أول فيلم لمارفل كان كارثيًا بمعنى الكلمة!

تعمل مارفل كوميكس في مجال صناعة الأفلام لفترة أطول مما يدركه معظم الناس، وقد حصلوا على نصيبهم من النجاح وخيبات الأمل في شباك التذاكر.

ولكن مارفل هو طاغوت هذه الأيام، وسلاسل أفلام مثل رجال اكس وسبايدرمان، ساعدت حقًا استديو مارفل في نجاحه وشهرته.

اقرأ أيضًا: 5 شخصيات مارفل مناسبة لتوم هانكس

بالعودة إلى الثمانينيات، قررت مارفل الدخول في لعبة الأفلام، وأدى قرارهم بتجربة شخصية غريبة الأطوار إلى نتائج كارثية.

لذا، كيف بدأت مع فيلمه الأول بشكل سيء للغاية؟ دعنا نلقي نظرة فاحصة على الفيلم ونرى ما حدث كل تلك السنوات الماضية.

بدأت مارفل بصناعة الأفلام منذ الثمانينيات

في الثمانينيات من القرن الماضي، بدأت مارفل في الانغماس أكثر بشخصياتها من عالم الكوميكس على أمل أن تصبح مشهورة على الشاشة الكبيرة.

لقد قاموا بعمل تلفزيوني في الماضي، فلقد أدركوا بوضوح أن العثور على النجاح في الشاشة الكبيرة يمكن أن يؤدي إلى بيع الكثير من قصص الكوميكس.

على مر السنين، شهدت مارفل عددًا من النجاحات والفشل على المستوى السينمائي، وأصبحت بعض أفلامهم كلاسيكيات وأفلامًا أساسية في عالم الأبطال الخارقين، بينما تم نسيان البعض الآخر تمامًا.

عند النظر إلى االأفلام الحديثة الخاصة بمارفل، يتضح تمامًا أن لديهم معرفة كبيرة بما قد ينجح على الشاشة الكبيرة.

كان أول فيلم لعالم مارفل السينمائي في عام 2008، ناجحًا وبعد أن تعلم الاستوديو عددًا من الدروس القيمة على مر السنين، تمكنوا من صياغة فيلم بدأ حقبة من الازدهار، حقق الاستوديو نجاحًا كبيرًا قبل ذلك، لكن الطريقة التي نسجت بها MCU كل شيء معًا لأكثر من عقد من الزمان هي حقًا إنجاز غير مسبوق.

كان نجاح مارفل لا يصدق في السنوات الأخيرة، حققت أفلام سبايدرمان وايرون مان نجاحًا ضخمًا، لكنها واجهت أيضًا الكثير من الانتقادات على فيلم Dark Phoenix و The New Mutants.

The New Mutants

ومع ذلك، حقق Venom نجاحًا ماليًا كبيرًا، على الرغم من تعرضه للهجوم من قبل النقاد.

مع استحواذ ديزني على فوكس وبدء الكون المتعدد في عالم مارفل السينمائي، وصلت أفلام مارفل إلى مستوى جديد من الإبداع، وهو تذكير بأن السماء هي الحد الأقصى من حيث ما يمكن أن تقدمه إلى المشاهدين.

بالطبع، من المهم دائمًا الرجوع إلى حيث بدأ كل شيء لتقدير التقدم الذي تم إحرازه حقًا، للقيام بذلك، نحتاج العودة إلى الثمانينيات عندما أصدرت مارفل فيلمها الأول، والذي كان عبارة عن كارثة.

فيلم هوارد البطة لعام 1986 كان كارثي كبداية لمارفل

تم إصدار Howard the Duck في عام 1986، وكان أول فيلم حديث من مارفل تم إصداره، وكانت أول محاولة للشركة على الشاشة الكبيرة منذ سلسلة أفلام Captain America، طوال فترة الأربعينيات.

ربما كان هوارد اختيارًا غريبًا لشخصية رائدة في عالم مارفل، ولكن بتأييد من جورج لوكاس نفسه، قرر عملاق الكوميكس أن يوافق.

خضع Howard the Duck لعدد من التغييرات خلف الكواليس من أشخاص لديهم وجهات نظر متعارضة حول كيفية اظهار الفيلم والشخصية.

كان هناك استخدام مكثف للتأثيرات الخاصة في الفيلم، وقد جاءت هذه التأثيرات بإذن من جورج لوكاس إندستريال لايت آند ماجيك.

بمجرد وصوله إلى السينما أخيرًا ، هوجم الفيلم من قبل النقاد، وتمكن فقط من تحقيق 38 مليون دولار، ولكن ضع في اعتبارك أن ميزانية هذا الفيلم كانت حوالي 30 مليون دولار ، مما يعني أن هذا الفيلم لم يصل إلى ما رُسم له من توقعات.

كانت نتائج هذا الفيلم مثيرة للاهتمام، على أقل تقدير، في حين أن البعض يعتبره أحد أسوأ الأفلام التي تم إنتاجها على الإطلاق، فقد اكتسب شعبية كبيرة على مر السنين.

بالطبع لم يكن للشخصية فيلمه الخاص مرة أخرى، وقد ظهر عدة مرات في عالم مارفل السينمائي حتى الآن.

ويحكي الفيلم قصة هوارد البطة الذكية القادمة من عالم البط الى عالم البشر حيث تبدأ المغامرات أثناء محاولته العودة إلى عالمه.

المصدر: ديزني، هوليوود ريبورتر

شاركنا رأيك