توم فيلتون يتحدث عن مشاعره تجاه إيما واتسون في مذكراته الجديدة

أخيرًا، وضع توم فيلتون الأمور في نصابها الصحيح بشأن مشاعره حول نجمة “هاري بوتر” إيما واتسون.

في مقتطف من مذكراته الجديدة تحت عنوان “Beyond the Wand: The Magic and Mayhem of Growing Up a Wizard”، كان الممثل البالغ من العمر 35 عامًا صريحًا للغاية بشأن الطبيعة الدقيقة لعلاقته مع واتسون.

بينما أقر فيلتون بأنه كان دائمًا ما يشعر بمشاعر عميقة تجاه الممثلة البالغة من العمر 32 عامًا، أوضح أنها ليست بالضرورة رومانسية.

وكتب في مذكراته: “لطالما كان لدي حب سري لإيما، ولكن ليس بالطريقة التي قد يرغب الناس في سماعها، هذا لا يعني أنه لم تكن هناك شرارة بيننا، بالتأكيد حدثت، ولكن في أوقات مختلفة”.

اعترف نجم هاري بوتر بأنه علم أن واتسون كانت معجبة به عندما كان في الخامسة عشرة من عمره وكانت تبلغ من العمر 12 عامًا، لكنه كان يواعد شخصًا آخر في ذلك الوقت.

وأوضح: “بدأت الشائعات تنتشر بأن علاقتنا كانت أكثر مما كنا نتخيله، أنكرت أنني أحببتها بتلك الطريقة، لكن الحقيقة كانت مختلفة، عرفت صديقتي في ذلك الوقت على الفور أن هناك شيئًا غير معلن بيننا، أتذكر استخدام العبارة القديمة المألوفة أنا أحبها كأخت، ولكن كان هناك أكثر “.

على الرغم من أن حبهما لبعضهما البعض قد لا يكون رومانسيًا، كشف فيلتون أن علاقتهما يصعب شرحها للآخرين.

وتابع: “لا أعتقد أنني كنت في حالة حب مع إيما أبدًا، لكنني أحببتها وأعجبت بها كشخص بطريقة لا أستطيع أن أشرحها لأي شخص آخر … لقد كنا أرواحًا متقاربة، وأنا أعلم بالتأكيد أنها ستبقى كذلك، وستظل دائمًا معي أيضًا “.

تطرقت واتسون أيضًا إلى علاقتهما المعقدة ووصفها بأنها “رفيقة الروح” في مقدمة كتابه الذي تم تسريبه عبر الإنترنت.

ذكر توم فيلتون: “أنت تعرف ذلك الشخص في حياتك الذي يجعلك تشعر بأنك موجود؟ هذا الشخص الذي هو بطريقة ما شاهد على كل ما يحدث؟ ذلك الشخص الذي يعرف حقًا ما يحدث لك وما تمر به دون أن تضطر لتقول ذلك، بدأت إيما بالنسبة لي هذا الشخص “.

أثناء نشأتها، أوضحت ممثلة “Little Women” أن علاقتهما بدأت متوترة.

أوضحت: “كنت فتاة في التاسعة من العمر، وربما مزعجة إلى حد ما، كنت أتبعه مثل جرو، في حاجة ماسة لإهتمامه، ولكن، كما كتب ببلاغة جميلة وبسخاء في هذا الكتاب، لم تنتهي صداقتنا هناك”.

شاركت فيلتون مشاعره وكتبت أنها تكافح دائمًا لتشرح للناس طبيعة علاقتهما، تذكرت واتسون أن الأصدقاء كانوا يطاردونها للحصول على إجابات حول علاقتهما وسألوا عما إذا كان الاثنان قد تجاوزا العتبة من الأصدقاء إلى العشاق.

قالت: “لقد فقدت عدد المرات التي قال لي فيها الناس لابد أن هناك شيء بينكما، حتى ولو لمرة واحدة فقط لا بد أنكما قبلتما بعض! يجب أن يكون هناك شيء!’ ولكن ما لدينا هو أعمق من ذلك بكثير، إنه أنقى حب يمكنني التفكير فيه نحن رفقاء الروح، ودائمًا ما كنا نساند بعض، وأعلم أننا سنظل دائمًا”.

وقالت في المقتطف: “يجعلني التفكير في الأمر عاطفية، هذه صداقة حقيقية، وأن أكون محبوبة بهذه الطريقة هو أحد أعظم الهدايا في حياتي “.

المصدر: مذكرات توم فيلتون

شاركنا رأيك