اليوت بيج يشارك اول صورة بدون قميص بعد تحوله الى ذكر

اليوت بيج

شارك الممثل المتحول جنسيًا إليوت بيج صورة له وهو يرتدي سروال السباحة لأول مرة، بعد خمسة أشهر من إعلان تحوله إلى ذكر علنًا وبعد شهرين فقط من الكشف عن خضوعه لعملية جراحية لإزالة ثدييه.

مثلت مشاركة نجم فيلم جونو البالغ من العمر 34 عامًا لحظة فارقة في حسابه على انستغرام يوم الاثنين، عندما نشر صورة له وهو يبتسم مرتديًا سروال سباحة أحمر ويظهر عضلات بطنه البارزة، مع وضوح ندوب الجراحة العلوية أيضًا بشكل خفيف في الصورة.

“أول سروال سباحة ترانس”، علق على الصورة المفاجئة.

غمر المنشور تعليقات داعمة من زملائه نجوم هوليوود، بما في ذلك مايلي سايرس، نينا دوبريف، وزميله النجم المشارك في مسلسل امبريلا اكاديمي، جاستن كورنويل، الذي سارع بالثناء على لياقته البدنية.

كتبت نينا: ” تبدو رائع … والأهم من ذلك تبدو سعيدًا”.

اليوت بيج بملابس السباحة

أشادت مايلي أيضًا بمظهر إليوت، وعلقت ببساطة، “مثير” قبل إضافة رمز تعبيري على شكل قلب.

يأتي آخر منشور لبيج بعد أسبوعين فقط من حديثه عن الجراحة العلوية التي غيرت حياته في مقابلة صريحة مع أوبرا، موضحًا أنه اختار الانفتاح حول تجاربه الخاصة على أمل أن يُظهر للآخرين كيفية أن الجراحة تمثل إنقاذ حياة للمتحولين جنسيًا (ترانس جندر).

اقرأ ايضًا: اليوت بيج: شعرت بأنني صبي منذ سن العاشرة

قال: “أردت أن أتحدث عن ذلك لعدة أسباب، أردت أن أشارك مع الناس كم غيرت حياتي، وأريد أن يعرف الناس أن الأمر لم يبدل كل شيء فقط، لكن أعتقد أنه أنقذ حياتي وهذا هو الحال بالنسبة لكثير من الاشخاص”.

في مقابلة بشهر مارس مع صحيفة التايم، وهي المقابلة الأولى له بعد أن ظهر علنًا كمتحول جنسيًا وغير ثنائي الجنس في ديسمبر، كشف بيج أنه خضع لعملية جراحية عليا، وهي عملية استئصال الثدي تحت الجلد والتي يتم خلالها إزالة الثديين وأنسجة الثدي من أجل خلق الصدر المذكر.

اليوت بيج

يتم إجراء هذه العملية عادةً على الرجال المتحولين جنسيًا الذين بدأوا بالفعل في الخضوع للعلاج الهرموني، والذي يستخدم لخلق المزيد من الخصائص الذكورية، مثل الصوت الخشن، نمو شعر الوجه، العضلات، وإعادة توزيع الدهون بعيدًا عن الوركين والثديين.

اقرأ ايضًا: إليوت بيج: جعلوني فتاة كي اظهر في الافلام!

قال الممثل إن نتائج العملية غيرت حياته تمامًا وساعدته على الشعور وكأنه حقيقي لأول مرة منذ أن عانى من “الجحيم التام ” للبلوغ في وقت سابق من حياته.

وفي حديثه إلى أوبرا، أضاف بيج أن رؤية كيف اصبح جسده بعد الجراحة كان أحد الأشياء التي جلبت له سعادة غامرة.

بالتأمل في طفولته، وصف بيج سن البلوغ بأنه “جحيم تام” ، متذكراً الانزعاج الكبير الذي شعر به حيال التغييرات الجسدية التي كان يمر بها.

اليوت بيج في مقابلة مع اوبرا وينفري على شبكة ابل بلس

قال الممثل إنه قبل سن البلوغ، كان التصرف كالفتاة المسترجلة يعد مقبولاً مجتمعيًا، ولكن عند بلوغه سن المراهقة، كان الأمر أقل من ذلك، واضطراره إلى ارتداء ملابس الفتيات جعله يشعر بالانزعاج.

في الواقع، لم يستطع التعبير عن درجة الألم التي كان يعاني منها أثناء الترويج لفيلمه الشهير في عام 2007، جونو، ولا يمكنه حتى مشاهدة صوره في فستان جان لويس القديم الذي ارتداه في حفل توزيع جوائز الأوسكار على السجادة الحمراء بالعام التالي لفيلمه عندما تم ترشيحه لجائزة لأفضل ممثلة.

منذ اعلانه كمتحول جنسيًا، قال نجم جونو إنه لأول مرة في حياته، كان قادرًا على الشعور بالسعادة مع جسده ونفسه.

المصدر: انستغرام، دايلي ميل

شاركنا رأيك