السبب وراء تكتم إيما واتسون على حياتها العاطفية

تعد الحياة العاطفية لنجمة هاري بوتر إيما واتسون موضوعًا اهتم به المعجبون دائما، منذ أن ظهرت لأول مرة في فيلم هاري بوتر بدور هيرميون غرينجر، بدأت واتسون عدة علاقات رومانسية وأنهتها.

وقد أُشيع أن نجمة فيلم نوح كانت تواعد زميلها في فيلم هاري بوتر، توم فيلتون في وقت من الأوقات.

على الرغم من أن واتسون لم تبتعد عن مشهد المواعدة، إلا أن التفاصيل المتعلقة بحياتها العاطفية تظل سرًا شديد الحراسة، فلم تعترف واتسون علنًا بأي من الشائعات المحيطة بحياتها العاطفية، في الواقع، نادراً ما تذكر نجمة Beauty and the Beast أيًا من شركائها الرومانسيين في المقابلات، إليكم سبب تفضيل واتسون إبقاء حياتها العاطفية محاطة بالغموض.

إيما واتسون ممثلة تفضل السرية والخصوصية في حياتها

تشتهر إيما واتسون بالخصوصية بشأن حياتها العاطفية، فلقد رفضت الممثلة باستمرار الكشف عن تفاصيل حول حياتها الشخصية لتجنب تعريض نفسها للتدقيق الإعلامي المستمر، إن رغبة واتسون في الخصوصية أساسية لدرجة أنها لا تلتقط صوراً مع المعجبين.

قالت لمجلة فانيتي فير في عام 2017: “بالنسبة لي، هو الفرق بين القدرة على الحصول على حياة وعدم القدرة على ذلك، إذا التقط شخص ما صورة لي ونشرها، في غضون ثانيتين يكون قد أنشأ علامة على المكان الذي أكون فيه بالضبط وأنا في نطاق 10 أمتار منه، يمكنهم رؤية ما أرتديه ومع من، أنا فقط لا أريد إعطاء بيانات التتبع تلك “.

بصرف النظر عن التهرب من التدقيق الإعلامي، تفضل واتسون إبقاء حياتها الشخصية طي الكتمان لأسباب مهنية: “قصة حياتي كانت ذات اهتمام عام، ولهذا السبب كنت متحمسة جدًا لامتلاك هوية خاصة “.

أكملت: “عندما أمثّل شخصية، يجب أن يكون الناس قادرين على التفريق بين شخصيتي في الفيلم وبين حياتي الحقيقية، وعدم معرفة الجميع بكل التفاصيل الحميمة في حياتي كلها هو امر مهم جدًا بالنسبة لي، لكي أستطيع مواصلة القيام بعملي بشكل جيد “.

إيما واتسون لا تواعد المشاهير

قد يكون اختيار واتسون للشركاء الرومانسيين سببًا آخر وراء قدرتها على إخفاء تفاصيل حياتها العاطفية، واتسون متواضعة جدًا لدرجة أنها تفضل مواعدة الأشخاص غير المعروفين بدلاً من مشاهير هوليوود.

قالت لـ GQ في عام 2013: “بشكل عام، الأشخاص الذين واعدتهم كانوا أصدقاء لأصدقاء أو أشخاص كنت في الفصل معهم، شخص التقيت به في ظل ظروف نحن متساوون فيها، لذا فإن الشهرة لا علاقة لها هنا … أعتقد أن هذا هو أحد الأسباب التي أحبها أثناء تواجدي في الجامعة كثيرا، حيث لا أُعامل معاملة خاصة عندما أجلس في الامتحان، وحقيقة أنني قدمت ثمانية أفلام لهاري بوتر لا علاقة لها بوضعي في حياتي اليومية “.

لقد طورت نجمة الجميلة والوحش انجذاب للأشخاص الذين لا تهمهم بشكل خاص مكانتها الشهيرة، قالت: “أعتقد أنني لدي انجذاب للأشخاص الذين لا يهمهم ولا يركزون على وضعي، لقد أصبحت أكثر تفاعلًا مع الآخرين الذين يتعاملون معي بشكل طبيعي، العلاقة التي تربطك بهذا الشخص والإنطباع مهم، إما أن تشعر أنك تتلائم ومندمج أو لا”.

كما ناقشت واتسون بسعادة أحدث مشاريعها السينمائية، وهي غالبًا ما تدخل في تفاصيل عن حياتها الواقعية، ومع ذلك، كانت الممثلة مترددة بشكل روتيني في مناقشة أي شيء عن أصدقائها خلال المقابلات.

أوضحت لمجلة فانيتي فير: “أنا متفهمة تمامًا أنه لا يمكنني التحدث عن صديقي في مقابلة ثم أتوقع من الناس ألا يلتقطوا صوري وأنا أتجول خارج منزلي، لا يمكن الجمع بين الطريقتين، لقد لاحظت في هوليوود أن الشخص الذي تواعده يرتبط بالترويج لفيلمك ويصبح جزءًا من الأداء والصخب الجاري، أنا لا أرضى بأن يشعر أي شخص واعدته وكأنه بأي شكل من الأشكال مراقب ومحاصر من الإعلام، ويتضخم هذا الأمر إذا ما كنت مع شخص مشهور ايضًا “.

ولكن لسوء الحظ، فإن رغبة واتسون في حماية حياتها العاطفية من أعين هوليوود لم تهدأ من تكهنات المعجبين التي لا تنتهي، وفي محاولة للحد من هذه الشائعات، نشرت واتسون رسالة إلى معجبيها على تويتر في عام 2021.

وكتبت: “أعزائي المعجبين، الشائعات حول ما إذا كنت مخطوبة أم لا، أو ما إذا كانت مسيرتي المهنية متوقفة أم لا هي لست سوى طرق لإنشاء نقرات في كل مرة يتم الكشف عن صحتها أو عدم صحتها، إذا كان لدي أخبار – أعدكم بأنني سأشاركها معكم، في غضون ذلك، يرجى افتراض عدم وجود أخبار ع،ني مما يعني أنني فقط أقضي الوباء بهدوء كما يفعل معظم الناس، اهتم بأحبائي، وأبذل قصارى جهدي لعدم نشر الفيروس الذي لا يزال يؤثر على حياة الكثير من الناس “.

المصدر: مجلة GQ

شاركنا رأيك