأكملها ستضع وقتًا في ذلك العمل وتشارك فيه، سيشارك فيه كل فرد لم لا ” .

وأكمل: ” ما أريد قوله هو كل عائلة لديها شيء ما بارعة فيه، لم عالم صناعة الأفلام مختلف عن أي مجال آخر، عندما يعمل الأب في وظيفة مميزة وناجحة، من البديهي أن يفكر في عائلته ويرغب بالمثل لهم”.

الفيديو الدعائي للفيلم:

المصدر: مجلة بيبول

شاركنا رأيك