الجمهور يطالب بإبعاد جون ليجند من تحكيم برنامج ذا فويس

جون ليجند وكريسي تيغن

كان الحساب الرسمي لبرنامج ذا فويس بنسخته الأمريكية على الأنستغرام يروج لكل من المتأهلين للتصفيات النهائية واحداً تلو الآخر وقد أثنوا على المغنية رايلين في آخر منشوراتهم، لكن مع محاولتهم الحديث عن الحكام، اتخذت الأمور منعطفًا دراماتيكيًا.

متجاهلين تمامًا سياق المنشور، قرر المعجبون استخدام حساب البرنامج كمنصة لنقل بعض الرسائل إلى المنتجين حول البرنامج، وأهم هذه الرسائل هو التغيير الفوري لأحد حكام البرنامج.

إذ تم فضح زوجة المغني جون ليجند، عارضة أزياء السباحة كريسي تيغن، لكونها متنمرة على وسائل التواصل الاجتماعي، وبعد أن طالب المتابعون بإلغائها ودشنوا حملة لعدم متابعتها على وسائل التواصل الإجتماعي، أدرجوا الأن زوجها في قائمة ضحايا تلك الحملة.

اعرف أكثر عن: أصل الخلاف بين كريسي تيغن وكورتني ستودن؟

إن سلوك زوجته السيئ له عواقب وسيؤثر على حياته المهنية بطريقة كبيرة للغاية على الأرجح.

جون ليجند وكريسي تيغن

تتعرض كريسي تيغن لانتقادات شديدة على وسائل التواصل الاجتماعي بسبب سلوكها السيئ جدًا والتنمر الصريح على كورتني ستودن، وهذه ليست المرة الأولى التي تُتهم بكونها شخص لئيم، لكن أحدث المزاعم ضدها كانت أكثر جدية.

ادعت كورتني ستودن إن تيغن شجعتها على إنهاء حياتها في تغريدة على تويتر، وكان لديها صور تلك التغريدات لإثبات ذلك.

لقد سئم المعجبون من الرسائل السيئة، المدمرة والكراهية التي ينخرط فيها الناس عبر الإنترنت، وهم غاضبون من فكرة قيام كريسي تيغن بالتنمر على شخص ما إلى هذه الدرجة.

جعلت هذه الحادثة الناس في صدمة عبر الإنترنت، وكلما اكتشف المعجبون المزيد عن سلوك تيغن، زادت رغبتهم في إلغائها.

كورتني ستودن التي تنمرت عليها كريسي تيغن عندما كانت مراهقة

وجه المتابعون أنظارهم الى ليجند ايضًا، إذا كانت هذه هي الطريقة التي تتصرف بها تيغن، فإنهم يفترضون أن زوجها لابد وأنه يتمتع بنفس الأخلاق والمعايير، فهو لا يزال متزوجًا منها ويتغاضى عن سلوكها بل ودعمها.

إذا كان هذا هو الحال حقًا، فإن المعجبين يريدون جون ليجند خارج برنامج ذا فويس، على الفور.

اقرأ ايضًا: بالصور: مشاهير يحتفلون بيوم الارض العالمي

هناك توجه محدد بمسألة من البرنامج بخصوص جون ليجند، إذا استمرت طلبات الجماهير بهذه الطريقة وانخفضت التقييمات والمشاهدات، فستحتاج شبكة NBC بالتأكيد إلى اتخاذ بعض القرارات الكبيرة حول مصير المغني.

علق المعجبون بعبارات مثل: “جون ليجند ليس ليس له مكان في ذا فويس بسبب زوجته القاسية والبشعة، يجب أن يغادر!” أو”تخلصوا من جون ليجند”.

كريسي تيغن وجون ليجند

تشمل التعليقات الأخرى: “هل تريدون حقًا أن يمثل جون ليجند ذا فويس؟ تخلصوا منه هو وزوجته”، “جون ليجند يجب ان يغادر”، “أبعدوا جون من البرنامج، هو وزوجته عار”.

تحتوي صفحة ليجند الشخصية على الأنستغرام تعليقات كثيرة مشابهة من قبيل: “لا يمكنك البقاء صامتًا بشأن زوجتك، صمتك يساوي الموافقة”.

شاركنا رأيك