إشاعات عن خطوبة محتملة بين النجمة أديل وريتش بول

أذهلت أديل الجميع في حفل توزيع جوائز بريت يوم الخميس ليس فقط بأدائها، ولكن بالألماسة الرائعة التي كانت ترتديها على السجادة الحمراء.

النجمة، التي حصلت على جائزة بريت لأغنية العام لأغنيتها الجديدة “Easy On Me”، كانت إطلالتها تخطف الأنفاس مع فستانها المخملي وخاتم ألماس ضخم على شكل إجاصة ترتديه فوق يدها اليسرى بالقرب من الوشم على يدها الذي يُقرأ “الجنة”.

أثار الخاتم الصغير على إصبعها الكثير من ضجة المعجبين على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث توقع الكثيرون أن المغنية ربما تكشف عن خطوبتها من صديقها وكيل الرياضة ريتش بول، وأكدّ ممثل لصائغ المجوهرات لورين شوارتز أن أديل ترتدي خاتمًا من مجموعة تصميم خاصة.

أعلنت أديل في انستغرام رسميًا علاقتها مع بول في سبتمبر الماضي، وفي نفس الشهر أخبر مصدر مجلة بيبول أن الشريكين “أصبحا أكثر جدية”.

وأضاف المصدر: “إنها تقضي وقتًا جميلًا مع ريتش، تبدو أديل سعيدة للغاية”.

إذن ما الذي قاله الإنترنت عن إشاعات خطوبة أديل؟

كتب إفان روس، المختص بمتابعة اخبار الموضة: “حضرت أديل أول ظهور لها على السجادة الحمراء منذ خمس سنوات في حفل جوائز بريت، وهي ترتدي ثوبًا مخمليًا أسودًا وخاتمًا ملحوظًا على إصبعها! هل … ؟ “، وحصد منشوره منذ ذلك الحين أكثر من 8149 إعجابًا.

شارك أحد المتابعين قائلًا: “حاولت وسائل الإعلام حقًا أن تقول إن هناك مشكلة بين أديل وريتش بول، والآن تخرج أديل لنا وكأنها مخطوبة، هل هي مخطوبة؟” بينما كتب مستخدم آخر: ” يالهي، أديل، انتظر لحظة هل هي مخطوبة؟ هل فاتني شيء ما ؟”.

غرد الصحفي الترفيهي البريطاني إيلي فيليبس: ” هل أخبرت أديل العالم عرضًا أنها مخطوبة لريتش بول من خلال ارتداء هذا الخاتم الماسي على شكل دمعةفي حفل جوائز بريت؟؟”.

ظهورها على السجادة الحمراء يوم الخميس تمثل عودة أديل إلى جوائز بريت بعد توقف دام 5 اعوام، وهو أول ظهور علني لها منذ أن ألغت فجأة عطلة نهاية الأسبوع في مقر إقامتها في لاس فيغاس.

لكن المغنية كانت في حالة معنوية جيدة في حفل عودتها إلى الوطن، وحتى مازحت مع المراسلين على السجادة بأنها كانت متحمسة لتناول ماكدونالدز بعد العرض.

قالت خلال خطاب قبولها لأغنية العام عن أغنيتها “Easy on Me: “شكرًا جزيلاً لكم، إنه لمن دواعي سروري دائمًا أن أكون هنا، أنا دائمًا أحب العودة إلى الوطن، يمثل بريت جزءًا كبيرًا من مسيرتي المهنية منذ كنت طفلة صغيرة”.

أعلنت المغنية في أواخر يناير أنها ستؤجل حفلها في لاس فيغاس التي كان من المقرر أن تبدأ من 21 يناير إلى 16 أبريل، توجهت إلى انستغرام لمشاركة الأخبار الحزينة، واعتذرت لجمهورها بعد أن أوضحت أن فريقها واجه الكثير، بما في ذلك جميع القيود التي سببها كوفيد.

ومع ذلك، في 1 فبراير، أكدّت أن أدائها في حفل جوائز بريت لا يزال مستمراً، حيث شاركت في منشور أكثر تفاؤلاً على انستغرام بأنها سعيدة ومتشوقه للصعود إلى المسرح.

لقد استخدمت أيضًا المنشور لتأكيد أنها وبول، اللذان كانا يتواعدان منذ الربيع الماضي، لا يزالان سويًا، على الرغم من الشائعات بأن علاقتهما كانت على وشك ان تنتهي، حيث تم الإبلاغ أن أديل كانت تتحدث بالهاتف وتبكي ويُعتقد انها كانت تتحدث مع ريتش بول.

ولكن تحدثت المغنية عن سعادتها للإستعداد لحفل بريت وأنهت المنشور بجملة “ريتش يرسل حبه”، على انستغرام، جنبًا إلى جنب مع صورة لها وهي تحمل بطاقة لعب القلوب.

المصدر: جوائز بريت، انستغرام، بيبول

شاركنا رأيك