تايلور سويفت ترد على إتهامات دامون ألبارن حول كتابة أغانيها

ردّت تايلور سويفت على إدعائات دامون ألبارن، على تويتر بعد أن قال الموسيقار البريطاني لصحيفة تايمز إنها “لا تكتب أغانيها بنفسها”.

غردت المغنية الأمريكية، 32 عامًا، عن ألبارن: “لقد كنت من أشد المعجبين بك حتى رأيت هذا، أنا أكتب كل الأغاني الخاصة بي، تعليقاتك خاطئة تمامًا وضارة جدًا، لست مضطرًا إلى الإعجاب بأغانياتي، لكن من غير المقبول أن تحاول تشويه عملي”.

استخدم ألبارن، المغنية سويفت في مقابلة ترويجية لحفل موسيقي في لوس أنجلوس، كمثال للفنانين المعاصرين الذين يختبئون وراء الصوت عندما أشار المحاور إلى أن سويفت تكتب أو تشارك في كتابة جميع أغانيها، أجاب ألبارن: “هذا لا يهم، أعرف ما هي الكتابة المشتركة، الكتابة المشتركة مختلفة جدًا عن الكتابة، أنا لا أكره أي شخص، أنا فقط أقول أن هناك فرقًا كبيرًا بين مؤلف الأغاني وكاتب الأغاني الذي يشارك في الكتابة “.

كما قارن سويفت بشكل سلبي مع بيلي أيليش، التي وصفها بأنها “استثنائية”، ومن المعروف أن أيليش تشارك ايضًا في كتابة أغانيها مع شقيقها المنتج فينيس، وهو أمر طبيعي يقوم به أغلب النجوم لا يقتصر على تايلور سويفت فقط.

اعتذر ألبارن لاحقًا، فكتب إلى سويفت على تويتر: “أنا أتفق معك تمامًا، أجريت مقابلة حول تأليف الأغاني، وللأسف تم تحويلها إلى أمر آخر، أعتذر بلا تحفظ وبدون قيد أو شرط، آخر شيء أود القيام به هو تشويه سمعة كتابة الأغاني الخاصة بك، اتمنى أن تتفهمي ذلك”.

المنتج جاك أنتونوف، الذي عمل مع سويفت منذ ألبومها 1989، صرح أيضًا على تويتر بعد ظهر يوم الإثنين: “لم أقابل دامون ألبارن أبدًا ولم يذهب إلى الاستوديو الخاص بنا أبدًا، لكن من الواضح أنه يعرف أكثر من بقيتنا عن كل تلك الأغاني التي تكتبها تايلور “.

أكمل: ” إذا كنت هناك … رائع قل ما عندك، إن لم تكن فلربما من الأفضل أن تخرس “.

كما دافع آرون ديسنر، الذي أصبح متعاونًا مع سويفت بشكل متكرر منذ ألبوماتها لعام 2020 فولكلور وإيفرمور ، قال:. “لست متأكدًا من سبب محاولتك تشويه سمعة كتابة الأغاني الرائعة لتايلور ، أن تصريحاتك بعيدة عن الحقيقة … من الواضح أنك جاهل تمامًا بطريقة الكتابة الفعلية وآلية العمل “.

ليست هذه هي المرة الأولى التي تنتقل فيها سويفت إلى وسائل التواصل الاجتماعي للرد عىل الإهانات غير المباشرة، في مارس 2021، نشرت على تويتر للتعبير عن استيائها من نكتة تم تقديمها في مسلسل نتفليكس Ginny & Georgia، حيث قالت إحدى الشخصيات جملة مفادها: “تمر عبر الرجال أسرع من تايلور سويفت”.

وكتبت على تويتر: “مرحبًا جيني وجورجيا، هلا قمتم باستعادة مزحتكم السخيفة والمتحيزة بشدة ضد المرأة، ماذا لو توقفنا عن إهانة النساء العاملات من خلال محاولة جعل النكتة مضحكة وهي ليست ذلك”.

من جانبه، تنازع ألبارن علنًا مع أديل، بعد أن أخبر أحد المحاورين بأنها “قليلة الثقة بنفسها”، ووصف ألبومها لعام 2015 بأنه لا يستحق كل هذا، وتكهن بأن الموسيقى التي عملوا عليها معًا لن تُطرح في البوماتها.

ردت أديل في قصة غلاف رولينج ستون قبل فترة وجيزة من إصدار البومها 25: “قال إنني غير واثقة بنفسي، وذلك لأنني سألته عن رأيه حول مخاوفي، بشأن العودة للعمل مع طفل – لأنه لديه طفل، ثم قال عني بأني لا أثق بنفسي”.

وأضافت: “انتهى الأمر على ما يبدو بكونها واحدة من تلك اللحظات التي تقول لا تقابل نجمك المفضل، والأكثر حزنًا هو أنني كنت معجبة كبيرة به، وأنا نادمة على التسكع معه “.

المصدر: رولينغ ستون، تويتر النجوم

شاركنا رأيك