ترشيحات جوائز غولدن غلوب لهذا العام 2021

انضم عدد كبير من نجوم المملكة المتحدة – بمن فيهم السير أنتوني هوبكنز، جاري أولدمان، أوليفيا كولمان، وإيما كورين – إلى قائمة المرشحين لجائزة غولدن غلوب 2021.

تم الإعلان عن الترشيحات لجوائز غولدن غلوب في اصدارها الـ 78 يوم الاربعاء، بعد تأجيل الحفل بسبب جائحة فيروس كورونا العالمي.

تم الإعلان عن المرشحين من قبل سارة جيسيكا باركر وتاراجي هنسون في برنامج The Today Show، قبل الحفل الرئيسي يوم 28 فبراير، والذي ستستضيفه الممثلتان الكوميديتان تينا فاي وإيمي بولر في  ولايتي نيويورك ولوس أنجلوس الأمريكيتان.

حصل النجوم البريطانيون على ما مجموعه 30 ترشيحًا لجوائز هذا العام، اذ ترشحت العديد من المواهب اضافة الى أنتوني هوبكنز، مثل: جاري أولدمان، أوليفيا كولمان، ديزي إدغار جونز، ساشا بارون كوهين، ليلي كولينز، هيو غرانت، فانيسا كيربي، وكاري موليجان.

وجد ساشا بارون كوهين نفسه مرشحًا في العديد من الجوائز، إذ تم ترشيحه في فئة أفضل ممثل مساعد بفيلم The Trial of the Chicago 7،

ولأفضل أداء ممثل عن فئة فيلم سينمائي أو كوميدي أو موسيقي لـفيلمه الذي صدر العام المنصرم: Borat Subsequent Movie Film

إيما من جهة اخرى، التي تلعب دور الأميرة ديانا في أحدث مسلسلات نتفليكس The Crown، لم تستطع إخفاء فرحتها حينما وردتها أخبار ترشيحها.

ترشحت ايما في نفس الفئة مع أوليفيا كولمان، والتي تلعب دور الملكة إليزابيث الثانية في المسلسل، حيث ترشحت الممثلتان على جائزة أفضل أداء لممثلة في مسلسل درامي.

بريطانية أخرى تنضم الى سباق الترشيحات وهي جودي كورنر، بطلة المسلسل الدرامي بمواسمه الثلاث: Killing Eve، كما تم ترشيح لورا ليني وسارة بولسون ايضًا عن نفس الفئة.

من جهة أخرى وعلى مستوى فئة أفضل ممثلة مساعدة، ستتواجه النجمة الأمريكية جيليان أندرسون ( المعروفة بدورها في مسلسل اكس-فايلز) مع الممثلة البريطانية القديرة هيلينا بونهام كارتر، على تلك الجائزة عن دورهما في نفس المسلسل ايضًا The Crown لشخصيتي مارغريت تاتشر و الأميرة مارغريت.

مع نجاح مسلسل The Crown بين المشاهدين وإعجابهم به، انبرى المنتقدون في شن هجوم شديد اللهجة على المسلسل والقائمين عليه عبر اتهام منتجي نيتفلكس بأنهم يحاولون التصيد والنيل من الشخصيات الواردة في المسلسل بأستخدام ” ميزانية هوليوودية ضخمة” على حد تعبيرهم.

أضاف آخرون بأن المسلسل يستغل آلام وأحداث العائلة المالكة لتحقيق مكاسب مالية وأن هذا العمل يقدم الخيال كحقيقة راسخة في أذهان الناس عبر مجرى الأحداث المزيف على مدى أربعة مواسم.

The Undoing كان أحد أكبر المسلسلات الضخمة خلال فترة الإغلاق 2020، وقد ترشح لـ أربع جوائز غولدن غلوب.

تم ترشيح العديد من نجوم مسلسل HBO وتم ترشيح العرض نفسه أيضًا ولكن العديد من النجوم الداعمين لم يتم منحهم أي ترشيح.

حصلت نيكول كيدمان على ترشيح لأفضل أداء من قبل ممثلة في سلسلة تلفزيونية محدودة.

حصل هيو غرانت على  ترشيح لجائزة أفضل أداء لممثل في سلسلة تلفزيونية محدودة، وتم ترشيح دونالد ساذرلاند كأفضل ممثل مساعد في مسلسل تلفزيوني.

تم إدراج العرض أيضًا للترشح في فئة أفضل سلسلة تلفزيونية محدودة.

لكن لم يكن هناك ترشيح لـ ماتيلدا دي أنجيليس من بولونيا، إيطاليا التي لعبت دور إيلينا ألفيس التي قُتلت بوحشية في الاستديو الفني الخاص بها في مدينة نيويورك.

لقد تألقت ليس فقط بسبب مظهرها الرائع ولكن أيضًا بسبب طبيعتها المهووسة وكيف يمكنها التعامل في مشهد أمام النجمة كيدمان.

تمكنت النجمة من التحديق في نيكول بينما كانت عارية تمامًا في صالة الألعاب الرياضية وكانت الممثلة العظيمة ترتجف تقريبًا من الخوف.

وكان من الممكن أيضًا أن تحظى محامية غرانت، هايلي فيتزجيرالد، التي تؤدي دورها نوما دونيزويني، بترشيح نظرًا لأن النقاد وصفوا أدائها بالمدهش.

و قد تم ترشيح Emily in Paris – المسلسل الدرامي الكوميدي حول مسؤول تسويق أمريكي يعمل في باريس – في فئة أفضل مسلسل تلفزيوني وأفضل أداء من قبل ممثلة في فئة مسلسل تلفزيوني (ليلي كولينز).

قبل الكشف عن الترشيح، تم الكشف عن تكريم جين فوندا بجائزة Cecil B. deMille في الحفل، وهو ما يعادل جائزة الإنجاز مدى الحياة التي تحتفل بمسيرتها المهنية البالغة 60 عامًا.

نظرًا لأن الجائزة تُمنح لـ “المساهمات البارزة في عالم الترفيه” ، فإن فوندا هي أكثر من ممثلة جديرة نظرًا لمسيرتها المهنية في السينما والتلفزيون وكونها في طليعة القضايا الاجتماعية على مدى ستة عقود.

وقال رئيس HFPA في بيان: “موهبتها التي لا يمكن إنكارها أكسبتها أعلى مستوى من التقدير، وبينما شهدت حياتها المهنية العديد من المنعطفات، ظلت التزامها الثابتة بإثارة التغيير باقية”.

اضافة الى تلك الاعمال تم ايضًا ترشيح مسلسل مناورة الملكة لجائزة افضل مسلسل تلفزيوني محدود وبطلته آنيا تايلور، 24 عامًا، لجائزة افضل ممثلة عن دورها المسلسل.

لا يزال من غير الواضح ما إذا كان المقدمون والفائزون سيظهرون شخصيًا أم سيبث العرض من المنزل، كما فعلت عروض الجوائز الأخرى وسط الوباء.

سيتولى ساتشيل وجاكسون لي، أبناء المخرج سبايك لي المرشح لغولدن غلوب ثلاث مرات والمنتج تونيا لويس لي، منصب سفراء غولدن غلوب لعام 2021.

على الرغم من أن عرض الجوائز يقام عادة في يناير، فقد تم تأجيل حدث هذا العام بسبب الوباء.

سيتم بث غولدن غلوب في الفترة الزمنية التي تم تحديدها مؤخرًا بعد تأجيل حفل توزيع جوائز الأوسكار أيضًا بسبب أزمة كورونا من 28 فبراير إلى 25 أبريل.

في العام الماضي، اجتمعت أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة، التي تنظم الحفل السنوي، عبر Zoom لمناقشة التاريخ الجديد لحفل توزيع جوائز الأوسكار الثالث والتسعين.

بدأ بيان صادر عن رئيس الأكاديمية ديفيد روبين والمدير التنفيذي دون هدسون: “لأكثر من قرن من الزمان، لعبت الأفلام دورًا مهمًا في إسعادنا وإلهامنا وإمتاعنا خلال أحلك الأوقات”.

“بالتأكيد لديهم هذا العام أملنا، في تمديد فترة الأهلية وتاريخ الجوائز، هو توفير المرونة التي يحتاجها صانعو الأفلام لإنهاء أفلامهم وإصدارها دون معاقبتهم على شيء خارج عن إرادة أي شخص”.

وأضاف: “حفل توزيع جوائز الأوسكار القادم وافتتاح متحفنا الجديد سيمثل لحظة تاريخية، حيث يجمع عشاق الافلام من حول العالم ليتحدوا من خلال السينما”.

شاركنا رأيك