الجيل زد يحاول إلغاء ملك الراب ايمينيم بسبب اغنية قديمة

يبدو أن ايمينيم قد رد على حملة تيك توك في محاولة لإلغائه بسبب كلمات “إشكالية ” في إحدى أغانيه القديمة.

كان مغني الراب الأمريكي، 48 عامًا، يتجه إلى تطبيق وسائل التواصل الاجتماعي الشهير بعد أن سلطت سلسلة من مقاطع الفيديو الضوء على خط مثير للجدل من أغنيته Love The Way You Lie مع ريهانا.

في الأغنية، إيمينيم – واسمه الحقيقي مارشال ماذرز – يغني: “أعلم أنني كاذب، إذا حاولت أن تغادر مرة أخرى، سأربطها بالسرير، و أقوم بإشعال هذا المنزل بالنار”.

اقترح مستخدموا تيك توك ان كلمات الاغنية سيئة موضحين أنها “تمجد العنف المنزلي” ووصفوا الأغنية بأنها “إشكالية”.

أحد مقاطع الفيديو يقول: “نعم، لنلغيه”، بينما كتب آخر: “لا عجب أنني اشعر بالانزعاج، لقد نشأت وأنا أستمع إلى هذه الأغنية”.

تجاهل إيمينيم الجدل هذا الأسبوع لكنه شارك اليوم مقطع فيديو لأغنيته ‘Tone Deaf’، على ما يبدو يستغل الفرصة لانتقاد حملة ‘إلغائه’.

شارك مقطعًا من الاغنية على تويتر، حيث يبدو أنه يعالج المسألة بكلمات تقول: “لا أستطيع أن أفهم اي كلمة تقولها، أنا أصم، أعتقد هذه الطريقة أفضل للبقاء، أنا أصم”.

“لن أتوقف حتى عندما يتحول شعري إلى اللون الرمادي، فأنا أصم، “لأنهم لن يتوقفوا حتى يلغوني”.

بعد حملة تيك توك، لجأ الكثيرون إلى وسائل التواصل الاجتماعي للدفاع عن مغني الراب الذي وصفوه بـ “الشاعر الغنائي”.

فيديو Love The Way You Lie، الذي أخرجه جوزيف كان، يُظهر ميغان فوكس ودومينيك موناغان يلعبان دور زوجين يمران بعلاقة مسيئة.

في وقت إصدار الأغنية في عام 2010، قال تيري أونيل، رئيس المنظمة الوطنية للمرأة، إن ريهانا كانت تمجد العنف المنزلي عن غير قصد.

قال أونيل: “إنها تروي القصة، ولذا قد لا تنوي تمجيدها، لكنها فعلت ذلك”.

واتفقت مارجوري جيلبرج، المديرة التنفيذية لمجموعة Break the Cycle المناهضة للعنف، على هذا الرأي، وقالت لوكالة أسوشيتد برس: “الخطر هو أن الثقافة الشعبية تحدد أعرافنا الاجتماعية”.

“لا نريد أن تكون رسالة هذه الأغنية أن هذا النوع من العلاقات مقبول، لذلك يجب مشاهدة هذه الأغنية في سياق المعلومات الحقيقية من البالغين، مثل الآباء والمعلمين”.

بعض التعليقات المدافعة عن المغني جاء فيها:

“المراهقون يحاولون الغاء ايمينيم بينما ابائهم و امهاتهم يشترون اغانيه”.

“جيل الالفية يدافع عن ايمينيم، بينما الجيل زد ( الجيل الجديد) يحاول الغاءه، انه لشيء ممتع حقا”.

“لااحد يلغي ايمينيم، أن ايمينيم هو من يلغيك”.

شاركنا رأيك