أنجلينا جولي غير راضية عن قرار القاضي لرفضه شهادة الأطفال

انجلينا جولي وبراد بيت

تستمر مشاكل أنجلينا جولي مع القاضي الذي حكم في طلاقها من براد بيت، مع اعتراض الممثلة على كسب براد بيت مؤقتًا المزيد من الوقت مع أطفالهم.

في قرار مغلق صدر في وقت سابق من هذا الشهر، قال مصدر لـ مجلة بيبول أن القاضي جون أودركيرك منح براد بيت مؤقتًا مزيدًا من الوصاية على الأطفال القاصرين الخمسة للزوجين السابقين: باكس، 17 عامًا، زاهارا، 16 عامًا، شيلوه، 14 عامًا، ونوكس وفيفيان، اللذان يبلغان من العمر 13 عامًا.أما مادوكس البالغ من العمر 19 عامًا، طفلهما الأكبر، لم يعد جزءًا من قضية الحضانة.

انجلينا جولي وبراد بيت

ومع ذلك، ليس من الواضح ما إذا كان القرار ملزمًا قانونًا لأن مصدرًا آخر يقول إن شيئًا لم يتغير بعد فيما يتعلق بالوصاية الرسمية.

ردًا على القرار، قال مصدر مقرب من براد بيت: ” إن الممثل أراد دائمًا ما هو الأفضل للأطفال، وما يهمه الأن هو قضاء المزيد من الوقت معهم”.

ويضيف المطلع: “قبل أسابيع قليلة، جاء قرار القاضي بعد محاكمة استمرت أشهر، لقد مُنح براد المزيد من الوقت مع الأطفال، لقد كان لديه وقت محدود للغاية من قبل”.

Embed from Getty Images

يقول المصدر إن القرار المبدئي اتخذ بناءً على شهادة من “شهود وخبراء وأشخاص كانوا مع الأطفال، تم سماع تصريحات الأطفال، لكنهم لم يشهدوا بأنفسهم”.

ينص قانون ولاية كاليفورنيا على أنه يجب السماح لأي طفل يبلغ من العمر 14 عامًا على الأقل يُسمح لهم بإدلاء شهادته فيما يخص الحضانة، مما يجعل باكس و زاهارا و شيلوه مؤهلين للإدلاء بالشهادة.

وقدمت أنجلينا جولي، 45 عامًا، يوم الاثنين، شكوى إلى محكمة الاستئناف بالمقاطعة الثانية في كاليفورنيا بشأن حكم القاضي أوديركيرك واستمراره في القضية، فشلت جولي في السابق في تغيير القاضي، الذي أشرف أيضًا على نزاع الطلاق، في نوفمبر الماضي.

اقرأ ايضًا: الخالدون: اول فيديو دعائي لفيلم مارفل بطولة انجلينا جولي

يقول مصدر مقرب من جولي: ” إن الحضانة المشتركة ليست هي القضية التي تعترض عليها أنجلينا، فقد كانت هناك قضايا أخرى مثيرة للقلق، لكن إجراءات المحكمة مغلقة ومختومة “.

ووفقًا لوكالة أسوشيتيد برس، جادل محامو جولي بأن ” القاضي أوديركيرك حرم السيدة جولي من محاكمة عادلة، واستبعد بشكل غير لائق أدلتها ذات الصلة بصحة الأطفال وسلامتهم ورفاهيتهم، وهي أدلة حاسمة في قضيتها”.

Embed from Getty Images

وزعمت الممثلة كذلك أن القاضي رفض سماع مداخلات القاصرين فيما يتعلق بتجاربهم واحتياجاتهم ورغباتهم الذي يرتبط بقرار حضانتهم”.

في وثائق المحكمة من نوفمبر الماضي التي حصلت عليها بيبول، قضت المحكمة العليا في كاليفورنيا في مقاطعة أورانج بأن أوديركيرك- الذي زوج الحبيبان السابقان في عام 2014 – سيبقى في القضية.

اقرأ ايضًا: انجلينا جولي تتهم براد بيت بالعنف المنزلي و لديها الأدلة

وفقًا للحكم، فإن أوديركيرك قد نفى تعاونه مع مكتب المحاماة الذي يمثل بيت قبل تكليفه بالقضية.

ترأس أوديركيرك حفل زفاف براد و جوليا لعام 2014 في منزل العائلة الفرنسي، وكان واحدًا من 20 فقط من الحاضرين في تلك المناسبة الحميمة للغاية.

تقدمت جولي بطلب للطلاق في عام 2016 واعلنا انفصلاهما قانونيًا في عام 2019 مع استمرار إجراءات الطلاق.

المصدر: مجلة بيبول

شاركنا رأيك