أوليفيا رودريغو تصبح ثاني أصغر مرشحة للغرامي

اختتمت أوليفيا رودريغو عامها الإنجازي بسبعة ترشيحات رائعة لجوائز غرامي تخص ألبومها الأول “Sour”، بما في ذلك ترشيح ألبوم العام، أغنية العام، وتسجيل العام وأفضل فنانة جديدة.

بينما حصل فنانون آخرون على ترشيحات أكثر – على وجه التحديد جون باتيست، جاستن بيبر ، دوجا كات، و H.E.R. – ولكن رودريغو هي الوحيدة التي تم ترشيحها في كل من الفئات “الأربعة الرئيسية”.

ومن المفارقات، أن آخر فنانة حققت هذا العمل الفذ حصلت أيضًا على سبع ترشيحات هذا العام وهي بيلي إيليش، التي اكتسحت الأربعة الترشيحات الرئيسية في حفل توزيع جوائز غرامي 2019 فازت بيلي أيليش عن البوم العام “عندما ننام جميعًا، إلى أين نذهب؟” وأغنية العام “Bad Guy”، كما فازت هي وشقيقها فينيس بجائزتين إضافيتين في ذلك العام أيضًا.

عندما كانت بيلي أيليش في الـ 17 من عمرها في ذلك الوقت، سجلت الرقم القياسي كأصغر فنانة تحصل على جميع الترشيحات الأربعة – متفوقة على رودريغو، 18 عامًا (ومع ذلك، أصبحت رودريغو أول أمريكية من أصل فلبيني تحقق هذا الإنجاز).

أصبحت رودريغو، من سلسلة “هاي سكول ميوزيكال”، نجمة الموسيقى الشعبية لعام 2021، حيث تصدرت بأغنيتها “Drivers License” جميع المنصات في يناير، تلاها البوم “Sour” وأغنية “Good 4 U” المنفردة في الخريف.

معظم الأغاني في البوم “Sour” كُتبت أثناء الحجر الصحي بسبب كوفيد الذي بدأ في مارس 2020، خلال تلك الفترة، تقول رودريغو إنها كتبت أغنية كل يوم لمدة أربعة أشهر ، في النهاية كُتبت أغاني الألبوم باستثناء ثلاثة مع مساعدها الرئيسي، كاتب الأغاني والمنتج دان نيجرو.

لقد أثرت العديد من الأغاني على وتر حساس لدى المستمعين الشباب لأنهم غالبًا ما تدور حول أشياء يواجهونها بأنفسهم – إلى حد كبير مثل العلاقات، التجارب، وما إلى ذلك – ولكنها مليئة بتفاصيل من الحياة الواقعية مثل عن المغني بيلي جويل، ومسلسل “Glee”، وآيس كريم الفراولة.

قالت رودريغو في قصة غلاف فاريتي الصيف الماضي: “أعتقد أن التخصيص هو أحد أهم الأشياء التي يمكنك القيام بها ككاتب أغاني”، وأضافت: ” أحب الأغاني التي عندما تستمع إليها تجعلك تشعر وكأنك في عالم آخر … والطريقة التي تفعل بها ذلك هي من خلال صور وتفاصيل الأغنية “.

شاركنا رأيك