تفاصيل كل ما حدث بين سيلينا غوميز وجاستن بيبر

على الرغم من أن موعدهما في عام 2010 تم التصريح عنه بوصفه لقاء ودي بين صديقين، تم الإعلان أخيرًا عن أنهما سوية في حفل فانيتي فير في فبراير 2011، في نفس العام، تحدثت غوميز للعلن حول المضي قدمًا في علاقتهما بعد أشهر من الخجل.

وكشفت: “لا أحب الاختباء، أحب الاحتفاظ ببعض الأشياء لنفسي، لكن على اي حال انا أبلغ من العمر 18 عامًا وكنت سأقع في الحب عاجلًا أم أجلًا، حاليًا أنا أستكشف نفسي، وأنا مرتاحة مع ذلك”.

اليكم كل الدراما والإنفصالات المتكررة التي حدثت خلال الأعوام العشرة من علاقتهما بين الثنائي الملقب بـ جيلينا..

بدأت شرارات الحب بين سيلينا غوميز وجاستن بيبر تنتشر في كل مكان

بعد تسليط الضوء على علاقتهما، أصبح الفنانان أكثر ارتياحًا لمشاركة تفاصيل حبهما على وسائل التواصل الإجتماعي في الأحداث البارزة، كما فعلاافي جوائز بيلبورد الموسيقية لعام 2011، حيث تبادل بيبر وغوميز قبلة أثناء قبوله إحدى جوائزه العديدة.

حتى أن بيبر زرع قبلة على خد صديقته أثناء مشاركتها في عرض MTV VMAs المسبق في أغسطس، قال بيبر في لقاء مع اوبرا وينفري عام 2012 عن قراره في جعل العلاقة علنية على الرغم من رد فعل المعجبين المتباين: “لا أريدها أبدًا أن تشعر وكأنني أشعر بالخجل منها”.

في سبتمبر 2011، ورد أن بيبر استأجر مركز Staples في لوس أنجلوس في موعد رومانسي للحبيبين، والذي تضمن عشاءًا على ضوء الشموع في الملعب، تلاه عرض موسيقي خاص لـمعزوفة تايتانك، بعد لقاءهما كتب بيبر على تويتر: “الرومانسية لم تمت، عامل شريكتك بحب”.

بدأت الدراما والإشاعات تعكر صفو علاقتهما

على الرغم من الرومانسية المثالية في الصور، والتي تضمنت ظهورهما في حفل توزيع جوائز الموسيقى الأمريكية لعام 2011، كان بيبر متورطًا في إشاعة عن أنه أنجب طفلاً مع معجبة، تدعى ماريا ييتير، وفي نوفمبر تم عمل فحص الأبوة، وبالتالي اثبتت ادعاءات ماريا، وبراءة جاستن بيبر.

بعد بضعة أشهر من قيام مدير جاستن بيبر، سكوتر براون، بدحض الإشاعات التي تفيد بأن المطربين مخطوبان، بدأت شائعات الإنفصال تصيب الحبيبين في سبتمبر 2012، وقالت غوميز حينها لمجلة فوغ: “إنه أمر مريح حقًا، أنا محظوظة أبلغ 20 عامًا، ولست أخذ كل الأمور على محمل الجد، لدي أصدقاء رائعون ومجموعة مقربة من الأشخاص الذين أحبهم، أشعر أن كل شيء آخر سيأتي في وقته”.

بدايه إنفصالهما بعد عامين من علاقة الحب

بعد قصة حب استمرت عامين، انفصل الثنائي في نوفمبر 2012، قالت غوميز لمجلة بيبول: “انفصلت عنه منذ حوالي أسبوع، أصبح الأمر معقدًا، كانت لدي بعض مشكلات في الثقة، ليس الأمر سهلاً، لكن العلاقة كانت بحاجة إلى نهاية”، ولكن بعد بضعة أيام، شوهد الحبيبان وهما يتناولان العشاء معًا – على الرغم من أن لم الشمل لا يزال لم يؤدي إلى رجوعهما لبعض.

قدم العام الجديد وأصبحت غوميز عازبة رسميًا، وقد تحدثت حول الإنفصال في لقاء مع دايفيد ليترمان، وكشفت عن حالة علاقتها الحالية وبأنها تركت بيبر وجعلته يبكي.

رجوعهما لبعض وعودة شرارة الحب

وفي ابريل من عام 2013 نشر بيبر صورة له ولشريكته السابقة سيلينا غوميز وكتب ما يلي: ” لقد كنت مشغولة بالموسيقى لفترة طويلة جدًا يا حبيبتي، لنتعانق”.

انتشرت إشاعات المصالحة بعدها، وأخبر أحد المطلعين أن غوميز سافرت إلى أوسلو، النرويج، لتزور بيبر أثناء أدائه، وقال المصدر: “كانا يمسكان بأيديهما ويتعانقان، لقد بدوا في حالة حب، كما لو لم يحدث أي شجار من قبل، بدا الأمر بالتأكيد وكأنهما عادا معًا”.

كما أخبر بيبر المضيف الإذاعي Big Boy في ديسمبر من عام 2013 عندما كان وغوميز في مرحلة ما منفصلان، أثر ذلك عليهما كثيرًا: “أثرّ الانفصال علينا، خاصة عندما نكون أمام الكثير من الناس”، مضيفًا أن أغنيته “All That Matters” تتحدث عن حبيبته السابقة غوميز، وأكمل:” إنه أمر صعب لكلينا، إنها امرأة رائعة. أنا أحبها حتى هذا اليوم”.

إنفصالهما من جديد ومواعدتهما لأشخاص مختلفين

لكن لم يدم لم الشمل طويلاً، حيث أرسلت غوميز تغريدة مشفرة تم حذفها منذ ذلك الحين في الشهر التالي قال فيها: “علينا أن نتعلم بالطريقة الصعبة أحيانًا”، وفي نوفمبر 2014 عندما أصدرت أغنيتها المنفردة “القلب يريد ما يريد”، والتي كشفت لريان سيكريست عن أن الأغنية تتحدث عن جاستن بيبر.

في ديسمبر 2014، نشر بيبر سلسلة من لقطات انستغرام أثناء إجازته مع عارضة الأزياء كيندال جينر، أثار هذا تكهنات برومانسية جديدة، والتي سرعان ما نفاها بيبر : “الناس مجانين، أنا عازب وهذه صديقتي العزيزة لا اكثر”.

بعد التعاون مع أنتون سازلافسكي في أغنيتها المنفردة “I Want You to Know”، بدأت غوميز بمواعدته في مارس 2015، وقالت لراديو ديزني: “إنه مغني الماني لطيف، ولديه عيون جميلة، وهو مرح للغاية”.

على الرغم من أن علاقتهما العاطفية لم تدم طويلاً ، إلا أن غوميز قالت أن لا ضغينة بينهما، وأنها شعرت بالتأكيد أن هناك توافق بسيط بينهما.

اقرأ ايضًا: جاستن بيبر يشارك صورة لوالده رغم العلاقة المتوترة بينهما

وفي الوقت نفسه، أشيع أن بيبر كان يواعد مجموعة متنوعة من المشاهير الإناث، من كيندال جينر إلى عارضة الأزياء جيد بيرس.

عودتهما الغير مؤكدة في نهاية عام 2015

ليس سراً أن بيبر كان لديه ماض مضطرب مليء بالمشاجرات والخلافات مع القانون، لكن سبتمبر 2015 بدا أنه كان بمثابة عودته لغوميز ، كما كشفت في مقابلة عام 2015 مع نيويورك تايمز ، قالت: “بينما كان الناس يكتبون أنني كنت غبية لكوني على علاقة به، أنا أعرفه منذ زمن والرابط بيننا قوي”.

بعد شهران من عودتهما سوية شوهد الحبيبان في موعد في فندق بيفرلي هيلز وهما يجلسان في البار.

رجوعهما الأخير لم يكن جديًا لذا سرعان ما انفصلا

في واحدة من عروضها في مايو 2016 خلال جولتها الموسيقية، أخذت سيلينا لافتة من احد المعجبين التي كُتب فيها “تزوجي جاستن بيبر”، ورمت اللافتة بعيدًا دون ملاحظة ما هو مكتوب في الرسالة، تم تسجيل الحادثة بالفيديو وسرعان ما انتشر على نطاق واسع.

في أغسطس 2016، هدد بيبر بمغادرة انستغرام بعد أن قوبلت علاقته مع صوفيا ريتشي بانتقادات من المعجبين، علق بيبر على صورة بالأبيض والأسود مع العارضة: “سأجعل انستغرام خاصًا إذا لم توقفوا الكراهية يا رفاق هذا أمر خارج عن السيطرة، إذا كنتم معجبون حقًا، فلن تكونوا لئيمين مع الأشخاص الذين أحبهم”.

سرعان ما علقت غوميز على منشوره: “إذا كنت لا تستطيع التعامل مع الكراهية، فتوقف عن نشر صور صديقتك، من الأفضل أن يبقى الأمر خاصًا بكما فقط، لا تغضب من معجبيك، فهم يحبونك “، أجاب بيبر: “من المضحك أن أرى الناس الذين استغلوني للفت الانتباه لا يزالون يحاولون توجيه أصابع الاتهام لي بهذه الطريقة”، ومع ذلك اعتذرت سيلينا بعدها عن تعليقها.

رومانسية جديد في حياة سيلينا غوميز

في يناير من عام 2017، تم رصد غوميز مع المغني ذا ويكند لأول مرة، حيث بدأوا قصة حب استمرت 10 أشهر، وظهرا فيها على السجادة الحمراء لأول مرة في حفل ميت غالا في شهر مايو، وقالت غوميز للمضيف رايان سيكريست عن الإعلان عن علاقتهما: “إنه أمر صعب حقًا عندما أقضي الكثير من الوقت في إخفاء الأشياء، إنه ضغط كبير جدًا، أريد فقط أن أكون سعيدة”.

اقرأ ايضًا: من هي هايلي بالدوين، وكيف التقت بجاستن بيبر؟

بعد علاقتهما العاطفية التي استمرت 10 أشهر ، كشفت غوميز في سبتمبر 2017، أنها خضعت لعملية زرع كلية وأنها أنهت علاقتها مع ذا ويكند في أكتوبر التالي.

عودة سيلينا غوميز لجاستن بيبر في نهاية عام 2017

قبل الكشف عن أخبار انفصال غوميز وذا ويكند، شوهدت غوميز مع بيبر، تم تصويرهما بواسطة TMZ وهما يتناولان وجبة الإفطار في مقهى بكاليفورنيا، في أواخر أكتوبر من عام 2017.

قال أحد المطلعين المقربين من الحبيبين لمجلة بيبول: “جاستن سعيد أن سيلينا عازبة، يأمل في استعادة ثقتها حتى يتمكنا من العودة معًا، على الرغم من أنه لم يكن هناك شيء رسمي، إلا أن بيبر كان مصمم على استعادة قلبها، لقد تعاملا مع الأمور بشكل منفصل هذا العام مما جعلهم أشخاصًا مختلفين، ولن يكون مفاجئًا إذا ما عادا معًا”.

استمرت غوميز وبيبر في رؤية بعضهما البعض – لكن، بعد أن تم تصويرهما عدة مرات معًا، متجهين إلى تناول العشاء، تراجعا قليلاً عن الظهور معًا.

قال مصدر آخر لـ للمجلة: “جاستن لا يزال سعيدًا جدًا، لقد أمضيا ليالي هادئة في المنزل ونزهات في الأماكن المحلية القريبة، لقد تعلما من أخطاء الماضي، الأمور مختلفة كثيرًا الان وأكثر نضجًا “.

خصامها مع والدتها بسبب رجوعها لجاستن بيبر

كان هناك جدال يحتدم بين والدة سيلينا غوميز ورفضها لصديقها جاستن بيبر، الذي دخل المستشفى عدة مرات بسبب إدمانه المخدرات.

ولكن سيلينا أصرت أن جاستن بيبر قد تغير الأن وهو اهل للثقة، ومع هذا فقد تحدث مصدر مقرب منهما أن الحبيبين لم يعودا حقًا لبعضهما.

حضورهما حفل زفاف والد جاستن بيبر

شوهد بيبر مع غوميز قبل حفل زفاف والد بيبر، جيريمي بيبر في فبراير 2018.

شوهد غوميز وبيبر معًا في الأسبوع قبل الاحتفال بعيد الحب معًا، في الكنيسة، وبعد ذلك في بيفرلي هيلز، قال المصدر للمجلة: “لقد احتفلا بعيد حب رومانسي، لقد افترقا لمدة يومين وبدا سعداء بلقائهما”.

شوهد الاثنان في نفس الكنسية في مارس 2018 – لكنهما لم يجلسا معًا في الداخل، أخبر مصدر مقرب من المغنية أن الحبيبين الذين تم لم شملهم لم يعودوا معًا “رسميًا”.

قال مصدر عن بيبر: “لم يكونا متفقين وقرروا أخذ فترة من النقاهة، ربما سيكونان بخير قريبًا مرة أخرى”.

وعلى الرغم من التقارير التي تفيد بأن الحبيبين انفصلا بسبب عدم موافقة والدة غوميز على العلاقة، أخبر مصدر مقرب عنهما: “إنهما ليسا في حالة انقطاع مؤقت بسبب علاقتها مع والدتها، لديهما مشاكل خاصة بهما، إنها لن تبني علاقتها على ما تعتقده والدتها”.

اقرأ ايضًا: هل أغنية جاستن بيبر الجديدة تتحدث عن سيلينا غوميز؟

زواج جاستن بيبر من هايلي بالدوين

على الرغم من أنه تم رصده مع سيلينا في مارس 2018، أعلن جاستن بيبر في يونيو 2018، أنه مخطوب لهايلي بالدوين، وفي سبتمبر من نفس العام تزوجا.

سيلينا غوميز تغني عن جاستن بيبر

غنتّ غوميز اغنيتها الشهيرة “Lose You to Love Me”، بدا أنها تلمح إلى علاقتهما المتقطعة مرة أخرى.

قالت غوميز في بيان: “هذه الأغنية مستوحاة من العديد من الأشياء التي حدثت في حياتي منذ إطلاق ألبومي الأخير، اعتقدت أنه من المهم مشاركة الموسيقى، حيث أعرف أن الكثيرين يمكن أن يرتبطوا بحقيقة أن الطريق إلى اكتشاف الذات يأتي بشكل عام من خلال الندوب في حياة المرء “.

أشارت الأغنية إلى حقيقة أن بيبر تعرف بسرعة إلى حد ما مع زوجته الآن هايلي، غنت سيلينا: “في شهرين استبدلتنا كما لو كان الأمر سهلاً”.

وكانت أغنيتها Look at Her Now ايضًا تشير عن ما حدث بينها وبين جاستن بيبر.

سيلينا غوميز تعترف بأنها كانت ضحية استغلال عاطفي

تحدثت نجمة البوب ​​حول علاقتها مع بيبر، قالت: “لقد وجدت القوة فيها، من الخطر البقاء في عقلية الضحية، وأنا لا أشعر بعدم الاحترام لنفسي، أشعر أنني كنت ضحية لإساءات معينة”.

اقرأ ايضًا: لِم سيلينا غوميز واحدة من بين الأكثر متابعة على انستغرام؟

وأكملت غوميز: “كان علي أن أجد طريقة لفهمها كشخص بالغ، وكان علي أن أفهم الخيارات التي كنت أتخذها، وبقدر ما لا أريد بالتأكيد أن أقضي بقية حياتي أتحدث عن هذا الأمر ، أنا فخورة حقًا بأني أستطيع أن أقول إنني أشعر الأن أقوى، ووجدت طريقة للمضي من خلاله بأكبر قدر ممكن من الفائدة”.

سيلينا لم تنل خاتمة سعيدة لحياتها ولكنها بدأت فصل جديد

وقالت غوميز في المقابلة نفسها إن أغنيتها “Lose You to Love Me”، ساعدتها على التأقلم مع نهاية العلاقة.

قالت:، “أنا فخورة جدًا بها، لها معنى مختلف بالنسبة لي الآن منذ كتابتها شعرت أنني لم أحصل على خاتمة سعيدة، وقد قبلت ذلك، لكنني أعلم أنني بحاجة بطريقة ما لأقول فقط بعض الأشياء التي كنت أتمنى لو قلتها “.

وأوضحت أيضًا: “إنها ليست أغنية بغيضة إنها أغنية تقول – كان لدي شيء جميل ولن أنكر أبدًا ذلك، كان الأمر صعبًا للغاية وأنا سعيدة لأنه انتهى، وشعرت أن هذه طريقة رائعة للتعبير عنه، كما تعلم، لقد انتهى، وأنا أفهم ذلك، وأنا أحترم ذلك، والآن أنا هنا ابدأ فصل آخر تمامًا من حياتي “.

المصدر: تيمز، بيبول، فوغ، ام تي في

رأي واحد حول “تفاصيل كل ما حدث بين سيلينا غوميز وجاستن بيبر”

  1. عدم التفاهم والتدخل في العلاقات سواء عن طريق التصوير او اشياء اخرى يؤدي الى اضطراب العلاقات…

    رد

شاركنا رأيك