ابنة ستيف جوبز الصغرى في ظهورها الأول بحوض استحمام

Wikimedia

ظهرت ابنة ستيف جوبز الصغرى في عرض تصويري في حملة لماركة Glossier  للتجميل، حيث ظهرت وهي تروج للماركة في حوض الاستحمام الخاص بها.

 إيف جوبز، هي ابنة مؤسس شركة آبل الراحل ستيف جوبز، وقد يكون سبب توجه ايف لبدء حياتها المهنية في عرض الأزياء بعد أن كشفت والدتها في وقت سابق من هذا العام أن أطفالها لن يرثوا ثروتها.

ظهرت ايف البالغة من العمر 22 عامًا جنبًا إلى جنب مع الممثلة الصاعدة سيدني سويني ونعومي سمولز الممثل الاستعراضي التي ظهر في RuPaul’s Drag Race، في الحملة الجديدة التي تتضمن التباعد الاجتماعي، والتي تم تصويرها من قبل العارضات، وفقًا لمؤسسة Glossier Emily Weiss.

في الصورة تظهر الجميلة الشقراء بشفاه لامعة وشعر مبلل وقد غطتها الفقاعات وهي ترتشف كأسًا من النبيذ في حوض استحمام كبير، على الرغم من وجودها في الحوض، إلا أنها ترتدي الكثير من المجوهرات الذهبية، بما في ذلك قلادة سلسلة سميكة وخواتم وأقراط في أذنيها.

نشرت ايف على الانستغرام الأسبوع الماضي مشاركة صورة الحملة الخاصة بها وهي تحتسي النبيذ، كما نشرت صورة لنفسها وهي ترتدي قناع تحت العين وتضع ملمع الشفاه Glossier على شفتيها.

وكتبت معلقة: ” شكرا جزيلا للجميع ولـ Glossier أنصحكم بأخذ نظرة خاطفة عن منتجاتهم”.

تلقت إيف الكثير من الدعم في التعليقات، بما في ذلك رسالة لطيفة من صديقتها جينيفر جيتس، ابنة بيل وميليندا جيتس البالغة من العمر 24 عامًا، والتي كتبت: “متحمسة لهذا التعاون”.

تبدو أصغر أطفال جوبز الأربعة طبيعية أمام الكاميرا، إلا أنها أكثر من مجرد وجه جميل.

حصلت الفارسة المتميزة على المرتبة الخامسة كأفضل لاعبة قفز تحت سن 25 وقد تنافست إلى جانب  ماري كيت أولسن وجيسيكا سبرينغستين وجورجينا بلومبرج في the Hamptons Classic.

بينما تشتهر ايف في الغالب بممارسة رياضة الفروسية، الاان  لديها أكثر من 156 ألف متابع على الانستغرام، إذا كانت حملتها الجديدة للجمال تمثل أي مؤشر، فيمكنها بسهولة أن تصبح مؤثرة إذا رغبت في ذلك.

وهي أيضًا طالبة في جامعة ستانفورد ومن المقرر أن تتخرج في عام 2021، التقى والداها في نفس الجامعة عام 1989 عندما ألقى جوبز محاضرة في كلية الدراسات العليا للأعمال في ستانفورد، حيث كانت باول جوبز والدتها تدرس.

اقرأ ايضاً: عارضات فيكتوريا سيكريت يرتدين البكيني في الحياة الحقيقية

بعد أن تزوجا، رزقا بابنهما ريد، 29 عامًا، وابنتهما إيرين، 25 عامًا، تليها ايف، و لجوبز أيضًا ابنة كبيرة، ليزا برينان جوبز، 42 عامًا، من علاقة سابقة.

كانت ثروة جوبز تبلغ 10.2 مليار دولار عندما توفي في أكتوبر 2011، على الرغم من أن الجزء الأكبر من أمواله جاء بالفعل من حصته في شركة والت ديزني، وليس شركة آبل.

حصلت ابنته الكبرى ليزا على ميراث بعد وفاته، لكن معظم ثروته ذهبت إلى زوجته، التي لا تخطط لتوريثها إلى أولادها الثلاثة.

قالت باول جوبز، التي يبلغ صافي ثروتها 35.4 مليار دولار، لصحيفة نيويورك تايمز في وقت سابق من هذا العام إن ثروة العائلة ستنتهي معها، قائلة إن الغنى الموروث هو “شيء غير عادل”.

قالت “ورثت ثروتي من زوجي الذي لم يكترث بالثروة”. أقوم بذلك تكريما لعمله، وقد كرست حياتي لأبذل قصارى جهدي لتوزيعها بشكل فعال، بطرق ترفع من مستوى الأفراد والمجتمعات بطريقة مستدامة.

وأضافت: “أنا لست مهتمة ببناء ثروة، وأولادي يعرفون ذلك”، لم يكن ستيف مهتمًا بذلك أيضا، سوف تنتهي الثروة لدى موتي.

شاركنا رأيك