تفاصيل الدراما بين والدة جيجي حديد وزين مالك!

يقال إن انفصال جيجي حديد وزين مالك أصبح أكثر دراميًا، حيث أصبحت عائلتها أكثر تدخلًا بشكل متزايد.

وفي بيان صدر يوم الخميس، قال متحدث عن العارضة البالغة من العمر 26 عامًا لموقع E! : “جيجي تركز فقط على الأفضل لخاي، وهي تطلب الخصوصية خلال هذا الوقت”.

يأتي ذلك بعد أن ذكرت مجلة بيبول أنها وزين، 28 عامًا، انفصلا، حيث قال مصدر: “إنهما ليسا معًا الآن، كلاهما والدان متعاونان رغم ذلك، يأتي الانفصال وسط اتهامات والدتها يولاندا بأنه ضربها وادعاءاته بأن والدتها سربت أخبار حمل جيجي”.

ما سبب الخلاف الذي حدث بين يولندا وزين مالك؟

يُزعم إن انفصال الشريكان نشأ عن التوتر الناجم من اتهام زين ليولندا بتسريب أخبار حمل جيجي للصحافة عام 2020، مما أدى إلى مشاجرة حيث زعمت والدة جيجي أن زين ضربها، لكن زين نفى اتهاماتها، قائلًا إنهما تبادلا كلمات قاسية فقط.

استقبلت زين وجيجي، اللذان تواعدا بشكل متقطع منذ عام 2015، طفلتهما الوحيدة في سبتمبر 2020، وأكدت حديد حملها في ربيع ذلك العام.

قال مصدر لصحيفة ذا صن: ” بدأ التوتر بالفعل بين يولاندا وزين العام الماضي عندما اشتبه في أنها هي التي سربت أخبار الحمل للصحافة والاعلام”.

تابع: ” لقد كانا ينعمان بالخصوصية وقد استاؤا للغاية عندما تم الإعلان عن حملها للجمهور، زين هو شخص يحب الخصوصية للغاية، وأثناء مواعدته، أصبحت جيجي أكثر خصوصية أيضًا”.

وأضاف المصدر أن زين تشاجر مع يولاندا لأنها لا تشعر بنفس الحاجة للخصوصية مثلما يشعر المغني.

كيف كانت علاقة يولندا مع زين مالك قبل المشاجرة الأخيرة؟

زين مالك ويولاندا حديد

بينما صُدم المعجبون بأخبار المشاجرة، تزعم المصادر أن علاقة زين ويولاندا كانت دائمًا متوترة بسبب شخصياتهما المتضاربة.

أخبر أحد المطلعين مجلة ذا صن: ” يعيش زين شبه مبتعد عن صخب الحياة الاجتماعية، فهو يحب الهدوء والعزلة والوتيرة البطيئة والعمل على الموسيقى والحياة الريفية تناسبه وقد عاشا في مزرعة والدتها لفترة من الوقت”.

لطالما كانت يولاندا داعمة للغاية وتشارك في مسيرة جيجي المهنية وتقول دائمًا إن زين يجب أن يفعل المزيد لدعمها – المشي على السجادة الحمراء معها، والنشر عنهما غالبًا في وسائل التواصل الاجتماعي، وفي وقت من الأوقات اقترحت برنامج واقع عن علاقتهما لكن زين كان مرعوبًا من الفكرة .

كان الأمر كما لو انه كان يشعر بالذنب، لأنها كانت تلمح دائمًا إلى أن ابتعاد زين عن عالم الشوبز او عالم الترفيه كان يعيق مسيرة جيجي كعارضة أزياء.

وأضاف المصدر أن حفل “ميت غالا” لهذا العام أثار المزيد من الصراع عندما انسحب زين في اللحظة الأخيرة بعد أن كان من المقرر أن يحضر، والآن هو وجيجي قد انفصلا ويشعر بأنه “لا يوجد سبب” ليكون لطيفًا في التعامل مع يولاندا، الأمر الذي قد يكون سبب الجدال والمناقشة.

هل انفصل زين مالك عن جيجي حديد؟

ألمح مالك إلى انفصاله عن جيجي عندما شارك بيانًا على تويتر يوم الخميس ردًا على مزاعم يولاندا بأنه ضربها.

في بيانه، قال نجم فرقة One Direction السابق إن الإعلان للصحافة عن شأن عائلي قد عرض خصوصيته أثناء رعايته لإبنته للخطر، حيث تشير لغته إلى أنه وجيجي لم يعودا معًا.

وأكمل: “كان هذا ولا يزال ينبغي أن يكون مسألة خاصة، لكن يبدو في الوقت الحالي أن هناك انفصالًا، وعلى الرغم من جهودي لإعادتنا إلى بيئة أسرية سلمية تسمح لي بتربية ابنتي بالمشاركة، فقد تم تسريب الشجار للصحافة”.

وأضاف: “أنا متفائل على الرغم من كل ما حدث وشجار الكلمات القاسية التي تبادلناها، والأهم من ذلك أنني أظل يقظًا لحماية خاي ومنحها الخصوصية التي تحتاجها”.

يُعتقد أيضًا أن جيجي تشعر بأنها `في الوسط فهي من جهة تدعم زين ويولاندا، لكنها لم تتخذ أي جانب.

وأضاف المصدر أن خاي لا تزال على رأس أولوياتها ومن أجل جميع المعنيين قررت الانفصال عن زين حاليًا، وأن الشريكين لم يستبعدا لم الشمل في المستقبل، وأنهما “يعتزمان” العودة معًا.

وفقًا لموقع TMZ، زعم أن يولند تفكر في تقديم تقرير للشرطة، حتى يوم الخميس، 28 أكتوبر ، لم يتم الاعلان عن اي بلاغ مسجل تحديث: فقد خرجت الأمور عن النطاق الخاص ولم تدخل الى نطاق الإعلام فقط لكنها وصلت الى القضاء حيث تم رفع اربعة قضايا الى المحكمة ضد المغني زين مالك.

فقد كشفت الوثائق المقدمة الى المحكمة ان زين كان في منزله الكائن بولاية بنسلفانيا الأمريكية حينما إندلع نقاش حاد بين المغنى ويولاندا قبل أن يقوم بدفعها داخل خزانة الملابس ما سبب لها المًا جسديًا ونفسيًا جسيمًا.

وتم الكشف كذلك عن إن جيجي حديد كانت في باريس حينها كما صرح المصدر المقرب، وإن زين طلب منها عبر الهاتف ان تكون شجاعة وتقف معه أمام والدتها إضافة الى استفزازه للحارس الشخصي الذي كان متواجدًا في المنزل ايضًا وكانا على وشك الدخول في عراك.

ينفي المغني إتهامات يولاندا بالضرب ويزعم ان الحادث لم يكن اكثر من كلمات نابية وقاسية تبادلاها مع بعضهما البعض.

تم تغريم زين مالك حاليًا وإبلاغه بإنه تحت المراقبة لمدة 90 يوم عن كل قضية مرفوعة ضده مما يعني إنه تحت المراقبة ما مجموعه 360 يوم، وكذلك يجب عليه إكمال برنامج تأهيلي للتحكم للغضب وآخر يتعلق بالعنف المنزلي، ويجب أن لا يقترب من يولاندا أو الحارس الشخصي خلال هذه الفترة.

إذا ما أكمل زين ستة أشهر بدون مشاكل تتعلق بهذه المسألة، فيمكن للقاضي إنهاء وضعه تحت المراقبة، اي بعد مرور نصف المدة فقط.

انور حديد وبيلا حديد ازالا متابعة زين مالك في انستغرام

على الرغم من معرفتهم بزين لسنوات وخروجهم معه في عدة مناسبات سابقة، إلا أن الأشقاء حديد قد ضموا صفوفهم وأوضحوا نواياهم من خلال إلغاء متابعة زين مالك على منصات التواصل الإجتماعي.

تدرك عمليات التحقق على انستغرام أن العارضين أنور وبيلا لم يعد لديهما زين ضمن قائمة الأصدقاء، بينما لم تعد صديقة أنور المغنية دوا ليبا تتابع زين أيضًا.

ومع ذلك، من الواضح أن جيجي عالقة في الوسط، ولا تزال تتبع شريكها ووالد ابنتها خاي، في هذه الأثناء، شاركت بيلا منشورًا غامضًا على انستغرام يوم الخميس وسط الدراما المحيطة بأسرتها.

اقرأ ايضًا: من هو مارك كالمان، صديق العارضة بيلا حديد؟

شاركت صورة لامرأة بلا ثياب تشاهد غروب الشمس على الشاطئ، وكتبت: ” لا يمكنني فعل أي شيء من أجلك سوى اصلاح نفسي، ولا يمكنك أن تفعل شيئًا من أجلي سوى اصلاح نفسك”.

المصدر: TMZ، مجلة بيبول، انستغرام

شاركنا رأيك