بيلي أيليش: كلما تقدمت بالعمر أصبحت أقل ثقة بنفسي!

بيلي ايليش 2022 مع درو باريمور

تعتقد بيلي إيليش أنها أصبحت “أقل ثقة” مع تقدمها في السن.

اعترفت الحائزة على جائزة غرامي والبالغة من العمر 19 عامًا كيف أنها لا تزال فاقدة لشعور الأمان على الرغم من نجاحها.

فأثناء حديثها عن فيلمها القادم بالتعاون مع ديزني”أسعد من أي وقت مضى: رسالة حب إلى لوس أنجلوس” في برنامج درو باريمور يوم الخميس، اعترفت بيلي: ” الشيء الغريب هو أنني كلما تقدمت في السن، أصبحت أقل ثقة”.

عندما سُئلت كيف تعلمت التعبير عن نفسها، قالت: ” أنتم تعلمون أنني كنت دائمًا قوية وصادقة للغاية، وهو ما أعتقد أنه نعمة ونقمة في نفس الوقت”.

بيلي ايليش ودرو باريمور

تكمل: “لكن الشيء الغريب هو أنني كلما تقدمت في السن، قلت الثقة التي حصلت عليها، لأنني أعدت مشاهدة الوثائقي الخاص بي قبل بضعة أسابيع، وجعلني ذلك أبكي لأنني كنت أفكر كم كنت حرة، وكم كنت منفتحة، وبعد ذلك وسائل الإعلام غيرت كل شيء تمامًا لتظهرك كما تريد، وتسلب منك حريتك وعفويتك”.

وتابعت: “يبدو الأمر وكأنه مربك في الوقت الحالي، لذا أنا أحاول أن أفهم ذلك، فأنا أفكر في طريقة لفهم الأمر”.

قالت درو، التي تعاملت مع ضغوط هوليوود منذ أن كانت طفلة، إنها تستطيع بالتأكيد أن تتعامل مع هذا الشعور ولكن لديها أيضًا إيمان بأن بيلي ستفهم الأمور أكثر.

قالت: ” أنا أفهمك تمامًا، وأنا متأكدة بأنك سوف تتخطين هذه المحنة، لأن الشخص الذي على دراية بما يمر به سيجد طريقة لحل الأمر”.

اعترفت بيلي في عدد الخريف من مجلة i-D أنه على الرغم من صعودها السريع إلى النجومية، إلا أنها شعرت أنها فاشلة وهي تكبر في نظر الجمهور.

تحدثت الفنانة حول تعريف النجاح وإيجاد السعادة أثناء إصدارها لألبومها الثاني، Happier Than Ever.

تقول: “لقد شعرت بالفشل كثيرًا في حياتي، إنه من السهل حقًا أن تشعر بالفشل عندما ينظر إليك الكثير من الناس ويخبرونك بذلك”.

اقرأ ايضًا: بيلي أيليش ترد على منتقديها بتصريحات جريئة

اكملت: “قد يكون من الصعب عدم تصديقهم، لقد نشأت مع الإنترنت، أنا أستخدم وسائل التواصل الاجتماعي لنفس الأسباب التي يستخدمها الآخرون، وقد صادفت مقاطع الفيديو تقول بأني قبيحة وفظيعة وهذا يجعلني أشعر بأنني فاشلة”.

أطلقت بيلي – التي تحمل الاسم الكامل بيلي إيليش بايرت بيرد أوكونيل – أول أغنية منفردة لها Ocean Eyes في عام 2016، وحصلت على سبع ميداليات ذهبية واثنتين من البلاتين من جمعية التسجيلات الأمريكية.

تابعت: “هناك أشياء أخرى أيضًا، أشياء أكثر واقعية، مثل عندما أخيب ظن نفسي، عندما لا أشعر بما قلت أنني سأشعر به، أو أفعل الأشياء التي قلت لنفسي اني سأفعلها … لكن الفشل هو شيء مثل النجاح، إنه في الحقيقة فقط في رأسك”.

يمكنك حرفيا أن تفشل جسديا في شيء ما ولكن لا يزال من الممكن أن يكون ناجحا، والعكس صحيح، النجاح والفشل هما فقط من وجهة نظرك.

أول ألبوم لها تحت عنوان “عندما ننام جميعًا، إلى أين نذهب؟” تم إصداره في مارس 2019 وحصل على المركز الأول عبر قوائم التصنيفات الموسيقية العالمية، حتى أن الفنان جاستن بيبر تعاون معها في ريمكس لأغنيتها الشهيرة Bad Guy.

حصلت أيليش على خمس جوائز غرامي  وثلاث جوائز من ام تي في ميوزك وجائزة One Brit للألبوم الذي تضمن ستة أغاني.

وقد حصلت مؤخرًا على جائزتي غرامي آخريات في حفل توزيع جوائز عام 2021، إذ يبدو أنها حققت العام الماضي كل ما أرادته مع أغنية مكتوبة لفيلم جيمس بوند No Time To Die، للاحتفال بسبعة جوائز إجمالية.

وقالت “أعتقد أن النجاح بالنسبة لي هو البهجة، النجاح داخلي، لا علاقة له بأي شخص غير نفسك”.

شاركنا رأيك