السبب الغريب لإنفصال مارثا ستيوارت عن أنتوني هوبكنز!

يبدو ان مارثا ستيوارت قد إنفصلت عن أنتوني هوبكنز بسبب أحد أدواره السينمائية الأكثر شهرة.

أثناء عرض إيلين ديجينيريس يوم الأربعاء، شاركت ستيوارت في فقرتين بعنوان “حقيقتان وكذبة”، خلال المقطع، كشفت ستيوارت عن سبب انفصالها عن ممثل صمت الحملان.

وجاء في اللقاء: “لقد واعدت أنتوني هوبكنز لكنني انفصلت عنه لأنني لم أستطع التوقف عن التفكير فيه على أنه هانيبال ليكتر”.،صنفت ديجينيريس ما قالته على أنه كذبة، لكن ستيوارت كشف أن ما قالته صحيح بالفعل.

قالت ستيوارت: “لدي منزل كبير مخيف في ولاية ماين، والطريق اليه يقع في مسافة تمر في الغابة، لم أستطع حتى أن أتخيل أخذ أنتوني هوبكنز هناك”.

.وأضافت: “كل ما كنت أفكر فيه هو منظره حين يأكل ضحاياه “.

ظهر هوبكنز في دوره الذي لاينسى في فيلم صمت الحملين بدور القاتل المتسلسل هانيبال ليكتر ، الذي صدر في عام 1991، وفاز بجائزة الأوسكار لأفضل ممثل في عام 1992 عن هذا الدور.

لم تكشف مارثا ستيوارت عن موعدها مع هوبكنز ، لكنها تحدثت لفترة وجيزة عن علاقتهما خلال مقابلة سابقة مع هوارد ستيرن في عام 2006.

قالت في ذلك الوقت: “لقد أحببته، لكنه كان … مخيفًا، كنت سأدعوه إلى ماين، لدي منزل جميل هناك، ولكن بعد ذلك أعدّت التفكير لأنني شاهدت فيلمه وتذكرت كيف ظهر فيه، لم أستطع إخراجه من رأسي “.

تابعت: “هل تريد أن تتخيل شخصًا يأكل دماغك وأنت جالس في غرفة طعامك الجميلة، ربما كنت سأقيم علاقة لطيفة جدًا مع أنتوني هوبكنز ، لكنني لم أستطع تجاوز موضوع هانيبال ليكتر”.

كما كشفت ستيوارت في ديسمبر أنها تواعد شخصًا مميزًا، لكنها امتنعت عن ذكر إسمه.

انفتحت عن حياتها في إحدى حلقات برنامج آندي كوهين، حيث قالت إنها تلقت بعض العروض من العزاب المؤهلين المشهورين في رسائل انستغرام بعد أن نشرت صورتها الصيف الماضي.

بينما اعترفت ستيوارت بأنها لم تحصل على أي مواعيد جدية في النهاية، إلا أن وضعها كعازبة لم يدم طويلاً.

عندما سألها المضيف آندي كوهين عما إذا كانت تواعد شخصًا ما الآن، قالت ستيوارت: “لا” قبل التوضيح: “لا يجب أن أقول لا، أعني نعم، لكنني لن أخبرك”.

كانت ستيوارت متزوجة من أندرو ستيوارت، لمدة 29 عامًا قبل أن ينفصلا في عام 1987، ويتطلقا رسميًا في عام 1990، وقد أثمر الزواج ابنة، تدعى أليكسيس، 56 عامًا.

المصدر: برنامج آلين ديجينيريس

شاركنا رأيك