بليك ليفلي تشارك صور حملها للتخلص من المصورين

شاركت بليك ليفلي بعض الصور اللطيفة الصريحة لحملها يوم السبت على انستغرام، بينما كانت تعبّر عن انزعاجها من المصورين الذين كانوا يلاحقونها لإلتقاط صورة لها منذ أن كشفت عن حملها بطفلها الرابع يوم الخميس.

وكتبت ممثلة Gossip Girl البالغة من العمر 35 عامًا في تعليقها على الصور: “هذه صور لي وأنا حامل في الحياة الواقعية، لذا فإن 11 رجلاً الذين ينتظرون خارج منزلي لمشاهدتي وأنا حامل سيتركونني وشأني، فأنتم تخيفوني أنا وأولادي”.

أكملت: “شكرًا للجميع على كل الحب والاحترام وعلى الاستمرار في إلغاء متابعة الحسابات والمنشورات التي تشارك صور الأطفال، لديكم كل القوة لتقفوا ضدهم، وشكرًا لوسائل الإعلام التي لديها سياسة عدم إظهار صور الأطفال، أنتم جميعًا تصنعون الفارق، الكثير من الحب لكم”.

كما شاركت صورة لنفسها وهي تستمتع بالحياة مع الأصدقاء والعائلة، بما في ذلك بعض اللقطات لبطنها الحامل في ملابس السباحة الحمراء المكونة من قطعة واحدة مع زوجها رايان رينولدز، وفي صورة أخرى، كان الممثل الكندي، 45 عامًا، يرتدي زي ديدبول.

وأظهرت صور أخرى الأم مع صديقتها تايلور سويفت وشقيقتها الكبرى روبين ليفلي.

كشفت ليفلي عن حملها مع الطفل رقم 4 يوم الخميس، حيث ظهرت لأول مرة على السجادة الحمراء لقمة فوربس باور النسائية السنوية العاشرة.

قال مصدر لـ مجلة بيبول أن الأخبار جاءت أيضًا بمثابة مفاجأة لأصدقائها، وقال المصدر: “حتى صديقاتها فوجئن بأنها حامل مرة أخرى، لقد حافظت على الهدوء الشديد”.

ليفلي و رينولدز، اللذان عقدا قرانهما في عام 2012، لديهما أيضًا ثلاث بنات: جيمس، 7 سنوات، إينيز، 5 سنوات، وبيتي، عامان.

أخبر أحد المطلعين الداخليين مجلة بيبول أن ليفلي “تريد أن تكون ذلك النوع من الأمهات من الطراز القديم”، مشيرة إلى أنها تخصص وقتًا للقيام بأمور العمل عندما يكون الأطفال في الخارج أو نائمون.

وقال المصدر: “أنها أمًا مراعية وحنونة حقًا، أطفالها هم أولويتها الأولى قبل كل شيء، هذه المرأة الخارقة والجميلة، لا يعتقد أحد أنها ستكون هذا الشخص العادي الذي يطبخ العشاء كل ليلة ويعتني بالعائلة لكنها مذهلة حقًا في طريقة تربية الأطفال ورعاية اسرتها”.

المصدر: انستغرام، مجلة بيبول

شاركنا رأيك