أنجلينا جولي حذرت جوني ديب من علاقته مع آمبر هيرد

يُزعم أن نجمة هوليوود أنجلينا جولي حذرت صديقها جوني ديب من علاقته الناشئة مع الممثلة آمبر هيرد.

عملت أنجلينا جولي مع جوني ديب سابقًا في عام 2010 بفيلم The Tourist.

التقت آمبر هيرد و جوني ديب لأول مرة في عام 2009 أثناء تصوير فيلم The Rum Diary، حيث ظهرا على أنهما في علاقة حب بفيلم مقتبس عن رواية هانتر إس تومسون، ليبدأ أخيرًا المواعدة في عام 2012، بعد انفصال ديب عن شريكته وأم أطفاله فانيسا بارادي.

في عام 2014، ذكرت صحيفة National Enquirer أن أنجلينا جولي لم تكن على علاقة جيدة بـ هيرد منذ بداية علاقتها مع ديب، وجاء في نص ما نشرته الصحيفة: “أنجلينا جولي تقدم نصائح رومانسية لصديقها جوني ديب وهي تحذره من أنه قد يكون قد ارتكب خطأً كبيراً في الزواج من آمبر هيرد”.

خلال محاكمة تشهير آمبر هيرد وجوني ديب، ادعدى ديب أن هيرد كان لديها علاقات مع العديد من الرجال في هوليوود، وشمل ذلك أيضًا بيلي بوب ثورنتون، زوج جولي السابق، ولكن أوضحت آمبر هيرد أنها لم تكن على علاقة مع أي من الرجال، بما في ذلك زوج أنجلينا جولي السابق.

انتقل معجبو جوني ديب إلى تويتر باستخدام هاشتاغ #JohnnyDeppWon بعد رفض طلب آمبر هيرد باستئناف الحكم في محاكمة تشهيرها ضد زوجها السابق، حيث قدمت أمبر هيرد، 36 عامًا، طلبًا في وقت سابق من هذا الشهر على أساس أن الحكم الذي شوه سمعة جوني ديب، 59 عامًا، لم يكن مدعومًا بأدلة.

كما زعمت ممثلة آكوامان أن هيئة المحلفين لم تتم مراجعة ملفاتهم بشكل صحيح، لكن في وثائق جديدة للمحكمة، رفض القاضي بيني أزكاريت جميع مناشدات هيرد بعد المحاكمة يوم الأربعاء.

في مذكرة من 43 صفحة، جادل محامو هيرد بأن الحكم – والتعويضات البالغة 10 مليون دولار التي تدين بها الآن لديب – يجب إلغاؤها، وذكر فريقها بأنه سببهم في ذلك يعود أنه خلال المحاكمة “شرع ديب فقط في التشهير من خلال نظرية ضمنية افترضها، متخليًا عن أي مزاعم بأن تصريحات السيدة هيرد كانت كاذبة “.

ذكر محامو آمبر هيرد سابقًا أنها غير قادرة على دفع 10.35 مليون دولار كتعويضات تدين بها لديب، وقد كانت نجمة Pineapple Express قد أشارت سابقًا إلى أنها تريد استئناف الحكم، ولكن للقيام بذلك، ستحتاج إلى تقديم تعهد بالتعويضات الكاملة، وأنها قادرة على سدادها في حال خسرت القضية من جديد.

كان رد محامي ديب الرئيسي، بن تشيو، على الأخبار التي تفيد بأن طلبات هيرد لإعادة المحاكمة قد تم رفضها، وفي تصريح لـ “كورت هاوس نيوز”، قال: “هذا ما كنا نتوقعه، لأن الطلب لم يكن موضوعي”.

وكان محامو جوني ديب قد وصفوا محاولة أمبر هيرد بإعادة المحاكمة بأنها مجرد محاولة يائسة غير مستندة لمنطق، حيث ناشد الفريق القانوني قاضٍ فيرجينيا عدم المساس بحكم التشهير الذي تم أصداره لديب بقيمة 10 ملايين دولار، بعد أن طلب محامو هيرد من القاضي إعادة النظر في حكم هيئة المحلفين لأسباب متعددة، بما في ذلك قضية واضحة تتعلق بخطأ في الهوية، بعد أن وصفت هيرد الحكم بأنه “لا معنى له ولا أساس له”.

أحد أسباب هيرد لإعادة المحاكمة يستند إلى حقيقة أن رجلاً يبلغ من العمر 77 عامًا قد تم استدعاؤه للعمل في هيئة محلفين – لكن رجلًا يبلغ من العمر 52 عامًا، كان له نفس الاسم الأخير والعنوان، كان جالسًا بين هيئة المحلفين الستة، ولكن رفض القاضي اعتبار ذلك خطأ حيث كانت دعوة الإنضمام لهيئة المحلفين موجهة للأب او للأبن، ولم يحضر الأب بل حضر الأبن.

المصدر: مجلة ناشونال انكويرير

شاركنا رأيك