البروفيسور سنيب يختتم حلقة لم شمل هاري بوتر

انتهى لقاء لم شمل هاري بوتر: العودة إلى هوغورتس على اتش بي او ماكس بتكريم رائع للراحل العظيم آلان ريكمان الذي ظهر بدور سيفيروس سنيب، وقد كانت نهاية مؤثرة لحلقة لم الشمل.

جمع لم الشمل الخاص معظم الممثلين الرئيسيين في فريق هاري بوتر الأصلي، مما أعاد الثلاثي الذهبي إلى هوغورتس للمرة الأولى منذ أكثر من عقد منذ تصوير آخر أفلام هاري بوتر The Deathly Hallows.

الآن ريكمان بدور البروفيسور سنيب

كما يجدر الإشارة ايضًا، أن بعض أبرز ممثلي هاري بوتر لم يعودوا في حلقة لم الشمل، مع غياب كل من أمثال ماجي سميث، مايكل جامبون وواريك ديفيس.

وبالطبع قدم لم شمل هاري بوتر تكريمًا مناسبًا لممثلي عالم السحرة الذين توفوا بعد إنتهاء التصوير، بما في ذلك الممثل ريك مايال، ريتشارد غريفيث، وريتشارد هاريس.

ولكن تم تخصيص تكريم خاص لهيلين ماكروري، التي لعبت دور نارسسا مالفوي وتوفيت في عام 2021، وللممثل آلان ريكمان، الذي توفي في عام 2016 مما أثار فيض من الحزن ليس فقط عبر قاعدة جماهير هاري بوتر ، ولكن لعشاق الأفلام بشكل عام.

اقرأ ايضًا: لماذا أراد آلان ريكمان ترك سلسلة هاري بوتر بعد الجزء الثاني؟

هيلين ماكروري

شعر ريكمان بالإرتباط مع عالم أفلام هاري بوتر أكثر من معظم الممثلين، ويرجع ذلك جزئيًا إلى أنه كان على قائمة الممثلين المفضلين لدى جي كي رولينغ الذين أرادت لهم الظهور في السلسلة.

وقد ذُكر في حلقة لم شمل هاري بوتر أن ريكمان كان العضو الوحيد الذي تم منحه حق الوصول إلى تفاصيل تغيّر شخصيته الغير متوقع، حتى قبل إصدار الكتاب.

تكريمًا لوفاته الحزينة، ينتهي لقاء لم شمل هاري بوتر: العودة إلى هوغورتس مع أكثر اللحظات المؤثرة مع سنيب، المشهد الذي يكشف فيه لدمبلدور عن حبه الأبدي لوالدة هاري بوتر، ليلي بوتر، إنها اللحظة المثالية لتنتهي حلقة لم الشمل، ليس فقط بسبب المعنى الإضافي للمشهد، ولكن أيضًا لتعكس أهمية ريكمان وسنيب في السلسلة.

سنيب وليلي بوتر

لطالما تبنى معجبو هاري بوتر عبارة “دائمًا” باعتبارها شعارًا غير رسمي لعشاق هاري بوتر، وغالبًا ما يتم عرضها على البضائع كدليل على التواصل من المحبين، جنبًا إلى جنب مع تأكيد هاري بوتر على هوغورتس باعتبارها موطنه الحقيقي، سرعان ما أصبحت الكلمة تعني شيئًا عاطفيًا.

هذا يجعل قرار إنهاء لم شمل هاري بوتر مع البروفيسور سنيب مناسبًا تمامًا، مع الأخذ في الإعتبار الإنعكاسات داخله على الإرث الدائم والتأثير العاطفي للأفلام – وبالتأكيد كتب هاري بوتر لجي كي رولينغ – على الملايين الذين قرأوها.

البروفيسور سنيب

بينما تحتوي حلقة لم شمل هاري بوتر على قسم منفصل للذكريات والتكريمات، فإن اختيار المشهد النهائي ليصبح خاص بالبروفيسور سنيب يبدو أيضًا وكأنه تكريم إضافي لريكمان، الذي يمكن القول أنه كان أكثر الممثلين الذين تأثر الكثيرون بموته.

لقد تحدث عنه زملائه في الفيلم باعتزاز ، رالف فين على وجه الخصوص – لدرجة أن مأساة وفاته تبدو قاسية لدى إسترجاعها مرة أخرى، حتى بعد مرور خمسة أعوام.

وبقدر ما تعتبر كلمة “دائمًا” في لم الشمل إيماءة إلى القاعدة الجماهيرية، فهي أيضًا تبدو على وجه التحديد وكأنها اعتراف بأن إرث ريكمان سيكون دائمًا بنفس قدر أهمية لم الشمل.

شاركنا رأيك