أوليفيا رودريغو تتعرض للإتهام بالسرقة من جديد

اوليفيا رودريغو واغنية جديدة

نشرت المغنية الصاعدة أوليفيا رودريغو أغنيتها الجديدة، Brutal، يوم أمس، وبمجرد صدورها تم إتهامها بالسرقة من فنانة اخرى.

بعد أن تحدثت كورتني لوف عن رودريغو وإتهامها بسرقة غلاف البومها “Live through” لعام 1994، يأتي الان اتهام جديد للمغنية من قبل بعض المتابعين.

حيث لاحظوا وجود تشابه كبير بين أغنية أوليفيا الجديدة وبين أغنية المغنية اليابانية البريطانية رينا سواياما الصادرة العام الماضي، XS.

ويضاف هذا الاتهام الجديد الى قائمة الاتهامات بالسرقة التي تم توجيهها الى أوليفيا رودريغو مثل السخرية منها للتشابه الكبير ايضًا بين اغنيتها المنفردة “Good 4 u” وبين أغنية فرقة بارامور، Misery Business.

أوليفيا رودريغو وأغنيتها المستوحاة من رينا سواياما

شارك المعجبون آرائهم عن الموضوع وأتفق الكثيرون على الفيديو الموسيقى لرودريغو يشبه مقطع رينا بعدة امور لا يمكن التغاضي عنها.

المشهد الذي تظهر فيه أوليفيا كمقدمة أخبار كان عليه تركيزًا أكبر كونه الاكثر استلهامًا من مقطع رينا الموسيقي لأغنية XS.

غرد أحدهم: “أسمعوا، انا احب أوليفيا، لكن هذه سرقة واضحة من مقطع رينا سواياما، أليست كذلك؟”

قالت أخرى إن هذه الاغنية بشكل عام تذكرها بسواياما أكثر من اللازم!

بالطبع، معجبوا رودريغو هبوا للدفاع عنها أمام موجة الاتهام هذه بقولهم إنها قامت بنوع من الاستعارة الفنية لأغنية المطربة اليابانية وإنها تكن لها كامل الاحترام وتنسب الفضل لها، لكن شكك الكثيرون بهذا الإدعاء وقالوا إن التشابهات أكثر من أن تكون مجرد مصادفة أو إستلهام فني فقط.

لم تعلق أي من الفنانتين، سواء أوليفيا رودريغو او رينا سواياما عن هذا الموضوع حتى الان.

إحدى اغاني هذا الألبوم يعتقد إنها مرتبطة بصديقها السابق جوشوا باسيت

Brutal هي الأغنية الرابعة من ألبوم رودريغو الأول “SOUR” وقد تضمن عدة أغان بعد الأغنية الاولى التي حققت نجاحًا كبيرًا، Driver licence.

وجذبت إحدى الاغاني ايضًا انتباه الجمهور وهي أغنية، Traitor، التي تناولت موضوع الخيانة وألم الانفصال.

اقرأ ايضًا: من هي أوليفيا رودريغو، وكيف أصبحت مشهورة بوقت قصير؟

يعتقد المعجبون أن هذه الأغنية، بالإضافة إلىDriver licence، قد كُتبت لحبيب أوليفيا السابق جوشوا باسيت، زميلها في مسلسل ديزني هاي سكول ميوزيكال.

على الرغم من أن رودريغو وباسيت لم يعلنا رسميًا علاقتهما، لكن بدأ الشك يراود المعجبين إن الاغنية موجهة له بعدما لاحظوا إن كلمات الاغنية تتحدث عن أن أحدهم يترك حبيبته ويتجه الى اخرى شقراء الشعر.

وهذا دفع الكثيرين إلى الاعتقاد بأن الأغنية تلمح إلى مواعدة باسيت لنجمة ديزني وزميلتهم في المسلسل الممثلة سابرينا كاربنتر التي تمتاز بشعرها الاشقر ايضًا.

تحدثت رودريغو عن هذه الإشاعات ونفت الأمر برمته، موضحة أنها لا تعرف كاربنتر شخصيًا وأن أغنيتها لا علاقة لها بالممثلة اطلاقًا.

شاركنا رأيك