بعض أفضل اللقطات والأسرار من حلقة لم شمل مسلسل فريندز

لقطات من حلقة لم شمل فريندز

كأنهم لم يغادروا موقع التصوير اطلاقًا.. هذا ما قاله احد المتابعين الذين تأثروا بالحلقة المنتظرة طويلًا من لم شمل الاصدقاء في مسلسل فريندز.

اللقاء الذي يعد الاول منذ 17 عامًا وتحديدًا منذ عام 2004، حينما انتهى الموسم العاشر من المسلسل الشهير الذي يتحدث عن قصة مجموعة تتكون من ستة افراد في العشرينات والثلاثينات من اعمارهم تنشأ بينهم صداقة تساعدهم بتخطي اوقات اليأس في المدينة الكبيرة.

حضر كل من كورتني كوكس، ماثيو بيري، ليزا كودرو، مات لوبلان، جنيفر أنيستون، ديفيد شويمر في الحلقة التي تم بثها اليوم، 27 مايو، على شبكة بث “اتش بي او ماكس” والتي تحدثنا عنها سابقًا على تريند اورا.

مسلسل فريندز

شارك النجوم العديد من قصصم وأسرارهم المتعلقة بالعمل او علاقتهم مع بعضهم الاخر خلال الاعوام التي تلت انتهاء مسلسل فريندز الذي بثته قناة ” ان بي سي” لأول مرة في سنة 1994.

ردود الافعال عن هذه الحلقة سواء من الصحف او الجمهور كانت متباينة وركزت خصيصًا على العدد الكبير من الضيوف الذين لم يظهروا في المسلسل الاصلي، لكنهم اتفقوا جميعًا ان وجود الاصدقاء مع بعضهم على طاولة واحدة اعاد الى الاذهان ذكريات جميلة من الايام الخوالي.

فما يلي بعض من افضل اللحظات واللقطات التي إنبثقت من حلقة لم الشمل:

1 – الرومانسية بين جينيفر وديفيد

جينيفر أنيستون وديفيد شويمر

كشف ديفيد أنه وجينيفر قد انجذبا بشدة لبعضهما البعض خلال التصوير لدرجة انه كان من الصعب الافتراق مجددًا بعد انتهاء المسلسل، إنها المرة الأولى التي يعترفون فيها بمشاعرهم تجاه بعضهم في احد البرامج التلفزيونية.

كان هناك احترام متبادل فيما بينهما بخصوص هذا الامر، اذ كانت أنيستون على علاقة مع الممثل براد بيت حينها بينما كان شويمر بعلاقة مع المغنية الأسترالية ناتالي ايمبروليا.

قال بقية طاقم التمثيل انهم شعروا بذلك الانجذاب القوي بين الاثنين لكن لم يتحدثوا عنه ابدًا، وكما نرى فإنهما لم يدعا علاقتهما تتطور أكثر من الزمالة الفنية على الشاشة.

وصفت جينيفر الامر بإنهما نقلا تلك الطاقة التي تكونت بينهما الى ادائهما التمثيلي في العلاقة بين راتشيل وروس، وأضافت انها شعرت بالإنزعاج لأن اول قبلة بينهما كانت لأجل المسلسل وستظهر على التلفزيون امام الملايين.

2 – نصوص كورتني المخفية

كورتني كوكس ومات لوبلان

اثناء تجوالهم في موقع التصوير، استحضر مات لوبلان ذكرياته عن طاولة المطبخ وكيف كانت زميلته كورتني كوكس تسجل نصوصها هناك.

اقرأ ايضًا: نجم فريندز، مات لوبلان، لا يتحدث مع والده منذ تسعة اعوام!

قال: “كان لديك نصًا قد عانيتي في سبيل حفظه طوال الأسبوع، لذلك قمتِ بتسجيله هنا على طاولة المطبخ، وحينما ذهبتِ بعيدًا، ازلته من على الطاولة فإستشاط غضبكِ علي”

ردت كورتني بضحك:” كنت أخبئ الكثير من النصوص بين هذه التفاحات”.

3 – ماجي ويلر وكيف إنضمت الى المسلسل

ماجي ويلر في حلقة لم الشمل

من المفاجأت التي اعدها فريق اخراج الحلقة هو مجيء الممثلة ماجي ويلر إلى الأريكة حيث كان الجميع جالسين وشاركت معنا قصة انضمامها الى المسلسل.

سأل مقدم الحلقة البريطاني، جيمس جوردن، السؤال التالي: “من منكم الاعلى صوتًا؟” فأشار الجميع الي ليزا كودرو، قبل ان تأتي ويلر صارخة من خلف الجدار:” يا الهي، لا اصدق انكم لم تذكروا اسمي” وتجلس معهم على الأريكة.

تحدثت الممثلة عن قصة انضمامها قائلة ان جهاز الفاكس خاصتها في ذلك الوقت بدأ بالعمل ووصلت لها رسالة فحواها: “نحن بحاجة الى ممثلة تتحدث بسرعة وبلهجة نيويوركية” وهو ما عدته ويلر من صفاتها وان لديها ما يلزمهم.

بالفعل، قامت بتجربة الاداء وتم اختيارها للدور، وتابعت أيضًا أن ماثيو بيري كان هو من الهمها لتقوم بضحكتها المشهورة.

بالإضافة الى ماجي فقد شارك نادل مقهى سنترال بيرك، غانثر، الممثل جيمس مايكل تايلر عبر الفيديو في حلقة لم الشمل وقال: ” كانت افضل عشر سنوات لا تنسى من حياتي”.

4 – فقدان ذاكرة

حلقة لم الشمل من مسلسل فريندز

صرح ماثيو بيري سابقًا لموقع توداي انه بسبب تعاطيه للأدوية فهو لا يتذكر ثلاث سنوات من الوقت الذي قضاه في تصوير فريندز، وكما يبدو فإنه ليس الوحيد الذي يعاني من هذه المشكلة.

اذ تتحدث أنيستون عن احدى الحلقات بينما روس لا يتذكرها تمامًا أو تعترف كودرو بصراحة ان هناك مواسم لم تشاهدها قط.

بينما يقول شويمر: “لم أشاهد المسلسل خلال الـ17 عامًا الماضية، لكن ذلك تغير العام الماضي عندما بدأت ابنتي بمشاهدته”.

لم يتبق إلا كوكس ولوبلان اللذان أكدا انهما تابعا جميع المواسم.

5 – جينيفر محبة القرود

روس غيلر مع قرده، الحيوان الاليف الجديد

هل تتذكرون القرد مارسيل الذي كان يحمله روس من مكان لآخر؟

كشف طاقم فريندز ان القرد لم يعجبهم اطلاقًا، وخاصة ديفيد شويمر، الذي شعر بالإشمئزاز منه اضافة الى صعوبة التصوير في وجوده.

لكن كما يبدو ان الشخص الوحيد الذي احب القرد هو جينيفر انيستون، التي رأته ظريفًا، لكن روس برر لها هذا الحب بقوله انها لم تضطر الى لمسه او اللعب معه، فمن الطبيعي انها لم ترَ مشكلة في وجوده.

6 – ماثيو بيري والهوس بإرضاء الناس

ماثيو بيري

في مقال سابق عن 15 حقيقة لا تعرفها عن مسلسل فريندز تحدثنا عن وجود جمهور حي يحضر تصوير حلقات المسلسل، وهذا الامر قد يعده البعض ميزة، نظرًا للضحكات المسجلة التي تظهر في المسلسلات الكوميدية، لكن بيري تأثر بشكل مختلف لوجود الجمهور الحي حاضرًا اثناء العمل.

يقول: “كنت أشعر بالهلع كل ليلة بسبب الرغبة في إضحاك الجمهور الحاضر في الاستديو، كنت اتصبب عرقًا ويصيبني الغثيان لفكرة انهم لا يضحكون على نكاتي”.

وهو ليس الوحيد الذي دخل في هذا المأزق، بقية طاقم التمثيل جميعهم قد شعروا بالضغوط نتيجة وجود الجمهور.

اما فريق الاعداد فقد كانت ردات الفعل المباشرة للناس مهمة بالنسبة إليهم، وتأثير الجمهور الأكبر كان في تغيير مسار القصة الذي اثار فكرة جعل مونيكا وتشاندلر يقعان بالحب مع بعضهما البعض.

7 – الشهرة المفاجئة والصديق وقت الضيق

فريندز: لم الشمل

بعد الانتهاء من الموسم الاول والثاني، تغيرت الامور كثيرًا، بدأ الناس في التعرف عليهم بالشوارع وكان شيئًا لم يكونوا مستعدين له.

الاحداث التي كانوا يمرون بها خلال ذلك الوقت كانت مفاجئة بالنسبة لهم، هذه الشهرة السريعة والتعدي على خصوصية الفرد هي امور لا يمر بها الجميع كل يوم، لكن شاءت الأقدار ان تجمع هؤلاء الستة تحت ظروف واحدة، وبعيدًا عن دعم العائلة والأصدقاء لهم، لم يكن احد يعلم بما كانوا يمرون به تحديدًا او يفهم مشاعرهم وتقلبها، وهذا الامر زاد من قوة علاقتهم، حيث انهم كانوا يشعرون بالثقة المتبادلة فيما بينهم وهو ما ساعدهم على الشعور بالراحة في اوقات التوتر والقلق.

اقرأ ايضًا: ما النصيحة التي يوجهها ابطال فريندز الى انفسهم الشابة؟

8 – شخصية روس كانت على المحك

ديفيد شويمر

كشف كل من مارتا كوفمان وديفيد كرين، كتاب ومنتجي المسلسل، أن شخصية روس تم صياغتها لتناسب صوت ديفيد شويمر.

لكن صادف انه في ذلك الوقت كان شويمر قد ترك العمل التلفزيوني وقرر انه سيؤدي عروضًا مسرحية فقط، لذلك ما كان من المنتجين إلا ان يترجوا ديفيد كي يعود ويقوم بشخصية روس.

لحسن حظ الجميع، وافق ديفيد وولدت الشخصية بعدما كانت ستتغير ملامحها تمامًا لو كان طلبهم قد قوبل بالرفض.

قالت مارتا أيضًا إنهم أرسلوا هدايا متنوعة الى ديفيد لإقناعه بالعودة، لكن شويمر يقول انه لا يتذكر هكذا حادثة.

9 – حلقة كورتني المفضلة

كورتني كوكس

أثناء حديثها مع المقدم، كشفت كورتني كوكس عن أن الحلقة المفضلة لديها من مسلسل فريندز هي تلك التي يلعبون بها لعبة المعلومات.

قالت إن هذه الحلقة كانت مليئة بالمرح والعواطف لأنهم من جهة كانوا فريقًا واحدًا في تحدي ضد الفتيان، ومن الجهة الاخرى كانت ليزا كودرو حاملًا.

اما لعبة المعلومات فقد اعيد إحياؤها في حلقة لم الشمل ايضًا، أجاب الاصدقاء بعض الأجوبة الصحيحة وبعض الاجوبة الخاطئة.

اغنية البداية والنهاية الخاصة بحلقة لم الشمل

10 – شويمر هو الحارس

ديفيد شويمر

كشفت الفتيات، جينيفر، كورتني، وليزا أن ديفيد هو من حافظ على تجانس المجموعة معًا اثناء العمل، اذ قام بجدولة وتنظيم كل شيء، مع التأكد من حدوث جميع الامور في ميعادها الزمني المحدد، وهذا ليس مستغربًا من روس!

11 – قاعدة واحدة: لا مواعدة!

نجوم مسلسل فريندز

كشف الممثل ماثيو بيري أنه كان هناك اتفاقًا بين الشخصيات الست ينص على انهم لن يواعدوا بعضهم البعض أبدًا في الحياة الحقيقية.

والسبب ان المواعدة بينهم من شأنها ان تفسد صداقتهم او المسلسل ككل، وأول من بدأ بتأسيس هذه القاعدة هو مخرج المسلسل، جيمس بروس.

اقرأ ايضًا: ما قصة نجم مسلسل فريندز ماثيو بيري وفتاة التيك توك؟

12 – الفتيات دومًا معًا

ممثلات فريندز

بينما كانوا يتجولون في الاستديو ويستذكرون اللحظات، كشفت الممثلات الثلاث انهن كن دائمًا ما يتناولن الغداء سوية بدون مشاركة الفتيان، كن يجلسن ليناقشن العديد من المواضيع ويقضين وقتًا ممتعًا.

13 – تذكارات

ميداليات مسلسل فريندز

اما عن التذكارات التي اخذها النجوم من المسلسل، فكشفت أنيستون أنها أخذت أحد فساتين مونيكا، اما كودرو فقد تشبثت بخواتم شخصيتها فيبي.

بيري حمل معه الى البيت علبة الكعك من شقة مونيكا، ولوبلان اعجبته اللوحة التي كتب عليها ” انا احب فريندز” ورأى انها اجمل عندما تعلق على جدار منزله.

شويمر اعترف بسرقة بسيطة وهي القطعة المعدنية التي كان يرتديها اثناء عمله في المتحف ” البروفيسور غيلر” اضافة الى اريكة.

الوحيدة التي لم تسرق او تستعير شيئًا معها هي كورتني كوكس، التي كما يبدو انها تفضل عدم تحريك الأشياء من مكانها .. ابدًا.

14 – هل سيعود مسلسل فريندز من جديد؟

حلقة لم الشمل كانت الفرصة المثالية لهذا السؤال الذي ظل يتكرر بين الجمهور في السنوات التي تلت انتهاء المسلسل.

أجابت ليزا كودرو نيابة عن زملائها قائلة:” انا اتفق مع منتجي المسلسل ديفيد ومارتا اللذان سمعتهما ذات مرة يقولان انهما انهيا المسلسل بنهاية سعيدة لجميع الاطراف وكل التفاصيل وضعت في مكانها الملائم بالشكل الصحيح، ان نطلب منهم اعادة انتاج العمل مرة اخرى فهذا يعني العبث بجميع النهايات السعيدة التي حظت بها الشخصيات” تابعت:”لا لن اشارك وانا بهذا السن”.

هذه ليست اجابة نافية تمامًا وليست ايجابية ايضًا، لذا سيظل المتابعون على أمل في المستقبل حول اعادة مسلسل فريندز سواء كفيلم او كموسم إضافي، رغم تأكيد طاقم العمل على صعوبة ذلك.

اقرأ ايضًا: ابطال مسلسل فريندز، اين هم الان؟

15 – العناق لجلب الحظ السعيد

كان من الرائع معرفة أن الشخصيات الست الرئيسية تتعانق قبل التصوير، شويمر هو من اخترع هذه الفكرة، وواضبوا على القيام بها لدرجة انهم اعتقدوا بحدوث شيء سيء إن لم يتعانقوا قبل كل حلقة.

تحققت توقعاتهم نوعًا ما في احدى المرات، حيث لم يتجمعوا قبل تصوير الحلقة الثانية من الموسم الثالث، فتعثر مات لوبلان وخلع كتفه.

شاركنا رأيك