المعجبون يكتشفون أخطاء في حلقة لم شمل هاري بوتر

كان لم الشمل المنتظر لأبطال هاري بوتر هو أحد ابرز الاحداث التي ستظل بذاكرة عشاق السلسلة مع بداية العام الجديد، لكنهم لاحظوا ايضًا وجود عدة أخطاء في الحلقة وقاموا بالأشارة إليها عبر حساباتهم في منصات وسائل التواصل الإجتماعي.

بمجرد صدور الحلقة في اليوم الأول من عام 2022، تصلب المتابعون أمام الشاشات ينتظرون أبطالهم، دانيال رادكليف، إيما واتسون، روبرت غرينت وغيرهم لإسترجاع بعض الذكريات والمواقف القديمة بمناسبة مرور عشرون عامًا على الجزء الأول من السلسلة.

إيما روبرتس

وجد المتابعون أكثر من خطأ واحد في الحلقة، فأول ما لاحظوه هو الصورة التي وضعت امامهم حينما كانت إيما واتسون تتحدث، وتظهر في الصورة طفلة صغيرة ترتدي قبعة ميكي ماوس وتتناول طعامها، من المفترض إنها لإيما التي أدت شخصية هيرميون غرينجر لكنها في الحقيقة الممثلة إيما روبرتس، وليست إيما واتسون.

والخطأ الثاني هو الخلط بين أسمي التوأم فيلبس، حيث عُكست اسمائهم عند حديثهم في احدى الفقرات.

توجه المعجبون الى حساباتهم على مواقع التواصل بمجرد ملاحظتهم لهذا الأمر، وتمكن أحد المستخدمين من إيجاد صورة الفتاة الصغيرة على صفحة الممثلة إيما روبرتس بالإنستغرام، كانت قد نشرتها عام 2012.

علق أحدهم: “منتجي حلقة لم شمل هاري بوتر إستخدموا صورة إيما روبرتس بدلًا من إيما واتسون، كيف فاتكم هذا الأمر؟”

أما الخطأ الثاني المتعلق بعكس أسماء التوأمين، فقد علق الممثل أوليفر فيلبس الذي أدى دور جورج ويزلي في السلسلة عن الأمر، وقال: “يبدو إنه بعد كل هذه الأعوام التي قمنا فيها بمقالب كتوأمين على الاخرين، أحدهم قرر الإنتقام منا! كان من الرائع أن اكون جزءًا من حلقة لم الشمل، وآمل ان تكونوا استمتعتم بالمشاهدة”.

من جهتهم، فقد رد منتجوا حلقة لم شمل هاري بوتر على هذه الملاحظات ووعدوا بتصحيحها قريبًا.

بوستر حلقة لم شمل هاري بوتر

وقال البيان المشترك لصحيفة مترو البريطانية: “إنها دقة ملاحظة ممتازة من قبل معجبي هاري بوتر، لقد سجلنا الأخطاء وسنقوم بتصحيحها من خلال رفع نسخة جديدة على المنصة في أقرب وقت ممكن”.

يُذكر إن لم شمل هاري بوتر قد كان مؤثرًا لكثير من المتابعين والنجوم على حد سواء، وقد تم الكشف عن بعض التفاصيل الجديدة وإسترجاع للذكريات القديمة خلال الحلقة يمكنكم قرائتها من هنا: 15 حقيقة تم الكشف عنها في حلقة لم شمل هاري بوتر.

المصدر: مترو

شاركنا رأيك