الأرملة السوداء لن تعود لعالم مارفل في المستقبل

سكارليت جوهانسون

يبدو أنه لن يكون هناك المزيد من الأفلام والمسلسلات المخطط لها حول شخصية ناتاشا رامانوف في عالم مارفل السينمائي بعد إصدار فيلم الأرملة السوداء. 

تم إصدار فيلم سكارليت جوهانسون من عالم مارفل السينمائي في 9 يوليو بدور السينما وعلى شبكة بث ديزني بلس، وبعد بضعة أسابيع، رفعت الممثلة دعوى قضائية ضد ديزني بشأن إصدار فيلم الأرملة السوداء على شبكة بث ديزني بلس، مما صدم الوسط الفني وأصبحت واحدة من أوائل الأسماء الكبيرة التي تقاتل علانية ضد الاستوديوهات وقرارهم بث بعض أكبر إصداراتهم عبر الأنترنت.

سكارليت جوهانسون في دور الأرملة السوداء

لعبت جوهانسون دور البطولة في فيلم الأرملة السوداء منذ عام 2010 في آيرون مان 2 وظهرت في 8 أفلام مارفل اخرى، بما في ذلك الفيلم الأخير، وبفضل ظهورها في هذه الأفلام، أصبحت جوهانسون الممثلة الأعلى أجرًا في عام 2019.

 مع أكثر من عقد من لعب دور القاتلة صاحبة المهارات العالية، كانت جوهانسون مستعدة لتمرير المهمة إلى الممثلة فلورنس بوغ في شخصيتها يلينا بيلوفا. 

ومع ذلك، تساءل البعض عما إذا كانت جوهانسون ستظهر في مشاريع عالم مارفل السينمائي (MCU) المستقبلية بقدرة محدودة بسبب الطبيعة المتطورة باستمرار للسلسلة وإدخالها في الكون المتعدد.

سكارليت جوهانسون في دور الأرملة السوداء

يبدو أن الباب مغلق إلى الأبد الآن، ومع ذلك، أدركت جوهانسون ذلك، فلقد ذكرت مجلة فولتشر أنه لم يتم التخطيط لأي عمل مستقبلي في MCU لشخصية جوهانسون بكل من الأفلام أو المسلسلات، ويقول التقرير إن هذه الحقيقة “شجعت” الممثلة على رفع الدعوى ضد ديزني.

اقرأ ايضًا: المعجبون يدافعون عن سكارليت جوهانسون بعد انتقاد ديزني لها!

بعد الدعوى القضائية التي رفعتها جوهانسون، ليس من المستغرب أنه لا يوجد خطط مستقبلية لشخصيتها منذ فترة طويلة، ومع ذلك، من المحتمل أن تكون الاحتمالية محيرة للجماهير والممثلة نفسها، فلقد كان من المرجح أن تحقق جوهانسون ربحًا ضخمًا إذا ما عادت، لكن هذه العودة ربما تم حرقها الآن.

سكارليت جوهانسون في دور الأرملة السوداء

 من المعروف أن جوهانسون تربطها علاقة وثيقة بمدير استديوهات مارفل كيفن فيج، الذي قيل إنه كان غاضبًا من مسألة إصدار فيلم الأرملة السوداء، حتى قبل أن ترفع الممثلة الدعوى القضائية، قد يكون هذا لأنه كان يأمل أن تعود الممثلة في وقت ما الى السلسلة.

على الرغم من حقيقة أن العديد من الأعضاء المؤسسين في MCU قد انتهوا من أدوارهم، فقد ظهرت شائعات في وقت سابق من هذا العام بأن كريس إيفانز قد يعود في دور كابتن أمريكا من أجل فيلم مبني على أحداث سابقة، فمن الأفضل دائمًا الاحتفاظ بهذه الاحتمالات في الخطط الإحتياطية للاستوديو.

كريس إيفانز في دور كابتن أمريكا

 لسوء الحظ، يبدو أن الدعوى قد أهدرت أي عودة محتملة لجوهانسون وشخصية ناتاشا رومانوف، بالتزامن مع انتقال MCU وتطلعها إلى مستقبل متعدد الأكوان.

المصدر: فولتشر

شاركنا رأيك