العارضة بيلا حديد ومارك كالمان يحتفلان بعيد الحب

شاركت بيلا حديد لمحة عن حياتها العاطفية مع جمهورها على انستغرام.

تمنت عارضة الأزياء البالغة من العمر 25 عامًا، لصديقها مارك كالمان، 33 عامًا، عيد حب سعيد مع بعض الصور للرومانسية المزدهرة بينهما على انستغرام ستوري كتبت حديد: “إلى صديقي المفضل “.

وذكرت بيلا حديد بـأنه أفضل موعد عشاء قضته مع كالمان، ونشرت صورًا للاثنين وهما يتجولان في المنزل مع النبيذ، ويستمتعان بالسهر في الخارج، ويتعانقان أمام مرآة الحمام.

حافظت حديد على علاقتها سرية في الغالب حتى أصبحت رسمية في انستغرام في يوليو الماضي، عندما نشرت صورة لهما، وكتبت في ذلك الوقت: “أفضل وقت بحياتي، أشعر بصحة جيدة، ومحاطة بالحب”.

لقد انطلقت إشاعات علاقتهما في الاساس عندما شوهدت بيلا حديد سابقًا وهي تتناول العشاء في مدينة نيويورك مع كالمان، وهو مدير فني يعمل مع ترافيس سكوت، وفقًا لموقعه على الإنترنت، ولقد قيل أن حديد كانت تواعده سراً لمدة عام قبل ذلك، وفقًا لموقع page six.

في الشهر الماضي، تحدثت حديد عن بعض علاقاتها السابقة في بودكاست VS Voices من فيكتوريا سيكريت.

قالت: “كنت أعود باستمرار إلى الرجال – وكذلك النساء – الذين أساءوا إلي، كنت مهووسة بإرضاء الأخرين، لم يكن لدي حدود في أي شيء، ليس فقط على الصعيد الجنسي والجسدي والعاطفي، ولكن انتقل ذبك إلى مساحة العمل الخاصة بي”.

أضافت حديد: “لم أرغب في الارتباط بأي شخص – لم أكن أرغب في أن يكون لدي أي أصدقاء، ولم أرغب في تكوين أي أسرة، لقد أصبحت شخصًا مهووسًا بالعمل، وكان رأي الجميع مهمًا بالنسبة لي أكثر مما بالنسبة لنفسي، لأنني كنت في الأساس أضع نفسي في أيدي أي شخص آخر وأتوقع منه أن يقدر قيمتي”.

المصدر: انستغرام، page six

شاركنا رأيك